كفر الدوار في تاريخ الإخوان

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٧:٣٦، ٣ فبراير ٢٠١٩ للمستخدم Taha55 (نقاش | مساهمات) (حمى "كفر الدوار في تاريخ الإخوان" ([تعديل=السماح للإداريين فقط] (غير محدد) [النقل=السماح للإداريين فقط] (غير محدد)))
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
كفر الدوار في تاريخ الإخوان


مقدمة

خريطة محافظة البحيرة ويتضح منها موقع مدينة كفر الدوار

كفر الدوار تعد من المدن الصناعية الهامة في منطقة شمال دلتا مصر وتعتبر من المناطق ذات التعداد السكاني الكبير.

غالبية السكان يعملون في صناعة الغزل والنسيج، والتي تعتبر النشاط الاقتصادي الأكبر في المدينة. شركة مصر للغزل والنسيج بكفر الدوار هي أكبر الشركات في المدينة تأتي في المرتبة الثانية على مستوى مصر بعد شركة مصر للغزل والنسيج بمدينة المحلة الكبرى.

دارت بها معركة كفر الدوار بين الإنجليز والجيش المصري عام 1882م، كما أنها كانت معقلاً للحركات العمالية والشيوعية في مصر في منتصف القرن العشرين، كما جاء في كتاب الثورة العرابية و الاحتلال الإنجليزي لعبدالرحمن الرافعي.

تبعد 30 كيلومتراً شرق مدينة الإسكندرية، وتخترقها ترعة المحمودية الموصلة مياه النيل إلى الإسكندرية، وتطل على طريق القاهرة - الإسكندرية الزراعي.

كفر الدوار في خلد البنا والإخوان

كان لقرب كفر الدوار من المحمودية عامل من العوامل التي ساعدت على اهتمام الإمام البنا بها منذ صغره، خاصة وأنه كان في مدرسة المعلمين بدمنهور، حتى انه تعرف على الأستاذ أحمد عبد الحميد قبل نشأة الجماعة في الإسماعيلية، والتي ما أن نشأة الجماعة حتى حمل فكرها الأستاذ أحمد إلى كفر الدوار حيث استقر بها.

يقول الأستاذ البنا في رسالة المؤتمر الخامس: (الإخوان في نفوس أربعة)، فقال: "وليت وجهي شطر الأصدقاء والإخوان ممن جمعني وإياهم عهد الطلب، وصدق الود والشعور بالواجب، فوجدت استعدادًا حسنًا، وكان أسرعهم مبادرة إلى مشاركتي عبء التفكير، وأكثرهم اقتناعًا بوجوب العمل في إسراع وهمة، الإخوة الفضلاء: الأستاذ أحمد السكري، والأخ المفضال المرحوم الشيخ حامد عسكرية أسكنه الله فسيح جنته، والأخ الشيخ أحمد عبد الحميد وكثير غيرهم، وكان عهدًا، وكان موثقًا أن يعمل كل منا لهذه الغاية حتى يتحول العرف العام في الأمة إلى وجهة إسلامية صالحة (1).

وصدق الشاعر أحمد عطيه في قصيدته ليس في الدين غير خلق كريم الذي قال فيها:

قيض الله للمعالي شبابًا

يمنع اليوم ركنها أن تميلا

ورأت مصر من سيكتب فيها

شيخة السوء والسباب الدخيلا

إخوة أشربوا الكمال فما

يلفون إلا إليه حثوا الرحيلا

خلق طاهر وقلب نبيل

جانب السوء واحتوى المر ذلولا

آثروا الله فاستساغوا التفاني

وامتطوا نافر الصعاب ذلولا

يقول الأستاذ البنا: "وعمل الزمن عمله فتفرقنا نحن الأربعة، فكان أحمد أفندي السكري بالمحمودية، وكان الشيخ حامد عسكرية بالزقازيق، وكان الشيخ أحمد عبد الحميد بكفر الدوار، وكنت أنا بالإسماعيلية".

ويضيف في مذكراته: وسافرت على بركه الله وأنا مشغول البال -بالأسلوب الذي، أسلكه للدعوة، معتقدا أنني صرت أحمل هذه الأمانة بالإسماعيلية، والأخ أحمد أفندي السكري يحملها بالمحمودية، وتركنا الأخوين الفاضلين الشيخ أحمد عسكرية - رحمه الله - والشيخ أحمد عبد الحميد بالقاهرة، حتى عين أولهما واعظا بالزقازيق بعد العالمية، واختار الثاني - بعد العالمية كذلك وبعض الوقت بالتخصص - والاشتغال بالأعمال الزراعية الحرة بكفر الدوار (2).

شعبة كفر الدوار

انطلقت الشعب في التكوين خاصة في الأماكن التي تواجد فيها عنصر تعرف على دعوة الإخوان، وحينما انتقل الأستاذ أحمد عبد الحميد إلى كفر الدور أسس فيها أول شعبة عام 1934م، إلا انها في البداية كانت مقتصره عليه، ويوضح ذلك الأستاذ محمود عبد الحليم بقوله: ولم يكن هناك في ذلك الوقت فروع للمركز العام فى القاهرة ولا في الإسكندرية ولا الصعيد وإنما كانت فروعه فى الإسماعيلية وما حولها وفى بعض بلاد الشرقية والدقهلية وفى المحمودية . وكان بعض أهالي هذه البلاد من الإخوان يحضرون إلى القاهرة لزيارة المرشد العام كما كان المرشد العام يسافر لزيارتهم .

وكانت هناك شعبة فى شبراخيت وأخرى فى كفر الدوار ؛ إلا أن هاتين الشعبتين لم تكونا إلا رجلين أثنين؛ فى الأولى الشيخ حامد عسكرية وكان واعظ شبراخيت ، وفى الأخرى الشيخ أحمد عبد الحميد وكان من العلماء الأجلاء وكان مشتغلا بالزراعة (3).

وحينما انعقد في بورسعيد في 2، 3 من شوال 1352هـ الموافقين 19، 20 من يناير 1934م مجلس الشورى العام الثاني للإخوان المسلمين حضر عن كفر الدوار – بحيرة: الأستاذ الشيخ أحمد عبد الحميد، وبعدها في ذي القعدة قام الأستاذ حسن البنا المرشد العام بزيارة كفر الدوار وشعبتها.

كما قام الأستاذ البنا بزيارتها مرة ثانية في 20 جمادى الأولى وذلك خلال شهري يوليو وأغسطس من عام 1936م.

وقد رأى "مكتب الإرشاد" أن يكون انعقاد مجلس الشورى العام الثالث في عطلة عيد الأضحى بالقاهرة، ووجه الدعوة إلى الإخوان، وقد عَقد المجلس جلساته في الفترة من يوم السبت 11 من ذي الحجة 1353هـ الموافق 16 من مارس 1935م حتى يوم الاثنين 13 من ذي الحجة 1353هـ الموافق 18 من مارس 1935م حيث حضره عن كفر الدوار أيضا الشيخ أحمد عبد الحميد.

كما تشكلت لجنة طلابية من الأخ محمد عبد الحميد أفندي بالآداب، ومصطفى أبو رية أفندي بالهندسة وقاموا بزيارة كفر الدوار وكل مراكز مديرية البحيرة (4).

مركز شورى شعبة كفر الدوار

كان من المستحدثات التي وضعها مكتب الإرشاد هى توسيع دائرة الشورى، ولذا طالب كل شعبة أن يكون لها مجلس شورى يراقب أداء الشعبة وينتخب قيادتها، وبالفعل كانت شعبة كفر الدوار من أوائل الشعب التي استجابت لهذا الأمر وكونت مجلس شورى.

ففي 10محرم 1354هـ الموافق 13أبريل 1935م تم تكوين مجلس الشورى المركزي لدائرة كفر الدوار من كل من الشيخ علي بوادي من علماء التخصص بالأزهر والشيخ أحمد عبد الحميد من العلماء نائبان، الشيخ إبراهيم يونس من كبار الأعيان وكيلاً أول، والشيخ عبد العزيز عبد السيد البقوشي من كبار الأعيان وكيلاً ثانيًا، والسيد أحمد أفندي فؤاد بنيابة كفر الدوار كاتم سر، والشيخ إبراهيم فيالة عمدة كفر الدوار البلد أمين الصندوق، والسيد محمد أفندي رفعت ناظر حلقة الأقطان مراقبًا عام.

وحضرات المشايخ قطب فيالة من العلماء وعبد الحليم معتوق من الأعيان ومنصور معتوق من الأعيان ومحمود قتيله من الأعيان وأحمد المصري إمام البسلقون ومحمد مرعي من الأعيان ومحمد محمد الشرقاوي إمام كفر الدوار البلد، وسيد مرسي فيالة من الأعيان وعبد الجواد محمد فيالة من الأعيان وعلي أبو السيد عمدة منشأة الأوقاف وإسماعيل خليل مأذون منشأة الأوقاف ومحمد أحمد علي إمام الوسطانية وطه عامر يونس من الأعيان وعبد الرحمن أفندي حنفي بالمحكمة الأهلية وعبد الرازق أفندي جوهر من الأعيان والشيخ حامد المغربي من كبار التجار والشيخ سيد فرج مدرس بمجلس المديرية – أعضاء.

ولقد انتظم بعد ذلك انعقاد مجلس الشورى المركزي للتشاور والمتابعة لسير الدعوة، ولذلك انعقد مجلس الشورى المركزي بكفر الدوار (5).

كما انعقد مجلس الشورى المركزي وكانت جلسة رائعة تجلت فيها الروح الطيبة لحضرات الأعضاء وقرر المجلس:

  • 1-لجنة للإشراف على شئون التعليم من حضرات:
  1. الشيخ علي بوادي .. رئيسًا
  2. الشيخ أحمد المصري
  3. الشيخ أحمد عبد الحميد
  4. محمد افندي رفعت
  5. الشيخ سيد فرج
  6. عبد الرحمن حنفي
  7. الشيخ محمد الشرقاوي
  8. أحمد أفندي فؤاد
  • 2-لجنة الجريدة من حضرات:
  1. الشيخ سيد فرج
  2. الشيخ منصور معتوق
  3. الشيخ عبد العزيز البقوشي
  4. الشيخ محمد أحمد علي
  5. الشيخ عبد الجواد محمد فيالة
  6. محمد أفندي رفعت
  7. الشيخ أحمد عبد الحميد
  8. الشيخ حتيتة معتوق

وقد قبل الانضمام لهذه اللجنة الشيخ حتيتة معتوق والشيخ محمد محمد طعيمة وهو من ناحية سيدي غازي، وكلهم أعضاء تحت رئاسة مجلس الشورى، ومهمتهم ترويج الجريدة بين الجمهور بكل وسيلة، وربما أدخل على هذه اللجنة تعديلات أرقى من هذه.

وقد تقرر على كل عضو اشتراك شهري معين ويأخذ نسخة من الجريدة من داخل الاشتراك وبذا تقرر طلب ستين نسخة بدل أربعين.

  • 3-لجنة الوعظ والدعاية: رُئي الاكتفاء الآن بحضرات:
  1. الشيخ علي بوادي الشيخ محمد أحمد علي
  2. أحمد عبد الحميد
  3. الشيخ عبد الحليم معتوق
  4. الشيخ حتيتة معتوق
  5. الشيخ محمد الشرقاوي
  6. الشيخ سيد فرج
  7. الشيخ أحمد المصري
  8. الشيخ عبد الجواد محمد فيالة

وستدعى إن شاء الله كل لجنة للانعقاد في هذا الأسبوع لرسم الخطة العملية؛ وإن شاء الله سنوافيكم بما يتم وقد انضم للجماعة:

  1. الشيخ عبدالله معتوق
  2. الشيخ عبده الشريف
  3. الشيخ عبد الفتاح معتوق
  4. الشيخ محمد محمد طعيمة
  5. الشيخ عبد الجليل معتوق
  6. نصر أفندي عبد الحليم
  7. الشيخ عبد الصادق معتوق

وبين حين وآخر ننتظر الاستمارات ومطبوعات المكتب ونحن بحول الله جادون لا نَنِي، فشمروا السواعد والله كفيل بالنصر، وما علينا إلا العمل، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يرزقنا حسن التوكل عليه (6).

وقد استأجرت الجمعية دارًا بالطابق الثاني من مباني الحرفة بشارع صلاح الدين قرب المحطة في أعظم أحياء البندر وبها مكتبة قيمة للمطالعة، وقاعة للمحاضرات.

أنشطة شعبة كفر الدوار

لقد حملت كل شعبة العمل لدين الله في مكانها وسعى كل فرد على نشر هذا المنهج حيث انفتحت لهم قلوب كثيرة.

ولقد وفق الله تبارك وتعالى لدائرة كفر الدوار دعاة مخلصين قاموا بنشر الدعوة في شتى النواحي المترامية من بلدان مركز كفر الدوار وغيرها حتى اتسعت بنسبة تبعث على الأمل القوي في النجاح المطرد مع قصر المدة التي تكونت فيها الدائرة، وهي مدة لا تجاوز أربعة أشهر، فكان من أهم ما وصلت إليه الجمعية ما يأتي:

  1. انضمام خيرة الرجال والشباب من بندر كفر الدوار والجهات التابعة له وبعض المخلصين من إسكندرية وناحية الغيتة مركز أبي المطامير.
  2. انضمام مدرستين لإدارة الجمعية الأولى بكفر الدوار البلد والثانية بمنشأة الهلباوي.
  3. انتشار جريدة الإخوان المسلمين بزيادة مطردة حتى بلغت 100 عدد بعد 25 عددًا.

ولقد كان من نتائج نشاط شعبة كفر الدوار أن تكونت شعبة ناهضة قوية للإخوان المسلمين تابعة لدائرة كفر الدوار في يوم الاثنين 29من ربيع الثاني سنة 1354هـ، حيث قام وفد من مجلس الشورى المركزي بدائرة كفر الدوار برياسة حضرة نائب الدائرة فضيلة الشيخ أحمد عبد الحميد لزيارة الإخوان بشعبة الهلباوي، فقوبلوا بحفاوة وخطب حضرات الأعضاء فيهم حيث تذكروا مجد الإسلام وعاهدوا الله على إعادته.

كما كان من نشاط هذه الشعبة أن أصبح انضمت شعب جديدة لحصر شعب الإخوان عام 1936م حيث كانت شعبة كفر الدوار ونقيبها/ الشيخ عبد العزيز البقوشي بعزبته، وشعبة منشاة الهلباوي ونائبها/ إسماعيل أفندي الهلباوي. وفي عام 1940م أصبحت البحيرة والواحات والصحراء الغربية منطقة ومندوبها الأستاذ أحمد عبد الحميد، واصبح الشيخ إبراهيم يونس (من الأعيان) نائب كفر الدوار، كما أصبح الشيخ سيد فرج نائب شعبة منشأة الأوقاف، كما أصبح الشيخ على غانم نائب شعبة عزبة أنطونيادس وكلها شعب من نتاج نشاط الإخوان في كفر الدوار

ومن الأنشطة أن ساهم كل من الأستاذ أحمد عبدالحميد و الشيخ سيد فرج المشاركة في سهم الدعوة عام 1938م.

كما افتتح إخوان كفر الدوار أقسام جديدة فى مستوصفهم لمعالجة الأمراض الباطنية والتناسلية والجلدية, وقد تطوع عدد من الأطباء للقيام بالعمل فى هذه الأقسام مثل الدكتور منير سابا وصلاح الدين على, والدكتورة حكمت حسن للأمراض الباطنية والنساء والأطفال والدكتور جمال الدين عزمي صيدلي المستوصف, كما أعلنوا أنهم سيفتتحون فرع جديد للرمد. وبعد عشرة أيام أعلن قسم البر والخدمة الاجتماعية عن إفتتاح قسم الرمد وقد تطوع لهذا القسم الدكتور نقولا بندلوكس الطبيب بالمستشفى اليوناني وأعاد المستوصف توزيع الأيام بين الأطباء, فجعل السبت للدكتور نقولا بندلوكس (رمد), والأحد للدكتور فريد ديمتري (باطنية) والاثنين للدكتورة حكمت حسن (نساء وأطفال) والثلاثاء والخميس للدكتور صلاح الدين على (باطنية) والأربعاء للدكتور منير سابا (تناسلية وجلدية) كما اعلنوا عن افتتاح قسما للأسنان، ولتفنيد ما يدعوا إليه سرجيوس وصحيفة مصر من الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط قام الدكتور نقولا بندلوكس الطبيب بالمستشفى اليونانى بالتطوع بالعمل فى مستوصف الإخوان المسلمين بكفر الدوار وخصص له يوم السبت لعلاج أمراض العيون (7).

وحينما استعرت الحرب بين الإخوان والوفد في أواخر الأربعينيات، حتى أنهم صحف الوفد أخذت تنشر أخبار كاذبة عن الإخوان وتظهرهم أنهم متفرقون وتعصف بهم المشاكل، حتى أن هجوم الصحف الوفدية على الإخوان ظل حتى اندلعت حرب فلسطين فى 15 مايو 1948 وكانت تنشر استقالات كثير من الشعب والتي بها إخوان هذه الشعب فى الصحف ، غير أنه اتضح أن هذه الأسماء وهمية وليست موجودة في هذه الشعب ومثال ذلك ما حدث مع سكرتير شعبة كفر الدوار الأستاذ على الكومى, والتي ذكرت صوت الأمة أن الأستاذ محمد عبد القادر سكرتير شعبة كفر الدوار بعث باستقالته, فكتب الأستاذ الكومي تكذيب ذلك وأن الاسم وهمي (8).

ومن المواقف التي يذكرها الأستاذ علي أبو شعيشع – وقت أن كان في البحيرة قبل انتقاله لكفر الشيخ - أنه تقرر إقامة حفل في مدينة كفر الدوار بمقر شركة مصر للغزل والنشيج والمدينة من توابع مكتب إداري دمنهور وأردنا أن نسهم في الدعاية لهذا الحفل وكلف الأخ محمود يونس بالتوجه بفريق الجوالة إلى كفر الدور في صبيحة يوم الاحتفال، ولما كان الأستاذ المرشد مخططا له أن يمر علينا في شعبة دمنهور قبل الظهر، فقد اجتهد الأخ محمود ورأي أن يحضر إلى الشعبة ليسلم على الأستاذ . ثم يسافر بفريقه إلى كفر الدوار وبينما نحن جلوس في الشعبة ومعنا الأستاذ البنا إذ بالأخ محمود يونس يقبل علينا وتلفقه الأخ محمود عبد الحليم وسأله عن سبب قدومه في حين يفترض وجوده الآن في مكان الحفل فأجابه بأنه يريد أن يجمع بين الخيرين وهنا ثار الأخ محمود وعنفه تعنيفا شديدا وأصدر قرارا عقابيا له بأن يتحرك الآن بفريقه سيرا على الأقدام إلى مدينة كفر الدوار ( 40 كيلوا مترا) وبهت الأخ محمود يونس , والأستاذ المرشد يرقب عن كثب ما يدور.

ثم انتقل الأستاذ البنا من مكانه وجاء إلينا يسأل الخبر وتحدث الطرفان وأصدر قراره بتخطئة الأخ محمود يونس وأحقية الأخ محمود عبد الحليم في فرض العقوبة ثم طلب من الأول التزام الطاعة في كل أمر وطلب من الثاني التنازل عن حقه في العقوبة وسمح للأخ محمود يونس بالانتقال بفريقه بالقطار إلى مدينة كفر الدوار (9).

ولقد حرص الأستاذ حسن البنا على زيارة كفر الدوار حتى قبل استشهاده، فيقول الأستاذ علي أبو شعيشع: كان آخر العهد بالإمام الشهيد في مدينة كفر الدوار حيث التقينا بالإمام في حفل عام وكان الجمع غفيرا من عمال شركة الغزل وكنا وقتها نعيش الفتنة الثالثة – فتنة خروج أحمد السكري من الجماعة واحتضان الوفد له ومقالاته التي كان ينشره في صحفهم يحمل فيها على الإخوان وعلى شخص الإمام .

وبعد الحفل وقبل الفجر بساعة تقريبا تهيأنا للعودة إلى دمنهور ومعنا الإمام في سيارة واحدة وكان هذا آخر لقاء لى بالإمام وجاءت محنة عام 1948 وحلت الجماعة دبرت مؤامرة قتله ومات شهيدا وقد صدق ما عاهد الله عليه نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدا (10).

ما بعد الإمام البنا

كانت مدينة كفر الدوار من المدن المهمة في دعوة الإخوان وعلى الرغم من كون الجماعة قد صدر قرار حل لها عام 1948م إلا أن أفراد الجماعة ظلوا على بيعتهم حتى عادت الجماعة مرة أخرى قبل أن تتدخل في آتون المحن تحت حكم عبد الناصر ويزج بالعديد من إخوان كفر الدوار في السجون.

حيث كان أحد قادة تنظيم 1965م يعمل بشركة مصر للحرير الصناعة بكفر الدوار وهو عبد المجيد يوسف عبد المجيد الشاذلي.

ويقول علي أبو شعيشع: ليلة 8 سبتمبر 1965م استدعيت بإشارة تليفونية لمقابلة مفتش المباحث العامة وكان ذلك نذيرا باعتقالي فودعت أسرتي وقابلني ضابط المباحث الذي أخذ يستجوبني عن قنابل منذ الحرب العالمية الثانية عثر عليها بمدينة كفر الدوار, وعن علاقة إخوان كفر الدوار بها فأنكرت معرفتي بأى شئ عن القنابل وعن الإخوان, ولاحظت أن خلفه جهاز تسجيل كان يسجل مناقشته لى ثم أذن لى بالانصراف (11).

لم يرصد أحد نشاط الإخوان في كفر الدوار بعد خروجهم من السجن في عهد السادات إلا أن الواقع أكد أن المدينة عادت بقوة مرة أخرى إلى سابق عهدها في احتضان الإخوان.

وظل الإخوان فيها على نشاطهم حتى أنه وتحت شعار "من نحن وماذا نريد؟" نظم الإخوان المسلمون بالخط الوسطاني بكفر الدوار في مصر لقاءات مع أهالي المنطقة للتعريف بفكر جماعة الإخوان، وكان احد هذه اللقاءات بعزبة طه بمركز شباب القرية وسط حضور جمع كبير من اهالي المنطقة.

وأوضح سعد مبارك احد رموز الإخوان بالمنطقة نشأة الإخوان وتاريخ الجماعة وبين الهجمة الشرسة على الإسلام ، وأشار إلى خيار جماعة الإخوان: "ان الدولة التي نريدها لمصر دولة مدنية بمرجعية إسلامية لا دولة تنزع الدين عن حياتها ولا دولة تحكم من قبل رجال الدين ، والتي يطلق عليها الدينية".

وأشار حسن عبد الفتاح أحد رموز الإخوان إلى " ان منهج الإخوان المسلمين إصلاحي ويشمل كافة مناحي الحياة المختلفة" (12).

وقد دخل البرلمان إخوان كفر الدوار أكثر من مرهم وعلى رأسهم الأستاذ زكريا الجنايني وياسر عبد الرافع حيث كانا لهما دور داخل أوساط المجتمع بكفر الدوار، حتى أن وفدا من الكنيسة زارهم في مقر الحرية والعدالة لتقديم التهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك في أغسطس 2012م. كما التقى وفد من شباب جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة بوفد من شباب الكنيسة بكفر الدوار، وذلك بمقر الإخوان المسلمين بكفر الدوار، تبادلوا خلالها الآراء في التطورات والتغيرات في الساحة السياسية المصرية. وبدأ الاجتماع بتعارف بين الوفدين، وتأكيد كل منهما على أن الشعب المصري هو نسيج واحد، لا يمكن لشخص أيًّا كان أن يفرق بينهم كما كانوا في ثورة يناير، وأن النظام البائد هو الذي أدخل ثقافة التنافر بين المسلمين والأقباط. وشددوا على وجوب العدالة بين المسلمين والمسيحيين، وعدم وجود أي فروق بينهم، وانتهى الاجتماع إلى اتفاق الطرفين على وجود فريق عمل مشترك بينهما؛ للتخطيط لأنشطة تفاعلية في المجتمع، وأن تكون أولى الفعاليات دورة كرة قدم تجمع بين الشباب المسلم والمسيحي يجهز لها خلال أسبوعين على الأكثر (13).

ظل الإخوان حتى وقع الانقلاب 2013م وخرجت جموع كفر الدوار تندد بما جرى حتى سقط فيهم شهداء وتم اعتقال المئات منهم وتقديمهم للمحاكمات.

المراجع

  1. رسالة المؤتمر الخامس، من رسائل الإمام البنا
  2. حسن البنا: مذكرات الدعوة والداعية، دار التوزيع والنشر الإسلامية، 2001م.
  3. محمود عبد الحليم: الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ، دار الدعوة، 1998م، صـ 30.
  4. جمعة أمين عبدالعزيز: أوراق من تاريخ الإخوان المسلمين، دار التوزيع والنشر الإسلامية، الكتاب الثاني، 2003م.
  5. جريدة الإخوان المسلمين: السنة الثالثة – العدد 2 – 20محرم 1354هـ / 23أبريل 1935م.
  6. جريدة الإخوان المسلمين الأسبوعية – السنة الثالثة – العدد 3 – 27محرم 1354هـ / 30 أبريل 1935م.
  7. جريدة الإخوان المسلمون اليومية: العدد 430 السنة2/11ذو القعدة 1366هـ ,26/9/1947صـ3.
  8. جريدة الإخوان المسلمون: العدد 119 السنة 4 / 25 شوال 1365هـ, 21/9/ 1946م.
  9. علي أبو شعيشع: يوميات بين الصفوف المؤمنة، دار التوزيع والنشر الإسلامية، القاهرة، 1421هـ، 2000م، صـ40.
  10. المرجع السابق: صـ44.
  11. المرجع السابق: صـ110.
  12. موقع بانيت وصحيفة بانوراما : 8/ 5/ 2011م.

للمزيد عن الإخوان في محافظة البحيرة

أهم أعلام محافظة البحيرة

.

.

أقرأ-أيضًا.png

روابط داخلية

ملفات متعلقة

.

مقالات متعلقة

محافظة البحيرة وثورة 25 يناير

.

روابط خارجية

مقالات وأخبار

وصلات فيديو