فقهيات تربوية : الاسلام دين الفطرة 3 فطرة الزواج وعواقب مخالفة هذه الفطرة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
فقهيات تربوية:الاسلام دين الفطرة 3 فطرة الزواج وعواقب مخالفة هذه الفطرة

فتحي يكن

مقدمة

{فأقم وجهك للدين حنيفا،فطرة الله التي فطر الناس عليها،لا تبديل لخلق الله،ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون}الروم 30

ومن ركائر الفطرة في الاسلام،تنظيم العلاقة الجنسية بين الرجل والمراة من خلال الزواج،تخيرا ً للنوعية،وملاحظة للكفاءة،وتقيدا ًبالشروط،وقياما ًبالتبعات المادية والمعنوية،وتاسيسا ً للعائلة، وتربية ً للذرية.

فالزواج في الاسلام نظام كامل تتحقق من خلاله العفة،ويصان العرض،ويتوالد منه الدفءوالاستقرار والسكن.قال تعالى : {ومن آياته أن خلق لكم من انفسكم أزواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة }


فطرية العلاقة الجنسية

والعلاقة الجنسية تبدأ فطريتها داخل المؤسسة الزوجية،بينما تصبح شاذة خارج ذلك.

والزواج الاسلامي هو الطريق الوحيد الذي يحقق الاشباع الجنسي للفرد من غير إضرار بالمجتمع،بل هو الواحة الطبيعية التي تجمع بين الجنسين وتمنحهما الراحة النفسية والحسية وتحقق لهما الأمن الصحي.


مخالفة الفطرة في العلاقات الجنسية

ويبدأ الانحراف والشذوذ في العلاقات الجنسية بممارستها خارج نطاق الزوجية،حيث يشهد العالم اليوم الوانا شتى من الممارسات الشاذة يأباها العقل السليم والذوق السليم،كما تأباها الكرامة.

وتبدو الصورة في هذا المجال قاتمة مخيفة،إذ خرجت العملية الجنسية عن كل المالوفات والمعقولات وكل القيم والمبادئ ؟فالجنس الجماعي،والجنس المثلي،والجنس الاصطناعي،والجنس الافتراضي،والجنس الحيواني باتت عناوين عريضة لهذا العالم المجنون؟

ثم إن الانحراف الجنسي لم يعد انحرافا فرديا وعفويا ومحدود النطاق،بل أصبح عالما تتحكم فيه المافيات والعصابات،وتتستر عليه الدول،إن لم تكن ضالعة فيه ؟


من نتائج مخالفة الفطرة

ولا يسعني في مجال الكلام حول نتائج الانحراف الجنسي عن منهج الفطرة،إلا أن أشير الى أن وباء العصر (الايدز)الذي أودى بحياة الملايين،والذي يتهدد عشرات الملايين بالموت،هو نتيجة طبيعية حتمية للعلاقات الجنسية المنحرفة،والتي تمارس خارج المؤسسة الفطرية،أي الزواج؟

إن من الفطرة أن يمارس الجنس بين رجل وامرأة،وليس بين رجال ونساء،أو بين رجال ورجال و نساء ونساء ؟ ومن الفطرة أن يكون إتيان الجنس إتيانا طبيعيا كلما دعات الحاجة الغريزية الى ذلك،وليس من خلال المثيرات والمنشطات والعطورات والعديد من الأدوات التي تتفنن في صناعتها والاتجار بها وتسويقها الكثيرمن الشركات؟

وعندما يمارس الجنس بلا ضوابط،وتختلط العلاقات الجنسية وتتعدد،يبدأ زحف الأمراض والأوبئة الفتاكة، وتتشكل في الاجساد محاضن خبيثة تعشش فيها الفيروسات والميكروبات والجرائيم،بقدر الهتك الذي اصاب مواقع العفة والطهر،وبحجم السفاح الذي أودى بالنظافة الحسية والنفسية،وبلا سقف أو حدود؟

في النهاية ، لايسعني إلا أن أدعو العالم الذي يتمرغ في أوضار الفواحش والرذائل والموبقات،الى وقفة تأمل واعتباربكل ما يجري،وبخاصة أنه مدرك تمام الادراك للاسباب الحقيقة التي تقف وراء ظهور وانتشار طاعون العصر ، الذي يتهدد المجتمعات المنحلة بوجه خاص بالفناء الشامل،والعياذ بالله تعالى،{إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب،أو القى السمع،وهو شهيد } والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الخميس 27جمادى الثانية 1423هـ الموافق 5 ايلول [ سبتمبر ]

المصدر