بدء الجلسة 22 للمحاكمة العسكرية والعفو الدولية تطالب بوقفها

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بدء الجلسة 22 للمحاكمة العسكرية والعفو الدولية تطالب بوقفها
اريد ابى.jpg

كتب- فارس دياب

بدأت المحكمة العسكرية بالهايكستب بشرق القاهرة اليوم الأربعاء جلستها الـ22 لمحاكمة 40 من قيادات الإخوان المسلمين على رأسهم المهندس خيرت الشاطر - النائب الثاني للمرشد العام -؛ وذلك بعد أن فجَّرت مفاجأةً غير متوقعةٍ أمس بقرارها تشكيل لجنة جديدة من خبراء وزارة العدل مهمتها فحص الشركات التي ادَّعى التقرير المالي الخاص بالقضية بالشركات أن بها تجاوزات.

وكلَّفت المحكمة اللجنة الجديدة ببيان أرصدة هذه الشركات ورءوس أموالها وأصولها، وبيان أنصبة كلِّ متهمٍ على حدة في هذه الشركات وأنصبة أبنائه القصر وزوجاتهم.

على صعيدٍ متصل، طالبت منظمة العفو الدولية بوقف إحالة المدنيين المصريين إلى المحاكم العسكرية، وبنقل قضاياهم إلى المحاكم المدنية.

وطالب بيانٌ أصدرته المنظمة أمس المعنيين بحقوق الإنسان في مصر بسرعة الكتابة إلى الرئيس حسني مبارك والمستشار ممدوح مرعي وزير العدل لإعادة المحاكمات، وإيجاد ضمانات لمحاكمةٍ عادلةٍ وفق المعايير الدولية لجميع مَن أُدينوا من قبل المحاكم العسكرية، أو استنادًا إلى أدلةٍ تم الحصول عليها، أو يشتبه في أنه تم الحصول عليها بواسطة التعذيب.

ووصفت العفو الدولية المحاكمات العسكرية للإخوان المسلمين بأنها غير نزيهة، وحذَّرت من أن التهم التي يواجهها معتقلو الإخوان يمكن أن تستتبع الحكم عليهم بالإعدام، وفقًا للصلاحيات التي تعطيها هذه المحاكم.

وأكد البيان أنه مما يزيد من فداحة هذا الجور قيام المحاكم العسكرية في السابق بإصدار أحكام إعدام على أكثر من ٩٠ شخصًا، نفذت في ٧٦ منهم، مطالبًا بضرورة تخفيف جميع أحكام الإعدام وإعلان حظر إصدار أحكام إعدام جديدة؛ تمهيدًا لإلغاء العقوبة نهائيًّا.

المصدر