علماء الأمة يطالبون بالثأر للشهيد "الرنتيسي"

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
علماء الأمة يطالبون بالثأر للشهيد "الرنتيسي"


سر ثبات الرئيس ومن معه

أدان علماء الأمة من مختلف أنحاء العالم عملية الاغتيال الجبانة، التي راح ضحيتها الشهيد الدكتور "عبدالعزيز الرنتيسي" واثنان من إخوانه بصواريخ الغدر الصهيوني أمس السبت 17/4/ 2004 م، وطالبوا بالثأر للشهداء، وفتح باب الجهاد والتطوع بالمال والنفس.

وحمَّل فضيلة الدكتور "عبدالستار فتح الله سعيد"- أستاذ التفسير بجامعة الأزهر الشريف- المسلمين مسئولية اغتيال الدكتور "عبدالعزيز الرنتيسي"- زعيم حركة حماس في فلسطين المحتلة – وقال: إن دمه ودماء الشيخ "أحمد ياسين" وسائر شهداء فلسطين في أعناق المسلمين حكامًا ومحكومين، والمسئولية تقع على الجميع، والله سبحانه سوف يحاسب الجميع، مع تفاوت درجة المسئولية أو المشاركة في هذه الجرائم أو السكوت عليها.

موضحًا أن القتلة الصهاينة مسئولون مسئولية مباشرة عن دماء هؤلاء الشهداء.. ومن ورائهم الإدارة الأمريكية التي تدعم هذا الإجرام الصهيوني دعمًا ماديًّا ومعنويًّا، وقال "فتح الله": إن الحكام- للأسف- متواطئون مع أعداء الأمة وعليهم مسئولية كبيرة عن هؤلاء الشهداء"، ثم تأتي بعد ذلك مسئولية الشعوب وتقصيرها في مناصرة إخوانهم في فلسطين.

وقال إن الشعوب "مستغفلة" ومغلوب علي أمرها.. إلا أن هذا لا يعفيها من المسئولية؛ لأن الله تعالى نهى عن الاستضعاف في الأرض ﴿إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلاَئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا﴾ (النساء:97)

ومن جانبه أدان الداعية الإسلامي الشيخ "سلمان بن فهد العودة" عملية الاغتيال، واعتبر في بيان صدر أمس 17/4/ 2004 م أن اغتيال "الرنتيسي" حلقة في سلسلة من الاعتداءات المتواصلة ضد العالم الإسلامي، التي ستكون لها امتدادات عميقة الأثر في المستقبل، وحمَّل الشيخُ "سلمان العودة" الإدارةَ الأمريكية بقيادة "جورج بوش" مسئولية التصعيد الصهيوني الجديد، وقال إنها شريك أساسي في الجرائم الإسرائيلية".

وسخر الشيخُ من محاولات الولايات المتحدة لتمرير دعاويها في الديمقراطية والحرية التي تنشدها للمجتمعات الإسلامية والعربية، مؤكدًا أن الإدارة الأمريكية بممارساتها باتت يهودية أكثر من اليهود، ودعا الشيخ "سلمان" الحكومات العربية والإسلامية أن تترك الشعوب على حريتها لتقوم بواجب النصرة لإخوانهم الفلسطينيين، مشيرًا إلى أن الشعوب بأحوالها الراهنة لا تملك أن تقدم شيئًا.

وطالب الشيخ "العودة" حركة حماس بتوخي الحذر والحيطة لتفويت فرص الغدر والخيانة على العدو الصهيوني الذي وصفه بـ"المتخبط وفاقد الصواب" بعد المقاومة الشديدة التي لقيها من الشعب الفلسطيني.

كما استنكر الشيخ الدكتور "سفر الحوالي" اغتيال الدكتور "عبدالعزيز الرنتيسي"، وأكد على أن معركة الأمة الإسلامية مع العدو الصهيوني ممتدة حتى قيام الساعة، كما انتقد الشيخ "الحوالي" وصف أعمال المقاومة الإسلامية في فلسطين بالإرهاب، وقال إن آلة الدعاية الصهيونية والأمريكية هي التي تروج لمثل هذه الأفكار بغية الإساءة لمفهوم الجهاد في الإسلام والنيل من المجاهدين.

وطالب "الحوالي" الأمة الإسلامية أن تبذل ضريبة الجهاد، وقبل هذا عليها أن تعرف جيدًا أحكام الجهاد وشروطه وكيفية تحققه، مبينًا أنه بالالتزام بهذه الشروط والواجبات فستتمكن الأمة من النيل من العدو الصهيوني الذي استشرى في عدوانه.

ودعا "الحوالي" الأمة الإسلامية إلى عدم الركون لليأس والإحباط، وحثها على الأخذ بطريق الجهاد قائلاً: إنه يجب ألا يتحمَّل المجاهدون في فلسطين وحدهم المسئولية، فتحمُّلها واجبٌ علينا جميعًا، وقد وعدنا الله بالنصر إذا التزمنا بمنهج الله وفرائضه التي منها الجهاد، ووجه الشيخ "الحوالي" في حديثه تعازيه لأهل الشهيد وإخوانه المجاهدين ولكل الفلسطينيين والمسلمين في العالم، وشدد على أن هذه الجريمة الصهيونية تأتي لتقول: إننا كأمة مسلمة أمةٌ ميتةٌ ما لم تنهض هذه الأمة وتتحرك وتقوم بواجبها في الجهاد.

فيما أكد الشيخ "محمد حسين فضل الله"- المرجعية الشيعية الكبيرة- أن جريمة اغتيال الدكتور "عبدالعزيز الرنتيسي" التي أعقبت اغتيال المجاهد الشيخ "أحمد ياسين" جريمة لا تغتفر في حق الصهاينة والأمريكان الذين أعطوا "شارون" الضوء الأخضر لتصفية كل قيادات المقاومة الفلسطينية الباسلة.

وأكد أن اغتيال المجاهد "الرنتيسي" لن يثنيَ الشعب الفلسطيني عن المقاومة ضد الاحتلال، واستنكر موقف الدول العربية الصامت، وتساءل: كيف يواجهون هذه الجرائم التي يُراد من خلالها تصفية الشعب الفلسطيني واغتيال الكرامة العربية؟!.

وأضاف أننا إما أن نكون أو لا نكون؛ لأن المستقبلَ لا يمكن لقمةٍ عربيةٍ أن تصيغه في ظل المعركة التي انفتحت بين العرب والصهاينة على الرغم من الهدنة العربية الرسمية المعلنة، وتمسك القادة العرب بمبادرات السلام المختلفة؛ الأمر الذي شجَّع العدو على اغتيال قيادات حماس و فلسطين، وحمَّل "فضل الله" الأنظمةَ العربيةَ والإدارةَ الأمريكيةَ جريمة اغتيال الدكتور "عبدالعزيز الرنتيسي".

كما حمَّل الدكتور عبد العظيم المطعني – الأستاذ بجامعة الأزهر حكامَ المسلمين المسئولية عن اغتيال الدكتور الرنتيسي.. وقال إننا كعرب ومسلمين مسئولون عن دم الرنتيسي بالتراخي والتقاعس، وطالب الحكام بأن يعلنوا بشجاعة وفي وقت واحد انعتاقهم من العبودية الأمريكية؛ لأنهم – كما يقول الدكتور المطعني- أرقاء في يد أمريكا، التي لا تضمر للعرب ولا للمسلمين ولا لحكامهم إلا أن يكونوا عبيدًا لديها يأتمرون بأمرها.. وقد صرحوا بذلك في أكثر من مطبوعة قبل أحداث 11 سبتمبر حتى لا يظن البعض أن هذه الأحداث هي السبب وراء موجة العداء.

وأضاف أن سياسة أمريكا تهدف إلى أحد أمرين: إما احتواء المنطقة العربية وجعلها منطقة نفوذ للغرب وفي مقدمته أمريكا، وإما القضاء على عالمنا العربي والإسلامى تمامًا.. وهم الآن يمارسون الأمرَّين في كل يوم، وللأسف نسمع تهديداتنا ليل نهار، والحكام أصحاب الجلالة وأصحاب الفخامة والأمراء لا يحركون ساكنا!

وقال إن تصريحات "جورج بوش" للمجرم "شارون" بشأن خطة الانسحاب أحادي الجانب.. والتي تأتي عقب لقائه- بوش- برئيس أكبر دولة عربية.. دليل على استخفاف الإدارة الأمريكية بالأمة العربية والإسلامية.

وقال المستشار "علي جريشة"- المفكر الإسلامي المعروف-: "إن مسئولية دماء "عبد العزيز الرنتيسي" ورفاقه يتحمَّلها العدو الصهيوني المجرم، الذي أخبرنا ربُّنا بأنه قتل الأنبياء، فذلك دَيدَنه، ثم تتحمَّلها بعد ذلك أمريكا التي أعطت الضوء الأخضر للصهاينة، الذين بلغت بهم الوقاحة استقبال "شارون" خلال وجود الرئيس المصري، وأعطتْه ما لم تعطِ أحدًا من التأييد والتزكية".

وتابع "جريشة": "ثم تتحمَّل بعد ذلك الأنظمة والشعوب العربية والإسلامية قدرًا من المسئولية؛ بسكوتها المستمر وعجزها عن مدِّ يدِ العون للفلسطينيين، وهم أقرب إليهم ممن يطلبون منهم العون من المجتمع الدولي والأمم المتحدة".

المصدر

للمزيد عن الدكتور عبد العزيز الرنتيسي

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة بالرنتيسي

مقالات بقلم الرنتيسي

تابع مقالات بقلم الرنتيسي

.

حوارات مع الرنتيسي

حوارات مع عائلة الرنتيسي

بيانات حول إغتيال الرنتيسي

أخبار متعلقة

تابع أخبار متعلقة

.

وصلات فيديو

.