معالم وآثار دعوية : منزل الشهيد عبد الفتاح إسماعيل

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
منزل الشهيد عبد الفتاح إسماعيل


بقلم:أ/ عبده مصطفى دسوقي

إخوان ويكي

خطأ في إنشاء صورة مصغرة: الملف مفقود
منزل الشهيد عبد الفتاح إسماعيل

عزبة أبو إسماعيل التابعة لقرية السواحل والتي تتبع مركز كفر البطيخ محافظة دمياط، هي عزبة فريدة في نوعها حيث اقتصرت هذه العزبة على عائلة أبو إسماعيل وهي العائلة التي نشأ فيها الشهيد عبد الفتاح، حيث ولد عام 1925م التحق بمعهد طنطا الأزهري، غير انه لم يكمل تعليمه وتعلم مهنة التجارة، وتعرف على جماعة الإخوان في وقت مبكر وأصبح احد المقربين من الإمام البنا.

تزوج الشهيد عبدالفتاح من ابنة عمه في هذا المنزل في فبراير من عام 1952م ورزقه الله بنجيب في ديسمبر من عام 1952م ثم عمار والذي ولد في 27 ديسمبر 1954م وهي نفس الليلة التي اعتقل فيها بعد حادثة المنشية. كما رزق بأنس في أواخر عام 1957م، ثم أسماء في 1959م وسمية في 1962م وأمل في 1964م.

اعتقل ليلة 27/ 10/1954م وخرج عام 1957م غير انه بعدما خرج انطلق يعمل على تجميع شمل الإخوان مرة أخرى والعمل على عودة الجماعة وكان ذلك عام 1958م، تقول الحاجة زينب: «وفي سنة 1959 انتهت بحوثنا إلى وضع برنامج للتربية الإسلامية، وأشهد الله على أنه لم يكن في برنامجنا غير تربية الفرد المسلم الذي يعرف واجبه تجاه ربه وتكوين المجتمع المسلم الذي سيجد نفسه بالضرورة مفاصلاً للمجتمع».

كان بيته قبله لكثير من الإخوان خاصة أثناء إقامة المعسكرات بدمياط تقول زوجته: وعندما كان يقيم معسكرات في رأس البر كان يأتي ببعض الإخوة للمبيت عنه فكانت تقوم بخدمتهم على أتم وجه حتى تنتهي فترة المعسكر، وظلت حياتها تسير بهذا الوضع حتى اكتشف التنظيم وفوجئت بالمباحث تطرق بابها وقاموا باعتقالها ووالد عبد الفتاح ووالدته وأخوته وحبسوا في مديرية الأمن بدمياط إلا أنهم أفرج عنه بعد يوم بعد أن قبض على عبد الفتاح في إمبابة.

قرية السواحل غير باقي القرى بسبب إن نصف سكانها مخبرين تابعين لجهاز أمن الدولة بسبب أنها اصبحت بعد خروج شكري مصطفى أحد معاقل الجهاد والتكفير والهجرة ولا يستطيع أحد الدخول والخروج إلا وقد أخذ أمن الدولة به خبر وبالمهمة التي من أجلها قدم، غير أننا استطعنا بفضل الله ثم بمعاونة إخواننا في دمياط الوصول إلى منزل الشهيد عبدالفتاح إسماعيل وتقابلنا مع زوجته وأولاده، وعرفنا منهم سبب حصار الأمن الشديد لها، وهى أن قرية السواحل كانت أحد معاقل شكري مصطفى والتي كانت تنطلق منها جماعات التكفير والهجرة ولذا ما زال الأمن متخوف منها بسبب وجود بعض أفكاره منتشرة هناك.


للمزيد

1-مقال زوجة الشهيد عبدالفتاح إسماعيل على موقع إخوان ويكي

2-أحمد عبدالمجيد: الإخوان وعبد الناصر القصة الكاملة لتنظيم 1965، الزهراء للإعلام العربي، 1991م.

موضوعات ذات صلة