شيخ شريف يصل مقديشو ببرنامج للشريعة والمصالحة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شيخ شريف يصل مقديشو ببرنامج للشريعة والمصالحة
شيخ شريف خلال المؤتمر.jpg

مقديشو- أ ف ب- القاهرة - أحمد التلاوي:

وصل الرئيس الصومالي الجديد شيخ شريف شيخ أحمد السبت إلى العاصمة الصومال ية مقديشو للمرة الأولى منذ انتخابه رئيسًا في 31 يناير الماضي، بهدف الإعداد لتشكيل حكومة ائتلافية، وإقناع الفرقاء الصوماليين ببرنامجه الانتخابي الذي يركِّز على إعادة الأمن وتحقيق المصالحة الداخلية، بجانب التطبيق التدريجي للشريعة.

وقال الشيخ شريف لدى وصوله إلى مقديشو قادمًا من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا؛ حيث كان يحضر قمة الاتحاد الإفريقي: "إن حضوري إلى مقديشو يهدف إلى إجراء مشاورات مع السلطات المحلية والمسئولين السياسيين وجماعات المقاومة الإسلامية".

ويرغب الرئيس الجديد- الذي يترأس ما يُعرف بجناح جيبوتي في التحالف من أجل إعادة تحرير الصومال والزعيم السابق للمحاكم الإسلامية التي كانت تسيطر على معظم أراضي الصومال في النصف الثاني من 2006 م- في تشكيل حكومة ائتلافية واسعة النطاق.

وفور انتخابه دعا شريف كافة الجماعات المسلَّحة في الصومال إلى الانضمام إلى عملية سلام أطلقتها الأمم المتحدة، وترعاها جيبوتي، وتحظى بدعم قويٍّ من الولايات المتحدة، ويواجه شريف أولويات؛ من بينها تعيين رئيس وزراء جديد خلفًا لرئيس الوزراء المستقيل نور حسن حسين؛ الذي ينحدر من قبيلة "الهوية" التي ينحدر منها الشيخ شريف أيضًا.

وحسب ميثاق الفترة الانتقالية الصومالي الذي تم التوصل إليه في جيبوتي في العام 2004 م؛ يتعيَّن أن يكون الرئيس ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان من قبائل مختلفة.

بالإضافة إلى ذلك سيكون على شريف الجمع بين الفصائل المسلَّحة في الصومال ، والتي تسيطر على مساحات كبيرة منه، وعلى رأسها جماعة شباب المجاهدين التي تسيطر على مناطق الوسط والجنوب، ومن بينها مدن رئيسية، مثل جوريعال وبيداوة، بجانب موانئ إستراتيجية، مثل ماركا وقيسمايو، ومحاولة إقناعها ببرنامجه الانتخابي.

وهي مهمة تبدو صعبة مع إعلان عدد من الفصائل الرئيسية- وعلى رأسها ما يُعرف بجناح أسمرة من تحالف إعادة تحرير الصومال ، بزعامة ضاهر أويس الرئيس الأعلى للمحاكم الإسلامية في الصومال- معارضتها شريف، وتشكيلها فيما بينها حزبًا جديدًا باسم "الحزب الإسلامي".

وفيما يلي أبرز بنود البرنامج الانتخابي الذي طرحه شيخ شريف شيخ أحمد خلال خطابه أمام البرلمان الصومالي المجتمِع في جيبوتي قبيل انتخابه، والذي تعهد شيخ أحمد بتنفيذه في غضون عامين:

ينطلق البرنامج الانتخابي في مجال تطبيق الشريعة الإسلامية من "كون الشعب الصومالي مسلمًا"، وأن "الشريعة الإسلامية صمام الاستقرار والسلام في الصومال "؛ وذلك استنادًا إلى تجارب سابقة في هذا المجال.

وعن مفهوم تطبيق الشريعة ينص البرنامج على أنه سوف يتم تنفيذ أحكام الشريعة الإسلامية، "لكن ليس على حسب أهواء البعض الذين أساءوا إلى الشريعة وأضروا الشعب"، دون تحديدٍ لهوية هؤلاء.

ويذهب البرنامج إلى أن علماء الصومال سيكونون المرجع الأساسي لشرح السبيل الأمثل لتطبيق الشريعة الإسلامية، مؤكدًا أن الحكومة الصومال ية "ستكون الجهة الوحيدة لتنفيذ مقتضيات الشريعة" بشكل تدريجي بدلاً من الجماعات المسلَّحة.

الاستقرار والمصالحة

ينص البرنامج على إنهاء القتال "بصفة نهائية"، وإعادة الأمن والنظام وقوة القانون، والعمل على إحلال السلام في الصومال "وفي المنطقة"؛ في إشارةٍ إلى إقليم القرن الإفريقي الذي يعاني من اضطرابات سياسية وأمنية، ومشكلات أخرى كالمجاعة والجفاف.

ويقول: إن "الحوار والتفاهم أساس التعامل مع الإخوة الذين لم يشاركوا في العملية السياسية، وإن الدم الصومالي خط أحمر لا يمكن تجاوزه؛ لذا سنخوض عملية مصالحة صومالية- صومالية شاملة".

ويشير البرنامج إلى أن نزع السلاح يبدأ من إنهاء أسباب اقتنائه؛ وذلك عن طريق إعادة الأمن، وإرساء العدل، وتوفير طرق مشروعة لكسب المعيشة، واستيعاب المليشيات المسلحة وقوات فصائل المقاومة في قوات الأمن والشرطة والجيش الوطني، وقال إنه سيتم بناء تلك القوات عبر مساعدة المجتمع الدولي.

العلاقات مع دول الجوار

يربط البرنامج بين الاستقرار في الصومال والعلاقات مع دول الجوار، وفي هذا الخصوص ينص البرنامج على "التمسك بمبادئ حسن الجوار والاحترام والتعايش السلمي وعدم التدخل في الشئون الداخلية لأية دولة، ونأمل في أن تنعم شعوب القرن الإفريقي بالأمن والاستقرار".

ويتضمن البرنامج الانتخابي عددًا من التعهدات الأخرى من جانب شريف بشأن بناء اقتصاد وطني قوي، وإنهاء المعاناة الإنسانية، ومراعاة حقوق الإنسان في البلاد.

المصدر

للمزيد عن الإخوان في الصومال

ملفات متعلقة

أبحاث ومقالات متعلقة

الموقع الرسمي لإخوان الصومال

أخبار متعلقة

من بيانات حركة الإصلاح في الصومال

من أعلام الإخوان في الصومال