رئيس الحركة يطالب شريكي التحالف بنتائج أكبر ويدعو إلى تحالف اسلامي - اسلامي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
رئيس الحركة يطالب شريكي التحالف بنتائج أكبر ويدعو إلى تحالف اسلامي - اسلامي


نزل رئيس الحركة ضيفا على القناة الثانية الناطقة باللغة الامازيغية في حصة إذاعية دامت قرابة الساعة، وقد جاء في كلام فضيلته أن الحركة من الممكن أن تراجع خياراتها وموقفها من التحالف الرئاسي إذا بقي هيكلا دون إنجازات يستفيد منها الأطراف الثلاث، كما ذكّر رئيس الحركة أن التحالف أسس على وثيقة ثابتة وواضحة لا تقبل التأويل، وأن أي وافد جديد لطاقم التحالف يجب أن يكون يالطرق الشفافة والواضحة.

كما عرّج رئيس الحركة على ملف الفساد الذي قال أنّ الدولة الجزائرية أحسنت لما فتحت هذا الملف الذي أرق الجزائريين والسلطات معا، مذكرا أن الحركة لم تأفل يوما وهي تدافع عن المال العام وأنها مازالت على هذا النهج.

ودعا رئيس الجركة، إلى إجراء استفتاء شعبي حول مقترح قانون تجريم الاستعمار الذي يعيد جزءا من كرامة الجزائريين، وهدد بالانسحاب من التحالف الرئاسي، ولمح إلى إمكانية التحالف مع أحزاب إسلامية، في مقابل دعوته أحزاب المعارضة إلى إنشاء تحالف مواز.

هدد فضيلته بالانسحاب من التحالف الرئاسي في حال استمرار الشريكين حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي في عقد تحالفات مع أحزاب أخرى، أو إقرار دخول شريك رابع إلى التحالف دون مراجعة مشتركة لوثيقة التأسيس للتحالف الموقعة في 16 فيفري .2004

وأوضح أن حصيلة التحالف بعد ست سنوات ضئيلة وليست في مستوى ما كان يرجى منه. مشيرا إلى أنه إذا استمر الأرندي والأفالان في ربط تحالفات خارجية، فسيكون من حقنا ربط تحالفات مع أحزاب إسلامية كالنهضة والإصلاح التي تتصل بنا وتريد التحالف معنا منذ مدة.

ودعا رئيس الحركة أحزاب وقوى المعارضة إلى تأسيس تحالف سياسي مواز، لإعطاء توازن للساحة السياسية بالجزائر، والدفع بالعملية السياسية إلى مرحلة الاحتراف السياسي.

مشيرا إلى أن الاحتكار السياسي كالاحتكار الاقتصادي يضر أكثـر مما ينفع، يجب ألا تبقى أحزاب التحالف الرئاسي وحدها من تظهر في التلفزيون وتنشط وتناقش القضايا المطروحة. وقال سلطاني إن الأحزاب السياسية مطالبة بتطهير صفوفها من الفساد والمفسدين وعدم توظيف المال سياسيا. مضيفا رأينا في الانتخابات أن هناك أحزابا وظفت المال في انتخابات مجلس الأمة وهذا خطير.

ودعا الشيخ أبوجرة الوزراء في الحكومة لفتح باب الحوار مع النقابات بدلا من اعتماد لغة القوة، قائلا لدينا مسؤولون ووزراء عفافن يرفضون الحوار، مضيفا: كيف يضرب الشرطي الطبيب الذي يعالج أبناءه والمعلم الذي يدرس أبناءه أيضا.

وقال أبو جرة سلطاني إنه يدعم فكرة إجراء استفتاء شعبي على قانون تجريم الاستعمار لإعطاء البعد السياسي والشعبي اللازم لهذا القانون الحاسم. وشدد على دعم حركته وكتلتها البرلمانية لمقترح قانون تجريم الاستعمار قائلا: أيهما أكبر الهولوكوست الذي لم يدم سوى أربع سنوات، أم جرائم الاستعمار التي دامت 130 سنة؟

العديد من الملفات كان أبرزها : "أجور العمال، الفساد، فلسطين، التحالف الرئاسي، الوضع الداخلي للحركة ..."

المصدر