بيان صادر عن كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بيان صادر عن كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
لا تصالح على الدم .. حتى بدم! .. لا تصالح! ولو قيل رأس برأسٍ أكلُّ الرؤوس سواءٌ؟

يا جماهير شعبنا العظيم..

ها هي اليوم تمتد مجدداً أيدي المجرم الفاشي شارون لتطال المجاهد الكبير الدكتور عبد العزيز الرنتيسي وعدد من رفاقه الأبطال، ليلتحقوا بقافلة شهدائنا الأبرار الذين يزينون سماء العالم كنجوم عظيمة تشهد على جرائم الصهيونية القذرة والتي باتت تتلقى دعم وتأيد مباشر من قبل المجرم بوش قاتل أطفال ونساء وشيوخ العراق للاستمرار في مسلسل الإجرام والتقتيل بحق شعبنا وقيادته ومناضليه ومجاهديه.

يا جماهيرنا البطلة .. أيها الأحرار .. أيها القابضين على الزناد لقد طفح الكيل، لقد حطم الصهاينة كل القيم والمعايير وتجاوزوا كل الخطوط الحمراء وهم ماضون في غيهم وجرائمهم القذرة وأياديهم ملطخة بدمائنا أمام العالم كله ولا احد يتحرك من سكونه سوى بيانات الشجب والتحفظ والنصح والتبرير كما تفعل واشنطن عاصمة الإرهاب العالمي.

وعليه فإننا قي كتائب الشهيد أبو علي مصطفى, الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين نؤكد على ما يلي:

1) ضرورة الإسراع في تحقيق الوحدة الوطنية وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة على أساس برنامج سياسي وطني يكفل استمرار وتطوير الانتفاضة والمقاومة كخيار رئيسي لتحقيق أهدافنا الوطنية في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

2) ندعو قيادة السلطة للوقف الفوري لكافة الاتصالات مع العدو وإلغاء كافة الالتزامات والاتفاقيات معه, إذ بات واضحاً للجميع أن العدو يضرب بعرض الحائط كل الاتفاقات السابقة ولا يحترم أي شيء وأنه يستغل التزام السلطة للاستمرار في تنفيذ مسلسل الإجرام وتوسيع الاستيطان ومصادرة الأرض وبناء جدار الفصل العنصري.

3) اعتبار موقف بوش الأخير بإعلان تأييده لخطة شارون الانفصالية، هو بمثابة إعلان حرب ضد الشعب الفلسطيني وتوفير غطاء دولي لشارون لتغطية جرائمه وتشجيعه على الاستمرار بها، وبالتالي فإن أمريكا لا تشكل وسيط نزيه، بل شريك كامل في العدوان.

4) إننا في كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ندعو كافة مقاتلينا وكوادرنا وكافة الأجهزة العسكرية لمختلف فصائل العمل الوطني والإسلامي، إلى القيام الفوري وإعلان الاستنفار العام وإمطار العدو بسيل متواصل من العمليات الموجعة في عمق العدو وفي كل مكان وبكافة الوسائل حتى نعلم عدونا درساً قاسياً يجبره على الرحيل عن أرض الوطن.

المجد والخلود للشهداء الأبرار

نم قرير العين يا شهيدنا المجاهد إلى جانب إخوتك ورفاقك الشهداء فالرد قادم لا محالة وإننا حتما لمنتصرون

2004-04-18

المصدر

للمزيد عن الدكتور عبد العزيز الرنتيسي

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة بالرنتيسي

مقالات بقلم الرنتيسي

تابع مقالات بقلم الرنتيسي

.

حوارات مع الرنتيسي

حوارات مع عائلة الرنتيسي

بيانات حول إغتيال الرنتيسي

أخبار متعلقة

تابع أخبار متعلقة

.

وصلات فيديو

.