دعوة الإخوان بالمرج

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
دعوة الإخوان بالمرج


مقدمة

المرج.jpg

يعتبر حي المرج مدخل محافظة القاهرة مع محافظة القليوبية وكان حي المرج منذ مدة غير قليلة حتى بداية ثمانينات القرن العشرين منطقة ريفية تغلب عليها الزراعة حتى ظهرت عليا طفرة عمرانية كبيرة واختفت الأراضي الزراعية بها تماما وتم مد مترو أنفاق القاهرة إلى محطته الأخيرة المرج الجديدة

وأصبحت المرج أحد أحياء القاهرة بعد أن كانت قرية ثم ضاحية صغيرة ، وكانت تحدها من الشرق الترعة السلطوحية والتي ردمت الآن والرشاح (رٌدم) غربا ومدينة الأندلس جنوبا ومنطقة 23 يوليو شمالا ومنطقة محمد نجيب التي يوجد بها قصر كان تابع لزينب الوكيل الذي سجُن فيه الرئيس محمد نجيب حتى انفصل عن حي السلام في أبريل 1994.

سمي حي المرج بهذا الاسم لأنها اشتهرت بزراعة أشجار النخيل حيث احتوت على الكثير من الحدائق والزراعات نظرا لطبيعة الأرض التي صلحت لزراعة أجود أنواع النخيل. يقع حي المرج شمال شرق القاهرة يحدها شرقا حي السلام أول وشمالا مركز الخانكة بمحافظة القليوبية وغربا حي المطرية وحي شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية وجنوبا حي عين شمس.

دعوة الإخوان في المرج

تقع المرج في مدينة القاهرة، حينما انتقلت دعوة الإخوان من الإسماعيلية إليها في أكتوبر 1932م، حيث حمل البنا وإخوانه على عاتقهم نشر هذه الدعوة بين الناس وافتتاح الشعب فيها، حيث كانت المرج من ضمن الأماكن التي بلغتها دعوة الإخوان مع ضعف الإمكانيات.

فقد ورد في صحيفة الإخوان عام 1934م كأول مرة اسم المرج وزيارة الإمام البنا إليها، حيث جاء فيها:

دعا حضرة المسلم الغيور الحاج محمد عبد الحفيظ من أعيان المرج فضيلة الأستاذ حسن أفندي البنا المرشد العام للإخوان المسلمين، ووكيل مكتب الإرشاد العام حضرة الأستاذ الأديب الشيخ زكي إبراهيم ولفيف من إخوان القاهرة إلى مدينة المرج التابعة لمديرية القليوبية لتكوين شعبة للجمعية
وقد نزلوا على حضرة الأستاذ الفاضل الشيخ محمد حافظ عمدة المرج ثم توجهوا إلى المسجد الجامع الجديد وألقى الأستاذ حامد داود من علماء تخصص الوعظ والإرشاد كلمة دينية ترحيبية فأجابه حضرة الأستاذ الأديب الشيخ زكي إبراهيم بتحية مباركة طيبة جادت قريحته فيها بشعر مرتجل فحضرة الفاضل الشيخ محمود الأمين
ثم نهض فضيلة الأستاذ الشيخ مصطفى الطير فوعظ وذكر وبشر وأنذر وهيأ القلوب للدعوة الإسلامية الطاهرة، ثم نهض فضيلة المرشد العام فملك القلوب وهز العواطف وزرع في القلوب الحب لجمعية الإخوان والإقبال عليها ثم رجع بعض الوفد مساء إلى القاهرة وبات فضيلة المرشد وخطبهم خطبة الجمعة في اليوم التالي
ثم غادرهم إلى القاهرة بعد أن أطلع حضرة الهمام عمدة المرج بالأمر وبعد ذلك جمع عددًا غير قليل من أعيان المرج وأهله وبث فيهم روح الإقبال فانضم للجمعية أكثر من خمسين من أهل النخوة والشهامة، وأجمعوا على أن يكون حضرة العمدة نائبًا للجمعية وحضرة الحاج محمد عبدالله عبد الغني أمينًا للصندوق
وحضرة إسماعيل أفندي حمادة مساعدًا له وحضرتا محمد أفندي حمادة وإبراهيم أفندي عفيفي عبد الحافظ مراقبين، وحضرتا الشيخ حفني يحيى منصور سكرتيرًا أول والشيخ محمد السيد سكرتيرًا ثانيًا، وقد تبرع الحاضرون بأربعة جنيهات مصرية على ذمة الأعمال الخيرية التي تقوم بها الجمعية وأولها بناء مكان لها. (1)

وحينما صدرت نشرة المركز العام بعناوين شعب الإخوان المسلمين عام 1935م في القطر المصري ضمت هذه النشرة شعبة المرج والخصوص. ولقد انتشرت الفكرة وسط أهالي المرج وكثر العدد حيث يتضح ذلك في التمثيل العددي لإخوان المرج في المؤتمر الثالث للإخوان المسلمين والذي عقد في القاهرة في 11 من ذي الحجة 1353هـ الموافق 16 من مارس 1935م، حيث حضر كلام من الأستاذ محمد أفندي توفيق، والأستاذ خميس أفندي عامر، والشيخ محمد السيد علي مطر.

وحينما اجريت انتخابات الشعبة عام 1936م تم اختيار الشيخ محمد عفيفي عبد الحافظ – العمدة – نائبا للشعبة. وما أن حل عام 1940م حتى زاد عدد شعب الإخوان في المرج والقرى التابعة لها

حيث كان ترتيب الشعب كالتالي:

  • بركة الحج – المرج أحمد أفندي عاشور.
  • كفر الشرفا الشرقي – المرج الشيخ سعيد شريف. (2)

نشاط شعبة المرج

نشطت شعب الإخوان في المرج حتى أصبحت دعوة الإخوان معروفة لدى الجميع في هذه المناطق، وقد نشطت في تبليغ الدعوة لعموم الناس. وحينما سافر الإمام البنا أول رحلة للحج شاركه فيها أحد إخوان المرج

والتي ذكرته جريدة أم القرى المصرية بقولها:

وصل على الباخرة كوثر التي أقلت الفوج الأخير من الحجاج المصريين كثير من الشخصيات المصرية المحترمة لم تسعفنا الظروف بالتعرف إليهم إلا بعد صدور العدد الماضي وإنا نذكر منهم الأستاذ الكبير حسن أفندي البنا المرشد العام لجمعية الإخوان المسلمين، ومدرس بالحكومة المصرية، والشيخ حامد عسكرية واعظ مركز شبين الكوم ومن علماء الأزهر
والشيخ عبدالله سليم بدوي رئيس مدرسة أولية، ونائب الإخوان المسلمين بأبي صوير، وإبراهيم أفندي يوسف، وأحمد أفندي محمد عطية وهما من المدرسين بالحكومة المصرية، ومحمد أفندي سالم كاتب بمصلحة الري بالقناطر الخيرية، والحاج محمد إبراهيم مندوب الإخوان المسلمين بالمرج، والحاج محمد الخضراوي مقاول بالقاهرة، ولبيب أفندي سيد أحمد كاتب أول مركز طوخ، وعلي أفندي صالح بمستشفى الرمد بمصر وجميع هؤلاء أعضاء في جمعية الإخوان المسلمين. (3)

وحينما اسس الإخوان قسم الرياضة البدنية وحثوا أعضائها على العناية بالجسم افتتح إخوان المرج نادي رياضي يمارسون فيه الرياضة والقاء المحاضرات

حيث ذكرت صحيفة الإخوان:

أن من أهداف الجماعة إقامة الاندية، فلكل فرع من فروع الجمعية ناد خاص به أعد للمحاضرات والاجتماعات الدينية وجهز بما يلزم له من الأدوات والأثاث وبعض هذه الأندية ملك للجمعيات بنته على نفقتها أو اشترته من مالها، ومن ذلك نادي الإسماعيلية ونادي أبي صوير ونادي شبراخيت ونادي المرج والبركة. (4)

وحينما اندلعت حرب فلسطين افتتح الإخوان العديد من أماكن إعادة هيكلة الأسلحة التي كانوا يجمعونها من الصحراء وإرسالها إلى المجاهدين في فلسطين

حيث ذكر ذلك محمود الصباغ بقوله:

استولت الحكومة المصرية على أسلحة وذخائر من مخازن الهيئة العربية العليا في حلمية الزيتون وفي المرج، وكان للهيئة العربية العليا مخازن متعددة في الزيتون والمرج، ولها مصانع، وكذلك استولت الحكومة على بعض مخازن مرسي مطروح، ولم تسلم إليها على الرغم من وعد النقراشي باشا لمفتي فلسطين بذلك، وذلك بنص شهادة مفتي فلسطين .

دور النظام الخاص في إنشاء مصانع الهيئة العربية وتشغيلها بإشراف البطل الشهيد علي الخولي:

أنشأ النظام الخاص هذه المصانع على شكل ورش في فيلات مستأجرة في حلمية الزيتون والمرج تتولى تنظيف الأسلحة المجموعة من الصحراء الغربية من الرمال وتزييتها وضبطها قبل أن ترسل للاستخدام في المعركة، وكان يشرف على هذه الورش الأخ الشهيد "علي الخولي" الذي قتله جمال عبد الناصر في السجن الحربي سنة 1954م. (5)

وظلت الرج تمارس النشاط وسط الناس حتى جاء قرار حل الإخوان عام 1948م فحلت الشعب ولم تعد إلا بعد عودة الجماعة عام 1951م وانتخاب المستشار حسن الهضيبي مرشدا عاما للجماعة، غير أنها سرعان ما دخلت الجماعة في طور المحنة.

نشاط إخوان المرج بعد التأسيس الثاني

بعدما خرج الإخوان من سجونهم في عهد السادات عملوا جاهدين تحت مسئولية الأستاذ عمر التلمساني على إعادة العمل الجماعي والانتشار وسط الناس، وبالفعل تحقق ذلك وظهر جليا حينما رشح الإخوان أحد مرشحيهم في انتخابات مجلس الشعب وهو الأستاذ رشدي حبلص المسلمين في انتخابات 1986م وانتخابات 1995م عن دائرة المرج

حيث يذكر الأستاذ رشدي ذلك بقوله:

" كانت معايير الترشح للانتخابات البرلمانية لدى الإخوان المسلمين تتمثل في 3 أشياء رئيسية، هي: "خلق، إسلام، قدوة"، وكانت الانتخابات بنظام القائمة، وقائمتي كانت تضم الأستاذ محمد مهدي عاكف والدكتور عبد الحي الفرماوي والأستاذ مختار نوح والدكتور عبد القادر حجازي.

وكانت الانتخابات قويةً جدًّا، وكانت هناك حرية نوعًا ما في الدعاية الانتخابية، وخرج أهالي البركة عن بكرة أبيهم لإعطاء صوتهم لرشدي حبلص مرشح الإخوان المسلمين، بعد دعاية انتخابية كبيرة قام بها أفراد الإخوان المسلمين بالدائرة وأنصارهم، وقد فاز الإخوان بـ36 مقعدًا.

وفاز من قائمتي مهدي عاكف وعبد الحي الفرماوي ومختار نوح، واثنان من الوفد، وفزت أنا في الانتخابات لكني تنازلت لصالح أحد مرشحي القائمة، وترشَّحت مرة أخري في عام 1995م، وخاض الإخوان الانتخابات بقوة، ودخلوا إعادة على 36 مقعدًا، من بينهم رشدي حبلص، وعلى الرغم من حشد الإخوان نسبة كبيرة من الأصوات فإنه لم ينجح أحد، وفُزت على مرشح الحزب الوطني بفارق 2000 صوت، لكن النتيجة النهائية بعد تزويرها كانت لصالح مرشح الحزب الوطني".

وفي انتخابات عام 2005م نظَّم الإخوان المسلمون في منطقة المرج القديمة مساء الاثنين 24/10/2005م مسيرةً حاشدةً، شارك فيها أكثرُ من ألف شخص لتأييد مجدي عاشور (مرشح الإخوان على مقعد العمال) في دائرة النزهة والمرج. وانطلقت المسيرة من أمام محطة مترو أنفاق المرج، وشقَّت طريقها في شوارع المرج، مرورًا بأحيائها القديمة.. مثل الشيخ مليك، وأرض مظهر عاشور، وشارع الترعة السلطوحية أكبر شوارع منطقة المرج.

وتقدم المسيرة مرشح الإخوان في الدائرة مجدي عاشور وسط هتافاتٍ حماسيةٍ من المشاركين في المسيرة، التي تُعدُّ الأُولى التي تشهدها المنطقة بهذه الصورة الضخمة، والتي فاجأت الأمن، الذي تابعها خلال مراحل تنقلها وسط الأهالي.

ورفع الحاضرون لافتاتٍ تحمل شعار "الإسلام هو الحل"، "ومعًا من أجل الإصلاح" .. إلى جانب اسم مجدي عاشور ورمزه الانتخابي "الحمامة"، مرددين هتافاتٍ مثل: "هي لله هي لله.. لا للمنصب ولا للجاه"، "أبشر أبشر يا برلمان.. جاي لك مجدي من الإخوان"، "الإسلام هو الحل .. شرع الله عز وجل".

وألقى عاشور كلمتين تخللتا المسيرة، إحداهما كانت في ميدان الشيخ مليك - الذي يتميز بكثافة سكانية عالية فضلاً عن وجود العصبيات - وقد أكد فيهما أن دخوله سباق الانتخابات إنما هو لله عز وجل وليس من أجل منصب أو جاه، معلِّلاً بأن الفساد والانحلال الخُلُقي ينتشر في كل مكان؛ مما يوجِب علينا جميعًا أن نسعى لمحاربته، ودخول البرلمان وسيلةٌ من وسائل التصدي لهذه السلبيات التي تفشَّت في المجتمع.

وأوضح عاشور أن منهج الإخوان هو إصلاح المجتمع منذ نشأة الجماعة على يد الإمام الشهيد حسن البنا إلى يومنا هذا، وأن الإخوان يسعون لإصلاح هذا المجتمع عن طريق مجلس الشعب. وقد لاقى عاشور خلال جولته في شوارع المرج - التي قد شارك فيها العشرات من النساء - ترحيبًا كبيرًا من الأهالي، الذين دعوا الله له بالتوفيق والفوز في الانتخابات، مؤكدين أنهم سوف يعطون أصواتَهم لمرشح الإخوان. (6)

المرج ما بعد ثورة يناير

اندلعت ثورة يناير وشارك فيها معظم الشعب المصري والتي اطاحت بمبارك، حيث احتفل الإخوان وسط أهالي المرج بهذا النصر فقد أكد أهالي المرج استمرار ثورتهم في مهرجان حاشد، حيث شارك الآلاف من أهالي حي المرج، شرقي القاهرة، بالمهرجان الذي نظَّمه الإخوان المسلمون ، احتفاءً بنجاح ثورة 25 يناير الشعبية

مؤكدين استمرار الثورة الشعبية حتى تتحقق كلُّ مطالب المصريين، وذلك وسط مشاركة عددٍ من رموز الإخوان والقوى الوطنية، يتقدمهم الدكتور محمد البلتاجي عضو مجلس أمناء الثورة، والداعية الإسلامي الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، والدكتور عبد الحليم قنديل منسق حركة كفاية.

ودعا الدكتور البلتاجي، المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى الالتزام بوعده بأنه لن يكون بديلاً لشرعية الثورة، وسيحقق مطالب الشعب العامة والفئوية، بدءًا من تنفيذ حكم المحكمة الإدارية بالحد الأدنى للأجور 1200 جنيه، واستيعاب الشباب العاطل في المؤسسات، مؤكدًا أن د. عصام شرف رئيس الحكومة الجديدة حضر إلى ميدان التحرير في مليونية الجمعة الماضية؛ ليحصل على الشرعية من الشعب وليس من جهة أخرى.

وطالب بالإفراج الفوري عن كلِّ المعتقلين السياسيين، وإلغاء قانون الطوارئ والمجالس المحلية، وإعداد قائمة بأسماء المتورطين في قتل شهداء الثورة من ضباط أمن الدولة وغيرهم، مؤكدًا أن الثورة مستمرة وأحداثها متواصلة، ولن تتوقف حتى تُحترم إرادة الشعب ويُحل جهاز أمن الدولة الذي كان مبارك يعين أفراده من خلال ولائهم له ووحشيتهم وليس كفاءتهم. وأوضح أن ثورة 25 يناير أعادت اكتشاف الشعب المصري الذي بدأ يعرف العالم قيمته، بعدما أسقط خلال فترة وجيزة نظام مبارك البائد، وقدَّم دماءه من أجل رفعة مصر.

وأكد عبد الحليم قنديل، منسق حركة كفاية، أن مشاركة الإخوان المسلمين سبب رئيسي في نجاح ثورة 25 يناير، وأوضح أن أبسط وفاء لدماء الشهداء أن نحمي الثورة بدمائنا وأرواحنا، وأن نتوحد سويًّا حتى لا نعود إلى غيابات النسيان، مطالبًا بسرعة حل جهاز أمن الدولة، والسيطرة على مقاره، واعتقال أفراده؛ لما يقوم به من دور مريب في إثارة الفتن بين أفراد الشعب المصري وفئاته.

ودعا القوات المسلحة إلى إقامة نظامٍ جديدٍ لعدم خيانة دماء الشهداء، ووجه إليها رسالة قائلاً:

"أنتم مجرد وكيل عن إرادة الشعب، ووجودكم لا يعطيكم الحق في الاستئثار باتخاذ القرارات، والشعب يرفض أن يقول آمين إلا لله رب العالمين، ومتمسك بمطالبه وقادر على تقديم التضحيات من أجلها، ويعترض على الاستفتاء الذي أعلن عنه الجيش حول الترقيعات الدستورية".
-الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل4-المرج.jpg

وشدد الداعية الإسلامي حازم صلاح أبو إسماعيل على ضرورة حراسة إرادة الثورة؛ بالتمسك بمطالبها واليقظة لما يُحَاك ضدها من ثورة مضادة، تهدف إلى اختطاف مكتسبات ثورة 25 يناير الشعبية، مؤكدًا أن الرباط في ميدان التحرير وكلِّ ميادين مصر فريضة وطنية والتخلي عنها كبيرة من الكبائر.

وأشار إلى أن الثورة لم تنتهِ وما زالت في بدايتها، ولا يجب الاغترار بفرحة منقوصة حتى لا تذهب دماء الشهداء وصمود الثوار سدى، وقال إن تاريخ مصر مليء بثورات مجيدة سُرقت في مهدها، من أبرزها ثورات الشيخ عمر مكرم وعرابي و1919م، ونرفض أن تتعرض ثورة 25 يناير لسرقة جديدة.

وأوضح أن إعلان الثوار الدخول في اعتصام مفتوحٍ الجمعة الماضية دفع المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى الاستجابة لبعض مطالب الشعب وإقالة حكومة شفيق، وقال إنه يجب استمرار فعاليات الثورة حتى تحقيق كلِّ المطالب، بدءًا من إقالة عبد المجيد محمود النائب العام ومحامي نيابات أمن الدولة، باعتبارهم من بقايا النظام البائد، وتعيين أحد قضاة الاستقلال مكانه، وأن يكون للشعب الحق في الأمر والنهي في تحقيق قراراته بنفسه وليس من القوات المسلحة التي يوحي تباطؤها بالريبة والقلق.

وأكد محمد عباس، عضو ائتلاف شباب الثورة، أن ما حدث في ميدان التحرير وميادين مصر لم ينجح إلا بتكاتف الشعب ضدَّ نظام مبارك البائد، داعيًا إلى استمرار فعاليات الثورة وأخلاقياتها وتنشئة الأجيال على مبادئها. وتخلل المهرجان عرض مشاهد من أحداث الثورة، كان أبرزها موقعة الخيل والجمال يوم الأربعاء الدامي، ومشاهد وحشية الأمن ضدَّ الثوار على كوبري قصر النيل، بالإضافة إلى عرض صور شهداء الثورة والسير الذاتية لبعضهم. (7)

كما اتفق رموز الإخوان المسلمين وعلماء الأزهر والأوقاف وقساوسة كنيستي العذراء والأندلس بمنطقة المرج على ضرورة تفعيل مبادئ الوحدة الوطنية بالمنطقة وإقامة مشروعات مشتركة لتحقيق ذلك. وأوضحوا - خلال لقاء ودِّيٍّ دعا إليه رئيس حي المرج، عام 2011م أهمية حماية المجتمع من الفتنة الطائفية، وتضافر الجهود من أجل بناء وطن ديمقراطي كريم، يحلم به كل أفراد الشعب المصري. (8)

انطلق الإخوان في العمل لخدمة المجتمع المصري فنظموا بكفر الشرفا بمنطقة المرج مراجعات نهائية مجانية لطلاب المرحلة الإعدادية وشهادتها في جميع المواد الدراسية، ضمَّت أكفأ وأقوى المدرسين بالمنطقة. ولاقت المراجعات إقبالاً هائلاً من الطلاب والطالبات المسلمين والنصارى؛ حيث تجاوز عدد الطلاب الذين حضروا المراجعات أكثر من 200 طالب وطالبة من أبناء الشرفا والمناطق المجاورة.

ووزَّع الإخوان مذكراتٍ مجانيةً على الطلاب، تحوي جميع الأسئلة وأجوبتها بطريقة مبسَّطة وواضحة، تساعد الطالب على التركيز والاستيعاب والفهم بشكل صحيح. (9) كما اهتم اخوان المرج بالمعاني التربوية والحرص على غرسها في النشء فأقاموا المعسكرات التربوية ومنها المعسكر التربوي الذي اختتمت فعاليته بمعسكر القرش في محافظة الإسماعيلية عام 2011م.

وشهد المخيم الذي حضره قرابة 200 من إخوان المرج محاضرات وورش عمل ولقاءات مع قيادات الإخوان المسلمين، على رأسهم الدكتور محيي حامد عضو مكتب الإرشاد الذي تحدث في محاضرة استمرت ساعتين عن التفاف أفراد الصف حول قيادتهم، وعن الثقة المتبادلة بين أفراد الصف والقيادة.

كما أجاب د. حامد عن أسئلة المشاركين في المخيم حول الشبهات التي تدور حول الجماعة وطرق الرد عليها، وعن رؤية مكتب الإرشاد في الأحداث الجارية وسبل مشاركة الإخوان في تحقيق نهضة البلاد. وشهدت المحاضرة حضور المهندس صبري خلف الله مسئول المكتب الإداري للإخوان بالإسماعيلية، الذي ألقى نشيد "يا رسول الله هل يرضيك" ترحيبًا بالحضور.

وفي محاضرة أخرى تناول المهندس مدحت بهجات، أحد قيادات "حزب الحرية والعدالة" بالإسماعيلية ، تاريخ جماعة الإخوان المسلمين منذ نشأتها على يد المؤسس الإمام الشهيد حسن البنا. وعن توريث الدعوة، كان لقاء إخوان المرج مع المهندس محفوظ أبو بكر، أحد قدامى الإخوان بمحافظة السويس، الذي تحدث عن ثبات الإخوان في المحن والابتلاءات، خاصة في سجون جمال عبد الناصر؛ حيث كان أحد الذين تعرضوا للاعتقال سنوات طويلة في محنة 65 .

وفي لقاء آخر، تناول الدكتور حسام أبو بكر مسئول المكتب الإداري لإخوان شرق القاهرة آخر التطورات على الساحة في مصر ورؤية الإخوان لها، كما تحدث عن الجانب الإعلامي للجماعة وقناة (مصر 25).

وفي الختام كان اللقاء التربوي مع الدكتور محمد طه وهدان، مسئول قسم التربية في الجماعة وأحد قيادات الإخوان بالإسماعيلية، والذي تحدث عن حُسن الصلة بالله وزيادة الطاعات والعبادات، والتي تعد المعين الذي يستقي منه الدعاة وخاصة المنتمين لجماعة الإخوان ما يعينهم على الاستمرار في حمل عبء الدعوة، والمثابرة على تحقيق الإصلاح والنهضة لهذا الوطن. (10)

كما تبنى الإخوان المسلمون في شُعبتي المرج وبركة الحاج في منطقة المرج مشروعًا لخدمة أكثر الأيتام في المنطقة أطلقوا عليه اسم "عتق"، ويهدف المشروع لكسوة وإطعام 5000 يتيم؛ وذلك بالتعاون مع جمعية شباب بركة الحاج، وجمعية القرار الخيرية في المرج.

وقال عبد الباسط قبيس أحد رموز الإخوان ببركة الحاج أن الإخوان حريصون على المشاركة في هذا المشروع العظيم الذي يخدم الأيتام، تأكيدًا منهم أن خدمة المجتمع والطبقات الفقيرة خاصة من أولويات جماعة الإخوان المسلمين.

وحينما وقع الانقلاب عام 2013م انتفض أهالي المرج ينددون به، حيث ذكرت صحفة أخبار اليوم أن مسيرة انتهت لجماعة الإخوان أمام كوبري الأنابيب بمنطقة المرج القديمة بعد فض قوات الأمن المركزي تظاهراتهم. وكانت المسيرة قد جابت عددا من الشوارع الجانبية مرددين هتافات مناهضة لقوات الجيش والشرطة، والتي أطلقت الأعيرة التحذيرية لفض الاشتباك.

وظلت المرج منتفضة بالعديد من التظاهرات ضد الانقلاب حيث اعتقل العديد من أبنائها المعترضين على الانقلاب العسكري.

المراجع

  1. جريدة الإخوان المسلمين : السنة الثانية، العدد 31 ،28 شعبان 1353هـ - 6 ديسمبر 1934م.
  2. مجلة التعارف : السنة الخامسة، العدد 13، 11 ربيع الآخر 1359هـ - 18 مايو 1940م، صـ3.
  3. جريدة أم القرى – 19ذو الحجة 1354هـ - 14 مارس 1936م.
  4. جريدة الإخوان المسلمين: السنة الخامسة، العدد 4 ، 2 من ربيع الثاني 1356 هـ - 11 يونيو 1937م.
  5. محمود الصباغ: حقيقة التنظيم الخاص، الزهراء للإعلام العربي، الطبعة الثانية، القاهرة، 1989م.
  6. انتخابات 2005م بالمرج
  7. أهالي المرج يؤكدون استمرار ثورتهم
  8. إخوان المرج ينظِّمون مراجعات نهائية لطلاب الإعدادية إخوان أون لاين، 2011م.
  9. رموز المرج يدعون للوحدة وبدء البناء
  10. إخوان المرج ينهون معسكرهم التربوي الأول