السيد العربي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الحاج السيد العربي من إخوان الشرقية


مقدمة

كثير من الناس يجهل تاريخ عظماء تركوا بصمات واقعية في نفوس الكثير ممن تربوا على أيديهم، وكثير منهم لم يهتم بالظهور احتسابا لله سبحانه، ومنهم الحاج السيد العربي الذي ربما لا يعرفه كثير من الناس.

حياته

والحاج السيد العربي - رحمه الله - من مواليد 23 مايو 1957م بكفر عبد العزيز التابع لهرية رزنة الزقازيق، وحصل على دبلوم معلمين دفعة 1975م، وعمل ناظر مدرسة الوفاق الوطني بحي حسن صالح بالزقازيق.

تعرَّف على دعوة الإخوان عام 1977م، وكان أحد مؤسسي العمل الدعوي بمدينة الزقازيق وأجوارها، واعتقل 6 مرات وذلك في عام 1977م (3 شهور).

محنته

وحينما وقع السادات على أمر باعتقال كثير من المعارضين لسياسته نحو إسرائيل فيما عرفت بأعتقالات سبتمبر عام 1981م حيث تم اعتقال الأستاذ السيد العربي ضمن عدد من إخوان الزقازيق، وظل في السجن لمدة (12 شهرًا) حتى أفرج عنه مع بقية الإخوان بعد وفاة السادات.

وفي انتخابات عام 1987م والتي تحالف فيها الإخوان مع حزبي العمل والأحرار تم اعتقال عدد من الإخوان في أنحاء المحافظات فكان منهم الأستاذ السيد العربي والذي بقى في المعتقل لمدة 3 شهور قبل أن يفرج عنه.

وفي أحداث عام 1995م والتي على إثرها قدم للمحاكمة العسكرية العديد من قيادات الإخوان حيث خرجت مظاهرات منددة بهذه المحاكمات تم اعتقال عدد من الإخوان فكان منهم وظل مدة 3 شهور، وهو ما حدث أيضا في عام 2007 م حيث ظل في المعتقل لمدة 5 شهور.

وحينما حاول الإخوان خوض انتخابات مجلس الشورى عام 2008م قامت قوات الأمن باعتقال الكثير من الإخوان في مختلف المحافظات حيث تم اعتقال الحاج السيد العربي لمدة 3 شهور.

رحيله

رحل الحاج السيد العربي بعد رحلة من العمل التربوي داخل الجماعة يوم الجمعة 3 سبتمبر 2010م وقد شيعته الآلاف من الإخوان المسلمين عقب صلاة الجمعة من مسجد عبد العزيز الحجازي بمدينة الزقازيق، وأَمَّ الدكتور محمد مرسي عضو مكتب الإرشاد المصلين في صلاة الجنازة.

وكان على رأس المشيعين الدكتور محيى حامد عضو مكتب الإرشاد، والحاج عبدالعزيز عبدالقادر نائب مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالشرقية، ود. محمد عبد الغني، د. عمر عبدالغني، وم. ياسر رشدي، م. أحمد شحاتة، وعدد كبير من قيادات الإخوان بالشرقية.

المصدر