عماد الحوت

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عماد الحوت

الوضع العائلي

  • مواليد: 22 تشرين أول 1962 رقم السجلّ: 1618 المصيطبة.
  • متزوّج من إيمان عصام برغوت وأب لثلاثة أولاد.

المؤهلات العلمية والأكاديمية

  • دكتوراه في الطب العام من جامعة القديس يوسف لبنان.
  • اختصاص في جراحة العظام من جامعات باريس فرنسا.
  • حائز على لقب أستاذ مساعد من الأكاديمية الباريسية، جامعة باريس الخامسة.
  • دبلوم في الإدارة الصحيّة من الجامعة اليسوعية.
  • دبلوم في تنمية الموارد البشرية باريس.
  • عضو الجمعية الفرنسية لجراحة العظام.
  • أستاذ محاضر في جامعة باريس الخامسة.
  • أستاذ محاضر في الجامعة اللبنانية.
  • مشرف على أطروحات التخرّج في الجامعة اللبنانية.
  • رئيس قسم جراحة العظام في مستشفى الرئيس الحريري الجامعي لمدة سنتين.
  • عضو اللجان الطبية المختلفة في مستشفى الرئيس الحريري الجامعي.

الإهتمامات العامة والهيئات والجمعيات المحلية

  • عضو المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى.
  • عضو لجنة الإدارة والمال في المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى دار الفتوى.
  • عضو لجنة الدعوة والتعليم الديني في المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى دار الفتوى.
  • رئيس مكتب لبنان للإغاثة والطوارئ في اتحاد الأطباء العرب.
  • ممثل نقابة أطباء مصر – لجنة الإغاثة الإنسانية في لبنان.
  • عضو لجنة العلاقات الدولية والعربية في نقابة أطباء لبنان.
  • رئيس الجمعية الطبية الإسلامية في لبنان، والتي تشرف على 11 مركزاً صحياً.
  • رئيس تجمّع الإصلاح للأطباء.
  • رئيس تجمّع الإصلاح النقابي.
  • عضو الهيئة العامة لجمعية التربية الإسلامية المشرفة على مدارس الإيمان.
  • المنسق العام لحملة "معاً من أجل مجتمع أفضل" والتي تعنى بالجانب الأخلاقي والقيمي في المجتمع.
  • المنسق العام للهيئة الأهلية للإغاثة و الطوارئ أثناء عدوان 2006 والتي ضمت أكثر من 15 جمعية ومؤسسة.
  • رئيس جمعية الأمل للرعاية والتنمية الاجتماعية.
  • مجاز في تدريب وتطوير الموارد البشرية.
  • المشرف العام لمركز إتقان للتنمية والتطوير.

الإهتمامات العامة والهيئات والجمعيات العربية والدولية

  • الأمين العام المساعد في اتحاد الأطباء العرب (عضو مراقب في جامعة الدول العربية).
  • ممثل نقابة أطباء مصر لجنة الإغاثة الإنسانية في لبنان.
  • رئيس مؤتمر زراعة الأعضاء العربي الشرق أوسطي.
  • عضو مؤسس في اتحاد الأطباء العرب في أوروبا.
  • عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العالمي للجمعيات الطبية الإسلامية (والذي يضم ممثلين لـ 26 دولة) لمدة ثلاث سنوات وممثل لبنان الحالي فيه.
  • عضو المجلس الاستشاري لاتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا لمدة أربع سنوات.
  • ممثل لبنان في المجلس الاسلامي العالمي للدعوة والإغاثة.
  • مؤسس جمعية ابن سينا الطبية في فرنسا ورئيس الجمعية لمدة سبع سنوات

البيان الانتخابي

مواطنيَّ الأعزّاء ..

تشارك الجماعة الإسلامية في الانتخابات النيابية للعام 2009، من منطلق الحرص على المشاركة في الحياة السياسية اللبنانية وإصلاحها، والارتقاء بمستوى طرح البرامج الإصلاحية، في كل الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

أدرك أنه من المتعذّر تحقيق كلّ آمالنا وطموحاتنا، لأن عقبات كبيرة ومعوّقات كثيرة تحول دون ذلك.كما أدرك وعورة الطريق، والصعوبات التي تعترض أي إصلاحٍ جذري.

لذلك فإنّ المشروع الذي أقدّمه إلى جميع اللبنانيين، يدعوهم إلى الإسهام في بناء دولة العدالة والمؤسسات، في بلد حرّ لجميع أبنائه، مستقلّ وموحّد، عربي الهوية والانتماء، يقوم على احترام حرّية المعتقد والفكر والرأي.

إن مشروعي يعتمد على استنفار الأمّة بكلّ قواها الحيّة في معركة المواجهة، داخلياً مع الفساد، وخارجياً مع العدوّ الصهيوني، وهذا يستدعي حشد كل طاقات المجتمع.

كما أدعو الى تأمين مستلزمات التطوير الاقتصادي والاجتماعي والانمائي في كافة المناطق اللبنانية، بتحقيق الإنماء المتوازن، مما يدفع الشباب اللبناني الى العمل والإبداع، والمشاركة في مجالات العمل والإنتاج وإلى حماية الأسرة وإطلاق طاقات المرأة والشباب.

أيّها المواطنين الأعزاء..

لقد حقّقت وثيقة الوفاق الوطني في الطائف إنجازاً لا بأس به على المستوى الوطني، ممّا يوجب استكمال تطبيق بنودها التي تؤكّد المشاركة السياسية والعيش المشترك بين كافّة العائلات الروحية في لبنان.

إنّ تمتين أواصر الوحدة الوطنية، لا يمكن أن يتحقّق إلاّ من خلال إشاعة أجواء الأخوّة الحقيقية والمواطنية الصادقة، ورفض الاحتكام إلى العنف في حلّ أي خلاف داخلي ، واعتماد الحوار وسيلة لمعالجة المشكلات الداخلية، بعيداً عن العنف والإكراه.

إنّ لبنان جزء لا يتجزّأ من الأمّة العربية، ولمّا كان المحيط العربي يمثّل العمق الاستراتيجي للبنان فإنّ ذلك يستدعي قيام أوثق العلاقات مع الأشقّاء العرب، بعيداً عن سياسة المحاور ورفضاً لكلّ مشاريع الوصاية والتدخّل بالشأن الداخلي. وكذلك على مستوى العلاقة مع الدول الإسلامية والصديقة، على قاعدة التكامل والاحترام المتبادل.

كما أرى أنه لا بد من اعتبار فلسطين هي القضية المركزية للعالم العربي، وأن حلها يقتضي تحريرها وعودة شعبها المشرّد إليها، لأن من المستحيل قيام سلام دائم، واستقرار وازدهار، مع كيان عنصري على أرضٍ مغتصبة.

هذه عناوين المشروع الذي أطرحه أمام الرأي العام اللبناني، آملاً أن يلقى منكم القبول، والدعم والتأييد.

للمزيد عن الإخوان في لبنان

أهم أعلام الإخوان في لبنان

روابط داخلية

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

.

مقالات متعلقة

.

وثائق متعلقة

متعلقات أخري

وصلات خارجية

مقالات خارجية

تابع مقالات خارجية

وصلات فيديو