2080 متوفى خلال حوادث الطرق في نصف 2015 من حكم الانقلاب

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
2080 متوفى خلال حوادث الطرق في نصف 2015 من حكم الانقلاب


حوادث الطرق في نصف 2015.jpg

(21/12/2015)

في الوقت الذي ادعى فيه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بأنه سيقوم بعمل شبكة طرق في مصر بمستويات عالمية خلال عام واحد، أظهر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن عدد حوادث السيارات بلغ 6916 حادثة نتج عنها 2808 متوفين، 8946 مصابا،9041 مركبة تالفة خلال النصف الأول من عام 2015 .

وأوضح "الإحصاء" في بيان له اليوم الاثنين، في تقرير لـحوادث السيارات والقطارات خلال النصف الأول من عام 2015، أن شهر مايو شهد أكبر عدد من الحوادث ليبلغ 1261 حادثة بنسبة 18.2٪، يليه شهر يونيو، و1215 حادثة بنسبة 17.6٪ من إجمالي عدد الحوادث خلال هذا النصف من العام .

وأشار إلى أن شهر يونيو شهد أكبر عدد من المتوفين بعدد 541 متوفى بنسبة 19.3٪، يليه شهر مايو بعدد 502 متوفى بنسبة 17.9٪ من إجمالي المتوفين، وشهد شهر يونيو أكبر عدد من المصابين بعدد 1599 مصابا بنسبة 17.9٪، يليه شهر مايو بعدد 1521 مصابا بنسبة 17٪ من إجمالي المصابين .

وبين أن عدد الحوادث على الطرق السريعة بلغ 912 حادثة بنسبة 13.2٪ من إجمالي الحوادث، حيث كان أكبر عدد للحوادث على طريق القاهرةالإسكندرية الزراعي (شبرا)؛ حيث بلغ 120 حادثة وأقل عدد للحوادث على طريق القاهرةالفيوم؛ حيث بلغ 10 حوادث.

ولفت إلى أن معدل الخطورة على مستوى المحافظات بلغ (1.6 متوفى أو مصاب/حادثة) وكانت محافظتا السويس والفيوم أعلى معدل خطورة (3.6 متوفى أو مصاب/حادثة) وأقـل معدل بمحافظة الدقهلية حيث بلغ (0.6 متوفى أو مصاب/حادثة).

وأشار إلى أن معدل (قسوة الحوادث) في مصر بلغ 31.4 متوفى/100 مصاب، بينما بلغ المعدل العالمي (3 متوفين/ 100مصاب) وبلغ أكبر معدل لقسوة الحادث في محافظة دمياط 95.2 متوفى/100 مصاب. وعن حـوادث السيارات، أوضح الإحصاء أن أهم مؤشرات التقرير مقارنة بالنصف الأول عن عام 2014 ارتفاع عدد الحوادث من 6685 حادثة إلى 6916 حادثة بنسبة 3.5٪، وتراجع عدد الوفيات من 3025 متوفى إلى 2808 متوفين بنسبة 7.2 ٪.

وبين انخفاض عدد المصابين من 11060 مصابًا إلى 8946 مصابًا بنسبة 19.1٪، كما انخفض معدل الخطورة من 2.1 متوفى أو مصاب/حادثة إلى 1.7 متوفى أو مصاب/ حادثة، في حين ارتفع معدل قسوة الحوادث من 27.4 متوفى/100مصاب إلى 31.4 متوفى/100 مصاب.

وحول حوادث القطارات، أشار المركزي للإحصاء إلى أن عدد حوادث القطارات بلغ 640 حادثة خلال النصف الأول من عام 2015 ، كان أكبر عدد للحوادث في الوجه البحري (الدلتا) 277 حادثة بنسبة 43.3٪ يليه الوجه القبلي 205 حوادث بنسبة 32٪ من إجمالي الحوادث على مستوى المناطق. ولفت إلى أن المنطقة المركزية كانت أقل المناطق في حوادث القطارات حيث بلغت 158 حادثة بنسبة 24.7٪ من إجمالي عدد حوادث القطارات .

ونوه بارتفاع عدد حوادث القطارات من 461 حادثة في النصف الأول من 2014 إلى 640 حادثة بنسبة 38.8٪ خلال النصف الأول من 2015، كما ارتفع عدد المتوفين من 14 متوفى إلى 42 متوفى بنسبة 200.0٪ ،وزاد عدد المصابين من 22 مصابا إلى 89 مصابا بنسبة 304.5٪ .

يذكر أن قائد الانقلاب وعد بعمل شبكة طرق بمستويات عالمية خلال عام واحد وهو ما لم يتم رغم مرور عامين ونصف على انقلابه العسكري على الرئيس محمد مرسي، ما تسبب في ارتفاع حالة الوفيات بسب حوادث الطرق.

المصدر