تصنيف:أعلام الحركة الإسلامية

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
أعلام الحركة الإسلامية
أعلام الحركة الإسلامية
صبري محمود الليلة
صبري الليلة عام 1967
صبري الليلة وابراهيم خليل العلاف في أفطار رمضان 1962 بالمدرسة الاعدادية الشرقية بالموصل

بلغت دعوة الإخوان إلى دولة العراق في وقت مبكر بعدما سافر إليها كلا من الأستاذ محمد عبدالحميد أحمد ثم الدكتور حسين كمال الدين – الدكتور بكلية الهندسة – غير أن العمل لم ينتظم إلا بعودة الدكتور محمد محمود الصواف الذي أخذ على عاتقة تنظيم العمل بالتعاون مع الشيخ أمجد الزهاوي، حيث بدأ عدد يتعرف على الدعوة ويلتحق بها ويعمل في سبيلها وكان منهم الأستاذ الداعية المرحوم صبري محمود الليلة والذي ولد في الموصل عام 1927م.

وكتب الدكتور إبراهيم خليل العلاف - استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل – عنه فقال:

أشرفتُ وناقشتُ ، وطيلة اكثر من 45 سنة ، العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه في التاريخ الحديث ، وفي اكثر من جامعة .وكان قسم من هذه الرسائل والأطروحات يتناول ( العمل الاسلامي في العراق والموصل ) ، وفي كل هذه الرسائل والاطروحات كان اسم الحاج صبري الليلة يتردد كواحد من أبرز الدعاة الاسلاميين ، وممن انتظم في نشاطات اسلامية سياسية ودينية .

ولي علاقات مع بعض ( آل الليلة ) الكرام كان جدي ووالدي على صلة بعدد من ال الليلة ومنهم الحاج حسين الليلة والحاج حسن الليلة والعم الحاج عمر الليلة . وكان لي زملاء في متوسطة فتح في الشورة عندما كنت مديرها في الستينات وكان من اصدقائي الاستاذ فاضل الليلة .

كما كان لي زملاء في جامعة الموصل ومنذ السبعينات منهم الاستاذ الدكتور انيس الليلة والاستاذ الدكتور محمد طيب الليلة . وآل الليلة اسرة موصلية عريقة كريمة تستحق ان نكتب عنها لدورها في بناء العراق ، وفي ميادين اقتصادية وعلمية ....تابع القراءة

إقرأ أيضاً

محمد الخضر حسين | محمد سعد الكتاتني | حسن البنا | أحمد ياسين | خيرت الشاطر | محمد مرسي
أعلام الأخوات
رجاء داود .. زوجة الصحفي جابر رزق

في قرية كرداسة الواقعة غرب الجيزة، هذه القرية التي شهدت أحداثا جساما ارتبطت بمصير دعوة الإخوان المسلمين منذ نشأة هذه الدعوة فيها، فقد شهدت هذه القرية انتشار الدعوة فيها في عهد الإمام البنا على يد الشيخ عثمان عبد الرحمن نائب الشعبة، ولقد كانت القرية معروفة لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين بسبب قربها من الصحراء الغربية والتي كانت تقام فيها المعسكرات بصورة دورية، كما كان لهذه الدعوة المباركة الفضل في القضاء على التناحر بين عائلة مكاوي (عائلة العمدة) وعائلة عمار، حيث دخل في الدعوة الكثير من شبابها، ثم زاد أثرها بعد ثورة يوليو 1952م عندما برز فيها بعض الأفراد صغيري السن الذين حملوا الدعوة في قلوب مؤمنة وصاروا بها، حتى أصبحوا قادة لتنظيم 1965م أمثال أحمد عبد السميع والسيد نزيلي وجابر رزق الفولي، كما ارتبطت هذه القرية بحادث هام ما زال عالقا في أذهان الأجيال التي عايشته يحكونه لأبنائهم جيلا بعد جيل....تابع القراءة

صفحات تصنيف «أعلام الحركة الإسلامية»

الصفحات ٢٠٠ التالية مصنّفة بهذا التصنيف، من إجمالي ١٬٠٧٩.

(الصفحة السابقة) (الصفحة التالية)

أ

ا

(الصفحة السابقة) (الصفحة التالية)