د. مرسي في إفطار أساتذة الزقازيق: الجامعة مصنع الرجال

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
د. مرسي في إفطار أساتذة الزقازيق: الجامعة مصنع الرجال


د. مرسي خلال حفل الإفطار

16-08-2011

الشرقية- حسن سعيد

نظم أساتذة الإخوان المسلمين بجامعة الزقازيق حفل إفطارهم السنوي في قاعة كبار الزوار بكلية التجارة؛ بمشاركة د محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة والأستاذ بكلية الهندسة، وحضور واسع من أعضاء هيئة التدريس من مختلف كليات الجامعة.

وأكد د. مرسي في كلمته أن تطوير وتحسين العملية التعليمية في الجامعة يتوقف على المناخ العام في الدولة؛ وأن الاستقرار السياسي يؤثر تأثيرًا مباشرًا على العملية التعليمية؛ مشيرًا إلى أن الإدارة الفعلية التي كانت تدير العملية هي جهاز أمن الدولة؛ وأن اختيار القيادات الجامعية كان يتوقف على رضا هؤلاء.

وأشار إلى أن أعضاء هيئة التدريس سيمتلكون إرادتهم قريبًا جدًّا؛ وإن كان يمتلكوها الآن معنويًّا؛ ويمتلكونها الآن بعد نزيف طويل خلال أعوام من الفساد؛ مشددًا على أن مصر كلها تمر بمرحلة انتقالية ومرحلة دقيقة تحتاج إلى جهود أبنائها المخلصين.

وأضاف: المرحلة التي نمر بها يبنى عليها المستقبل، والجامعة هي مصنع الرجال ومنها يخرج أبناء الأمة الذين يحملون مشاعل التطوير والنور للعبور بالأمة إلى التقدم؛ والجامعة لها منتج هو الفرد أو المواطن ونحتاج إليه مواطنًا فاهمًا واعيًا صالحًا يمتلك الأسس التي يؤدي دوره بها في المجتمع بغض النظر عن تخصصه.

وأكد أن المصريين حطموا قيود النظام الفاسد وانطلقوا؛ والانطلاق في بدايته به بعض المشكلات ولكن مع قليل من الوقت والحركة تتمايز الجهود ويتمايز الناس وتظهر المسارات الحقيقية وتنضبط الحركة في الاتجاه الصحيح؛ وبالتالي لا نريد أن نتعجل الثمرة فلا نتصور أن الغرس الذي زرعناه الآن سنحصده الآن؛ فالبناء أصعب بكثير من الهدم.

وأشار إلى أن بناء الإنسان يكون في الجامعة؛ فإذا تحدثنا عن التنمية نتحدث عن الجامعة، وكلنا يعرف كيف كان يدفع الطلاب لكي يكونوا كغثاء السيل؛ لكي لا يحصلوا على القدر الكافي من العلم والأخلاق والانسلاخ من هويتهم؛

وتلوث المناخ ووجود إدارة ملوثة حرمت الكثيرين من أن يبذلوا ويربوا؛ حرم الأساتذة من أن يعطوا أو يدفعوا بجهودهم، وحيل بينهم بين أبنائهم؛ وكل هذه عوامل راهن عليها أعداء الأمة، لأن الأمة ضعيفة بضعف أبنائها؛ وتصور أعداء الوطن أن هذه الأجيال لا تستطيع أن تنهض بهذا الوطن.

وطالب د. مرسي أعضاء هيئة التدريس بالقيام بدورهم في المجتمع من تثقيف وتوعية وتربية وحسن الاختيار؛ ومنع أي فساد كان منتشرًا في عهد النظام البائد من أن يعود إلى المجتمع بأي شكل من الأشكال.

المصدر