حول انتصار المقاومة في غــزة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حول انتصار المقاومة في غزة
22 / 1 / 2009 م

بيـــان صحفي حول انتصار المقاومة في غزة

{ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ }

أجمعت جماهير الأمة في كل بقاع الأرض على دعم جهاد أهل غزة في معركة الفرقان الأخيرة، واستبشرت بالنصر، بل اعتبرته قد أُنجز بعد الأيام الأولى للعدوان الإجرامي الصهيوني، حيث كان الصمود والتحفُّز والإصرار على المقاومة من جموع أبناء الشعب ومن كتائب المقاومة الباسلة وفي مقدمتها حركة المقاومة الإسلامية حماس، ولقد تأكد هذا النصر في أكثر من صورة ودليل مع نهاية المعركة التي اضطر العدو فيها أن يُعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد، وبعد فشله في تحقيق أهداف عدوانه، باجتثاث المقاومة، وإرغامها على الاستسلام، أو إثارة أبناء غزة المصابرين ضدها.

فذهب هذا العدو الفاشل لينتقم من البشر والحجر، قتلاً وتدميراً للبيوت والمدنيين، الأطفال والمسنين، والنساء والرضع، دون أدنى رحمة أو خُلُق، مستخدماً أحدث ما أنتجته أمريكا من سلاح محرم في الشرائع الدولية.

ولكن الثبات والصمود كان أعظم من حجم الآلة العسكرية اليهودية، وأكبر من انحطاطها الأخلاقي وشناعة إجرامها.

إنها مقاومة، بنيت على الإيمان بالله، وقيم الإسلام، وروح الاستشهاد من أول يوم، وخاضت معركتها بهوية جلية دون لبس أو غموض، وأعدت كل ما استطاعت وفوق ما استطاعت، فكانت أصدق مَنْ عبر عن حقيقة هذه الأمة وقدراتها، وأبلغ مَنْ عرَّى التخاذل والخيانة فيها، والعدوان عليها، فبعثت الحياة في عروق أبناء الأمة، وأخرجتهم إلى الشوارع والساحات بالملايين، وبعفوية وتفاعل لم يسبق له مثيل في تاريخ قضية فلسطين.. كما أثارت صور المحرقة البشعة كل أحرار العالم، ليجمع هذا العدو في عدوانه الفشل مع الإجرام.

إننا ونحن نحتفل بالنصر، ونهنئ كل أبناء الأمة والشرفاء في العالم به، لنود التأكيد على ما يلي:

1. إن هذا الانتصار هو عمل أهل غزة جميعاً، وهو انتصار الشعب الفلسطيني كله، وفي المقدمة قوى المقاومة، وبخاصة حركة المقاومة الإسلامية حماس.

2. لا يجوز تجاوز المقاومة والقيادة متعددة الشرعيات في غزة في أي عمليات إعمار أو أي تفاهمات تتعلق بالقطاع.

3. إن المعركة لم تنته بعد، والقادم أكثر خطورة، الذي يقتضي اليقظة والاستمرار في التحرك الجماهيري لأبناء الأمة جميعاً.

4. الحكومة المصرية لفتح معبر رفح، والتوقف عن استخدامه أداة ضغط وابتزاز للمقاومة ولأبناء غزة، بعد كل ما أصابهم، والابتعاد عن تقديم أي خدمة أو نصر أو إنجاز مجاني للعدو.

5. انطلاق مختلف القوى الرسمية والشعبية من أرضية الانتصار الذي تحقق، واحترام توجهات الشعوب، والاستجابة لمطالبها، ومغادرة واقع الانفصام والانفصال عنها.

6. العمل بكل السبل والوسائل لتقديم قادة العدو المجرمين إلى المحاكم الجنائية الدولية على ما اقترفوا من جرائم حرب.

7. التصدي للمرجفين والموتورين والحاقدين في تشويههم لبطولات المقاومة وإنجازاتها، وسعيهم لتثبيط عزائم المجاهدين والأحرار، ومشاركة العدو الصهيوني في عدوانه.

8. العمل بكل جد وقوة لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية على قاعدة ثوابت القضية وبرنامج المقاومة ودعمها، وحق العودة، ووحدة الأرض والقضية.

9. قطع كل العلاقات مع العدو الصهيوني، وتفعيل كل أشكال المقاطعة ومقاومة التطبيع معه.

والله أكبر ولله الحمد

المكتـب الإعلامـي لجماعة الإخوان المسلمين

المصدر