"الإعلام" يعترف بضعف الإقبال وتوقعات بنسبة مشاركة لا تتخطى 15%

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
"الإعلام" يعترف بضعف الإقبال وتوقعات بنسبة مشاركة لا تتخطى 15%


كتب:شادي عماد - القاهرة

الإعلام يعترف بضعف إقبال الناخبين.jpg

(الأحد 18 أكتوبر 2015)

مقدمة

بدأت وسائل الإعلام في حث المواطنين على المشاركة في الانتخابات؛ بعد ضعف الإقبال الكبير الذي شهدته معظم لجان محافظات الجمهورية، بعد ساعات من بدء العملية الانتخابية.

أسباب ضعف الإقبال

وقالت وسائل إعلام النظام، إن سبب ضعف الإقبال يرجع إلى عدم قدرة الأحزاب والمرشحين في جذب الناخبين، وملل المواطنين من كثرة الانتخابات. وتوقع الدكتور وحيد عبدالمجيد، مستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، عزوفًا كبيرًا من المصريين عن المشاركة في انتخابات برلمان 2015، مؤكدًا أنها ستكون أقل نسبة من أي انتخابات سابقة مرت على مصر.

وقال "عبدالمجيد" -في تصريحات صحفية- إن هذا الاستنتاج واضح منذ أسابيع، متوقعًا ألا تتجاوز نسب التصويت 15% من إجمالي أعداد الناخبين، الذين يحق لهم التصويت، مشيرًا إلى أن أقصى توقع يمكن أن تصل له هذه الانتخابات هو 20%.

وأكد أن استخدم فزاعة الإخوان لم تعد مجدية، مشيرًا إلى أن أية محاولات حالية لمعالجة عزوف الناس عن المشاركة ومحاولة حشدهم، متأخرة جدًّا بما فيها كلمة السيسي التي حث المواطنين فيها على النزول.

وأضاف أن المشكلة ليست في أن الناخبين منشغلون في أعمالهم وليس لديهم وقت للمشاركة، لكن القضية تكمن في أن معظم الناخبين لا يجدون ما يتعلق بمستقبلهم، أو حتى بمستقبل مصر السياسي في الخطاب الانتخابي الذي ردد خلال الفترة الماضية.

ويتوقع الكاتب الصحفي ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم، أن نسبة الإقبال في الانتخابات ستكون 15%، مبررًا: "لا أرى وجوه مرشحة لمجلس النواب جاذبة للناخبين"، مضيفًا "ولكن يمكن أن يكون المرشحون غير المعروفين لديهم فرصة أكبر في تمثيل الناس، وهذا فيما يخص التيارات المدنية".

برلمان 2010

ويقول حمدي سطوحي، رئيس حزب العدل، إن نسبة مشاركة المواطنين في الانتخابات ضعيفة، وأكد أنها تشابه انتخابات عامي 2005 و2010 شكلًا حتى الآن. وأضاف "سطوحي"، أن ضعف أو عدم إقبال المواطنين على المشاركة في التصويت للانتخابات البرلمانية ترجع إلى عدم ثقتهم في المرشحين وعدم استقرار الأوضاع السياسية الموجودة الآن.

استخدام الدين للحشد

واستنكر الإعلامي عمرو أديب، ما نشرته جريدة "الأهرام" على صفحاتها من آراء لمشايخ الأزهر بأن الامتناع عن التصويت في الانتخابات هو كتمان للشهادة وكتمان الشهادة حرام شرعًا.

وأضاف -في برنامجه "القاهرة اليوم"، المذاع على فضائية "اليوم"- أن الدولة تطالب بعدم استخدام الدين في الانتخابات، في حين أنها توظف صحفها القومية في استخدام الدين في العملية الانتخابية".

وتابع: "ليه الدولة بتقول للناخبين حرام وحلال، كان ممكن الدولة تقول للناخبين معلومات تانية أهم اللي مش هايروح مش هيلاقي اللي يمثله، وهيجي مرشح تاني ما يلبيش احتياجاته، إنما حرام وحلال، دي تبقى دولة فيها تناقض كبير".

المصدر