عاكف: نطالب الغرب باحترام حقوق المرأة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
عاكف: نطالب الغرب باحترام حقوق المرأة


أكد الأستاذ محمد مهدي عاكف- المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين- أن الدين الإسلامي صان المرأة وحافظ عليها، ومنحها الحقوق الكثيرة، وذلك في الوقت الذي انتهكت فيه الحضارة الغربية حقوقها؛ فتركت جسدها عاريًا، وجعلها سلعة رخيصة، فأصابت المجتمع بالفوضى الجنسية.

وقال عاكف- في حوار مع صحيفة (بوسطن جلوب) الأمريكية أمس الثلاثاء 27/4/2004م-:

"إن هناك خلافًا حول كثير من القضايا بين الحضارة الإسلامية والحضارة الغربية، فالاقتصاد الإسلامي- على سبيل المثال- يتسم بقيم العدل، وتوزيع الثروات، وضمان الحقوق للأغنياء والفقراء؛ لتحقيق حياة كريمة، ويرفض التعامل بالربا، وتخزين الأموال، علاوةً على أن الاقتصاد الإسلامي يتسم عن غيره بفريضة الزكاة، التي تأخذ من الأغنياء لتُعطَى للفقراء".

وأشار عاكف إلى أنه عندما تم تطبيق فريضة الزكاة في عهد الخليفة عمر بن عبد العزيز لم يكن هناك محتاجون للأموال.

وعن موقف الإسلام من تعليم المرأة قال فضيلة المرشد:

"إن التعليم كما هو مطلوب للذكر مطلوب للأنثى، فكان سيدنا محمد- صلى الله عليه وسلم- يقول: "خُذُوا شَطْرَ دِينِكُمْ عَنِ الْحُمَيْرَاءِ" (يقصد أم المؤمنين عائشة)، وأضاف فضيلته أن هناك العديد من العلماء، مثل: ابن حزم في الأندلس، الذي حصَّل العلم عن نساء.

وحول ما يثار عن تغير أجندة الإخوان بتغير مرشدها قال الأستاذ محمد مهدي عاكف:

"إن الإخوان جماعة مؤسسية، بها العديد من المؤسسات، مثل: مكتب الإرشاد، ومجلس الشورى، والمكاتب الإدارية، والمناطق، وكل هذه المؤسسات يقودها المرشد العام؛ لكنه لا يحتكر الرؤية".

المصدر