قالب:أحداث تاريخية إخوانية

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أحداث صنعت التاريخ
الإمام حسن البنا في معسكر الإخوان بالعريش وقبيلة الفواخرية
أماكن لها تاريخ في ذاكرة الإخوان المسلمين
الإخوان يتدربون

إخوان ويكي

لسيناء أهمية استراتيجية كبرى (خاصة شمال سيناء) حيث تمثل الحصن الشرقي لمصر وهو المعبر الذي عبرت منه معظم الغزوات التي استهدفت مصر سواء في التاريخ القديم أو التاريخ الحديث، كما أنها تمثل عمقا استراتيجيا لوادي النيل، وهو ما يدفع الدولة للحفاظ عليها وعلى أمنها لأنها الخط الأول للدفاع ضد الأخطار القادمة من الناحية الشرقي.

ولقد أهتم البنا بحدود مصر الشرقية والتي كانت تهددها الأخطار الصهيونية والتي غرست بأيدي المستعمر لتعمل على زيادة الفرقة بين الكيانات الإسلامية، وحذر من خطورة هذا الجسد الغريب الذي زرع بين البلاد الإسلامية، خاصة أنه لم تقتصر الدعاوي الصهيونية الزائفة على فلسطين فقط بل امتدت أطماع الصهيونية لتشمل العديد من الأقطار العربية، فحدود فلسطين كما تريدها الصهيونية هي من النيل إلى الفرات.

حيث كتب الأستاذ صالح عشماوي – وكيل جماعة الإخوان - إن قيام دولة يهودية على حدود مصر الشرقية لتهددنا في كياننا وفي استقلالنا وفي تجارتنا وفي أخلاقنا وفضائلنا. وحينما دعى الإخوان لتفعيل مقاطعة البضائع الصهيونية انتفض أهل العريش استجابة لهذه الدعوة.

تعرف أهل العريش على دعوة الإخوان بسبب دعوتهم إلى محاربة الصهاينة، فمن الثابت في الأوراق الرسمية لجماعة الإخوان أنه أصبح لهم شعبة في العريش قبل عام 1937م وكان نائبها فى ذلك التوقيت الشيخ رضوان محمد، وكانت سيناء تابعة للمنطقة الثالثة عشر للإخوان مع القنال، ثم اختير الشيخ محمد فرغلي عام 1940م رئيسا لمنطقة القنال وسيناء والعريش بجماعة الإخوان. والحقيقية الواقعية في هذه الفترة أن غزة كان تتبع إداريا لحكومة مصر، ومن ثم اعتبرها الإخوان امتداد لسيناء.

كانت معسكرات كتائب الإخوان المسلمين المشاركة في حرب 1948، والتي تمركزت في كل من العريش وسد الروافعة، أول تجمع ديني في سيناء وكانت هذه هي نقطة بداية وجود فكر الإخوان المسلمين وتنظيمهم في شبه الجزيرة...تابع القراءة