صالح كركر

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
صالح كركر ..رحلة في المنفي

مركز الدراسات الإسلامية (ويكيبيديا الإخوان المسلمين)

قليلٌ مِن الناسِ مَن يعيشُ مِن أجل هدفٍ وغاية، يعمل من أجلها ويسعى لتحقيقها، ويقاتل من أجل نَيلها، وقليلٌ مِن القليل مَن تكون غايته الله رب العالمين، وقدوته المصطفى العدنان الكريم، ومنهجه القرآن الكريم.

آخر السطر

نعت حركة النهضة الإسلامية في تونس في بيان مساء الخميس الموافق 18 أكتوبر 2012م، الشيخ صالح كركر أحد أبرز مؤسسي حركة النهضة.

وقالت الحركة أنَّ صالح كركر القيادي الكبير في حركة النهضة وأحد أبرز مؤسسيها توفي مساء الخميس بأحد مستشفيات (العاصمة الفرنسية) باريس بعد مرضٍ عضال لازَمه لسنوات.

بداية السطر

الأستاذ صالح كركر رئيس حركة النهضة الأسبق


يذكر أنَّ الفقيد من مواليد 22/ 10/ 1948 بمدينة بوذر من ولاية المنستير (وسط شرق) والتحق بالتعليم حتى حصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد بالمعهد العالي للتصرف بتونس.


يعتبر صالح كركر أحد المؤسسين الثمانية للحركة الإسلامية بتونس (حركة النهضة فيما بعد) وعضو بمجلس شورى حركة النهضة بعد المؤتمر الأخير لحركة النهضة الذي عقد العام الحالي 2012م في تونس.

تولى منصب رئيس حركة النهضة من أغسطس إلى أكتوبر 1987م إلى أن حكمت عليه محكمة تونسية بالإعدام


محنته

سجن صالح كركر في الفترة ما بين 1981 و1984 بتهمة الانتماء إلى حركة الاتجاه الإسلامي (حركة النهضة لاحقا).

وفي 1987 أصدرت محكمة تونسية حكما غيابيا بالإعدام شنقا بحق صالح كركر الذي قضى 24 سنة لاجئًا سياسيًا في فرنسا.

تعرض للإقامة الجبرية من قِبَل السلطات الفرنسية لفترة طويلة حتى رفعت الجبرية عنه، ذكرت صحيفة مراكش المغربية أنَّ كركر قد دخل فرنسا كلاجئٍ سياسي بعد فراره من حكم بالإعدام في تونس عام 1987.

وهناك واجه قرار الإقامة الجبرية في حقه ليُمنع من مغادرة منزله منذ 18 عاما وقد وجه محاميه "جان دانيال دشازال"، نداءً جديدًا في فبراير عام 2011م الماضي لوزارة الداخلية الفرنسية لرفع القرار لكن لم يلق نداؤه أية ردود رغم تدهور حالته الصحية وإصابته بالعديد من الأمراض.

كما فشلت مساعي عائلته في تحريره بعشرات المطالب والعرائض وذلك بدعوى خطورته على الأمن العام، ولعل ما صدم كركر أكثر من إقامته الجبرية هو قرار الرابع و العشرين من شهر أكتوبر 2002 والذي ارتأت فيه حركة النهضة الإسلامية فصله عن صفوفها.

ويأتي قرار الإقامة الجبرية بعد زيارة وزير الداخليّة الفرنسي شارل باسكوا الرسمية إلى تونس إذ رجع منها بقائمة فيها أربعون لاجئًا نهضويًّا مطلوبون لنظام بن علي وعلى رأسهم القيادي صالح كركر الذي وقع وضعه عند عودة الوزير رهن الإقامة الجبرية في جزيرة أوسّانت دون تسليمه إلى السلطات التونسية وذلك في سنة 1993.

صورة للأستاذ صالح كركر وهو في المنفي

وقد تساءلت الصحيفة عن عدم الإفراج عن كركر الذي اعتبرته "منسيًا " حتى يعود إلى تونس كما اعتبر البعض على صفحات الفايسبوك الأمر بمحاولات تغييب كركر الذي بقي خارج السرب فلم ينتفع بقانون العفو التشريعي العام و لم يعد إلى أرض تونس التي غادرها في 1988م.

جاء في الحوار نت:

لم يستغرب العارفون بطبيعة الجنرال المخلوع بن علي كما استغرب غيرهم لما أوردته بعض الصحف على لسان أحد رجال الأمن التونسي من أنَّ أوامر صدرت له بتصفية العديد من رموز المعارضة التونسية المقيمين في باريس، فلطفي الحبيب درويش الضابط السابق بفرقة مقاومة الإجرام ورغم أنه ينتمي إلى جهاز روّع تونس بأسرها وسهر على تفتيت وتدمير المعارضة إلا أنَّ هذا الرجل استغرب المدى الذي وصل إليه بن علي وجرأته على تصفية خصومه في بلد يدعمه بقوة، بل لعله سبب بقائه وتماسكه الرئيسي.
الضابط السابق وعلى حدّ قوله يكون قد رفض القيام بمثل هذه المهمة القذرة بعد أن توصل بمسدس كاتم للصوت من كاتب الدولة للأمن بحضور وتشجيع من الجلاد الذائع الصيت محمد علي القنزوعي، وقد تمّ إشعاره أن المسدس ليس إلا هدية له من الرئيس نفسه وذلك للإمعان في إحراجه لكنَّه أكّد أن مطلبهم هذا قوبل من طرفه بالرفض والاستنكار؛
ولم ترد تفاصيل حول أسباب اختيار السيد لطفي الحبيب دون غيره لمثل هذه المهمة التي كانت تقتضي بتوجهه إلى باريس لمباشرة مهامه الجديدة كمبعوث أمني بالسفارة التونسية بباريس ومن ثمّ إشعاره بطبيعة المهمة الحقيقية التي تترقبه والتي على رأسها تصفية شخصيات حقوقية وسياسية ربما اختارهم الجنرال بعناية لتكون عملية اغتيالهم رسالة بليغة لغيرهم من أطياف المعارضة بالداخل والخارج، وليظهر للكل أن يده أطول مما يتوقعون.
من ضمن الذين قرر الجنرال إخماد أصواتهم ذكر الضابط اسم المعارض الإسلامي البارز الدكتور صالح كركر الذي كان منذ حلوله بفرنسا هدفا لأجهزة الأمن التونسية المبثوثة في صفوف الجالية، وقد كالت له هذه الأجهزة العديد من التهم وأمعنت في تحريض السلطة الفرنسية عليه حتى أقنعتها أخيرا أنه يشكل خطرًا داهمًا على أمنها وأمن مواطنيها، وقد نال الرجل من التضييقات ما ناله إلى أن انتهى به الأمر تحت الإقامة الجبرية التي أسهمت أيما إسهام في تدهور حالته الصحية وإصابته بالعديد من الأمراض.
صالح كركر والآلاف غيره مازالوا يترقبون الوقت الذي تتحرك فيه المجموعة الوطنية من أجل استرداد حقوقهم ومحاكمة جلاديهم بدل تفريخ مشاغل جانبية تعتبر بؤر توتر وتساعد في تهميش المآسي الحقيقية لسنوات الجمر!!..

عودته لتونس

  • بعد معاناة في الغربة عاد الشيخ صالح كركر إلى وطنه مساء الاثنين 19 جوان 2012م إلى مطار قرطاج الدولي في تونس العاصمة

ألبوم الصور

ألبوم صور الإستاذ صالح كركر
 

صالح كركر

الشيخ-صالح-كركر.jpg

صالح كركر

صالح-كرك-اثناء-وصوله-المطار.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-01.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-02.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-03.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-04.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-05.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-06.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-شاب.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-في-المنفى.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-في-فرنسا.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-في-مكتبته.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-منفيا.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-واتهامه-في-قضايا.jpg

صالح كركر

صالح-كركر-وتأسيس-حركة-النهضة.jpg



للمزيد عن الإخوان في تونس

روابط داخلية

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

.

مقالات متعلقة

.

تابع مقالات متعلقة

أخبار متعلقة

أهم أعلام الإخوان في تونس

وصلات فيديو

.

تابع وصلات فيديو