على عمران

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الأستاذ الدكتور على عمران

بقلم:أ.علاء محمد عبدالنبى

نبذة عن الشخصية

الاسم:على احمد محمد عمران

مواليد: سمالوط عام 1947

مسئول المكتب الإدارى للإخوان المسلمين بمحافظة المنيا..أستاذ دكتور بمركز البحوث الزراعية بالمنيا.

متزوج من ست بيت له من الأولاد 8 أولاد "خمسة بنات وثلاث ذكور" إسلام وعبد الرحمن وحمزة نشأ نشأة دينية من أسرة محافظة بالفطرة كان يؤذن بالمسجد وهو صغير وحفظ القرآن الكريم, وكانت البلد كلها طرق صوفية في ذلك الوقت., وكان يمارس الشعائر الدينية العادية.

وأنهى دراسة كلية الزراعة عام 1970 وعين بالكلية بعدها بثلاث شهور ورأى الإخوان يخرجون من السجون, وانتشرت النواحي الإسلامية وهو لا يعرف شيئا عن الإخوان, إلى أن وصل إليه كتب للأستاذ سيد قطب أوائل عام 1972 وكان مسئول الدعوة الشيخ محمود عبد المجيد يخطب في سمالوط فكان يستمع إليه,

وكان يذهب إليه ليستمع منه عن الإسلام وتعاليمه فكان الشيخ لا يتحدث عن الإخوان أو دعوتهم نهائيا.وفى ذات يوم تم اختياره مندوبا عن سمالوط لتجميع الناس للمحاضرات واللقاءات.والمعسكر يحضره عبد المتعال الجابري

القدر مع الحاج مصطفي مشهور

في عام 1976 كان من جيران الدكتور على عمران معيدا بهندسة أسيوط قد تزوج من ابنة الأستاذ مصطفى مشهور الذى كان حريصا على زيارة ابنته وآل هارون عائلة نسيبه, فكان يلقى عليهم خاطرة في المسجد.

وكان الحاج مصطفي مشهور يصلى معهم الفجر كل 15 يوم تقريبا في سمالوط فيلتقي به الدكتور عمران وكان يجمع الإخوة له ويكلمهم عن العمل الإسلامى والإخوان, ويصطحبه معه إلى مدن المحافظة إلى أن توطدت الإخوة بينهما.

وبعد حوالي عامان وفى ذات يوم فاتحه الأستاذ مصطفى مشهور بالانضمام للإخوان ولكنه أرجأ الرد إلى أن ذهب إليه في بيته مبايعا, وكان حريصا على نشر دعوة الإخوان في المنيا وبخاصة سمالوط ويذكر أنه أخذ البيعة من 85 رجلا في يوم واحد.وانضم الدكتور على عمران إلى الإخوان المسلمين من يومها وكان ينتشر في ذلك الوقت ثلاث جماعات بالمنيا.

الأولى:الجماعة الإسلامية وكانت منتشرة بكثافة وكانت تنازع الإخوان بالمنيا على الحصول على المساجد والافراد.

الثانية:"جماعة التكفير والهجرة "جماعة المسلمين كما كانوا يطلقون على أنفسهم" وحاول زعيمهم الشيخ عصام السبابطى ضم الدكتور عمران إليهم ولكن نفسه كانت لا تميل إليهم على حد علمه في ذلك الوقت .

الثالثة:السلفيون كانوا أقلية ممن سبقهم ولكن الله نجا الدكتور عمران منهم.

وبدأ العمل ينتشر في محافظة المنيا ومدنها في المساجد وعقد المؤتمرات السنوية والمعسكرات السنوية التي كان يتم الإعلان عنها صراحة والأمن غير مهتم بهم, تاركا لهم الساحة للعمل وكان المسجد الرئيسي للدعوة هو مسجد عمر بن الخطاب الذى أنشأه الإخوان بجهودهم ثم مستشفى عمر بن الخطاب.

الابتلاءات

اعتقل الدكتور على عمران عدة مرات

الأولى:اعتقل 10 شهور عام 1982

الثانية:حكم عليه ضمن المحاكم العسكرية عام 1995 لمدة 3 سنوات قضاها كاملة.وابتلى بالتعذيب عند القبض عليه في أمن الدولة بالمنيا بالصعق بالكهرباء.

الثالثة:في فبراير عام 2008 اعتقل لمدة 40 يوما بسبب الانتخابات المحلية وانتشرت دعوة الإخوان في المنيا وأصبح أكبر فصيل إسلامى بها وكان من نتائج ذلك مشاركة الإخوان المسلمين بالمنيا في مجلس الشعب بالآتى:

  1. انتخابات 1987 فاز 5 من الإخوان بالمنيا بعضوية مجلس الشعب
  2. انتخابات 2005 فاز 6 من الإخوان بالمنيا بعضوية مجلس الشعب