مؤسسة حقوقية تدين عدم الإفراج عن الطالب أحمد خلف بيومي رغم انتهاء مدة محكوميته

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
مؤسسة حقوقية تدين عدم الإفراج عن الطالب أحمد خلف بيومي رغم انتهاء مدة محكوميته


مقدمة

والى مزيد من حنان المجرم والخائن وسارق الشرعية على ابناء الوطن هاهو يحرم طالب قضى مدة حمكمه ويتعسف زبانيته وترزية القوانين ويلفقون له قضية جديدة .

ادانة مؤسسات حقدوق الانسان

أدانت "مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان – JHR " احتجاز سلطات أمن الانقلاب للطالب/ أحمد خلف بيومي، وعدم الإفراج عنه، بعد أن أمضى في السجن العقوبة المقررة، وفق الحكم الصادر من محكمة جنايات العطارين بتاريخ جديدة 22580 لسنة 2014 .

تلفيق قضايا

وقالت المؤسسة أنه كان من المفترض وفق القانون أن يحصل/ أحمد على حقه في الإفراج الفوري في الأسبوع الماضي، إلا إن سلطات الانقلاب احتجزته دون وجه حق، وزجت به في قضية جديدة ( قضية عسكرية).

وأضافت أن أحمد، البالغ من العمر ثمانية عشر عامًا، والذي أُلقي القبض عليه منذ عامين، قضاهما محبوساً ما بين مؤسسة رعاية الأحداث بكوم الدكة بمحافظة الإسكندرية سيئة السمعة، وبين المؤسسة العقابية بالمرج بمحافظة القاهرة المشهورة بسوء معاملتها للأطفال المحتجزين فيها، حتى أتمَّ فيها الثامنة عشر عامًا وهو معتقلًا، ثمَّ تم نقله إلى سجن برج العرب بالإسكندرية.

وتابعت حينما حانت لحظة الإفراج عنه، تم تلفيق قضية جديدة له، وعُرِض على النيابة العسكرية بشمال القاهرة العسكرية، بموجب محضر تحريات تم تحريره أثناء فترة حبسه.

وأوضحت أنه حسب إفادة والده الأستاذ/ خلف بيومي المحامي ومدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان ، فإن القضية التي تم التحقيق مع نجله فيها هي قضية مُحالة ومُتداولة أمام القضاء العسكري، وأن أمر الإحالة لا يشتمل من الأساس على اسم نجله، وكذا محضر تحريات المباحث الأول جاء خاليًا من ذكر اسمه؛ مضيفا أن تالنيابة العسكرية ستقوم بعمل قرارً ا تكميليًا.

وأكدت المؤسسة أن الأمر يتعارض مع القانون والدستور، وخاصة وأن القضاء العسكري يُعد قضاءً استثنائيًا لا يجوز إحالة المدنيين إليه.

وطالبت المؤسسة سلطات الانقلاب بسرعة الإفراج عن الطالب/ أحمد خلف، الطالب بالثانوية العامة، حرصًا على مستقبله.

تضامن مؤسسات حقوف الانسان

ودعت كافة المؤسسات والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان المحلية والدولية إلى إعلاًن تضامنها مع القضية، حتى يتم الإفراج عنه، وضرورة مخاطبة النائب العام المصري والحاكم العسكري التابعين للانقلاب بسرعة الإفراج عنه دون قيد أو شرط.

المصدر : مؤسسة حقوقية تدين عدم الإفراج عن الطالب أحمد خلف بيومي رغم انتهاء مدة محكوميته