تقرير رئيس الهيئة العليا للمؤتمر العام الرابع الدورة الأولى

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
تقرير رئيس الهيئة العليا للمؤتمر العام الرابع الدورة الأولى

محتويات

مقدمة

الحمد لله الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا ، والصلاة والسلام على رسولنا المعلم الأمين وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه إلى يوم الدين .

الأخوة والأخوات أعضاء المؤتمر العام الرابع للتجمع اليمني للإصلاح :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

يسعدني كثيرا أن أضع بين أيديكم تقريرا عن أداء الإصلاح بجميع تكويناته التنظيمية للفترة من 12/2/2005م وحتى 31/12/2006م متضمنا الصورة الإجمالية لأداء الإصلاح في الانتخابات الرئاسية والمحلية التي تمت في شهر سبتمبر من العام المنصرم 2006م ، وقد تم استعراض التوصيات التي خرج بها أعضاء المؤتمر العام الثالث في دورته الثانية وما تم بشأن تنفيذها كما سيلاحظ من خلال تقارير الأداء لتكوينات الإصلاح كل فيما يخصه .

الأخوة والأخوات :

وتحت شعار : (النضال السلمي طريقنا للإصلاح الشامل ..)

يأتي انعقاد المؤتمر العام الرابع - الدورة الاعتيادية الأولى- مجسدا الالتزام بالنظام الأساسي، واللائحة العامة للتجمع اليمني للإصلاح ، وليكون هذا المؤتمر نقطة تحول في حياة الإصلاح ، ومحطة صادقة للوقوف على نقاط الضعف ، ونقاط القوة والعطاء ، ووقفة جادة للمراجعة والتقويم للأعمال والمواقف والمناشط التي قام بها الإصلاح خلال الفترة السابقة .

وقد اشتمل التقرير على المحاور التالية :

أولاً : الهيئة القضائية كما جاء من الأخ رئيس الهيئة .

ثانيا : المحور التنظيمي ويشتمل على الآتي :

1- مجلس الشورى كما جاء من هيئة رئاسة المجلس .

2- الهيئة العليا .

3- دوائر ومكاتب الأمانة العامة .

4- الكتلة النيابية .

5- اللجنة العامة للانتخابات .

ثالثا : المحور السياسي .

رابعا : المحور الاقتصادي .

خامسا : الخاتمة .

أولاً : الهيئة القضائية

الحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبة أجمعين.. وبعد:

فقد تم عن طريق المكتب الفني طلب التقارير من جميع الهيئات القضائية في جميع محافظات الجمهورية ، حيث الهيئة القضائية العليا تمثل التقاضي درجة ثانية لمن يتظلم من حكم الهيئة القضائية في المحافظة .

ونود الإشارة في البداية انه لم تتلقى أي هيئة قضائية أية قضية أو دعوى ، لأن الكثير من القضايا تحل عبر المكاتب التنفيذية في المحافظات .

وفي هذا الموضوع لا ننسى قوله سبحانه وتعالى (( ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم )) ، وقوله سبحانه وتعالى (( واعتصموا بجبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا و كنتم على شفا حفرة من النار فانقذكم منها )) [ آل عمران : 103 ] .

وما دمنا بعملنا نعبد الله سبحانه وتعالى أينما كنا في الطليعة و المقدمة أو فى المؤخرة فنسأل الله أن يكلأنا برعايته وعونه . ومزيدا من الإخلاص والربانية والعبودية الكاملة لله رب العاملين ، ليزداد صفنا تماسكا وأعمالنا توفيقا ونزداد محبة لبعضنا ، ونتحقق بقول الرسول صلى الله عليه وسلم (( لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولن تؤمنوا حتى تحابوا )) .

إن ائتلاف القلوب والمشاعر ، واتحاد الغايات والمناهج من أوضح تعاليم الإسلام ، وألزم خلال المسلمين المخلصين .

ولا ريب أن توحيد الصفوف واجتماع الكلمة هما الدعامة الوطيدة لبقاء الأمة ، ودوام دولتها ، ونجاح رسالتها .

ولئن كانت كلمة التوحيد بابَ الإسلام ، فإن توحيدَ الكلمة سر البقاء فيه والإبقاءِ والضمان الأول للقاء الله سبحانه وتعالى .

والناس إن لم يجمعهم الحقُ شَعًبهم الباطل ، وإذا لم توَحًدهم عبادة الرحمن مزقتهم عبادة الهوى والشيطان ، وإذا لم يستهوهم نعيم الآخرة الأبدي تخاصموا على متاع الدنيا الزائل .

إن الشقاق يضعف الأمم القوية ، ويميت الأمم الضعيفة ..

تأبى الرماح إذا اجتمعن تكسرا وإذا افترقن تكسرت أحادا

ولذلك جعل الله سبحانه وتعالى أول عظة للمسلمين بعدما انتصروا في معركة بدر بقيادة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يوحدوا صفوهم ويجمعوا أمرهم حين تطلعت النفوس للغنائم تشتهي حظها وتتنافس على اقتسامها :

(( يسألونك عن الأنفال قل الأنفال لله والرسول فاتقوا الله وأصلحوا ذات بينكم وأطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين )) [ الأنفال : 1 ] .

ثانياً : المحور التنظيمي

1- مجلس الشورى

الأخوة والأخوات أعضاء المؤتمر العام الرابع:

لقد قدم المجلس في الدورة الثانية للمؤتمر العام الثالث تقريره الدوري الذي تضمن المهام التي قام بها المجلس خلال دورات انعقاده الأولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة وفي هذا التقرير سيتم التركيز على نشاط المجلس المتواصل من خلال استعراض المهام والأعمال التي قام بها خلال انعقاد دوراته الاعتيادية السادسة والسابعة والثامنة ، وكذلك الدورتين الاستثنائيتين التي عقدهما المجلس.

أولاً : الدورات العادية للمجلس

في دورته الاعتيادية السادسة التي انعقدت خلال الفترة 3-5/جمادي الأول 1426هـ الموافق:9-11/7/2005م وقف المجلس أمام مجموعة من القضايا وعلى النحو التالي:-

‌أ- أقر المجلس تعديل المادة (17) الفقرة (2) من لائحته الداخلية ليصبح نصُها كما يلي: (رقابة ومتابعة وتقويم تنفيذ الدوائر لقرارات وتوجيهات وتوصيات المؤتمر العام ومجلس الشورى ، ولها في سبيل ذلك طلب التقارير، والتحقق ، وتوجيه الاستفسارات والأسئلة ، والنزول الميداني وتقديم تقارير بذلك إلى المجلس) .

‌ب- قضية الإصلاحات من الخارج أم من الداخل : فقد أقر المجلس إحالتها إلى الأمانة العامة لإعداد دراسة عنها.

‌ج- الحوار مع الغرب : كلف المجلس الأمانة العامة بإعداد ورقة متكاملة ومدروسة عن الموضوع وفق الضوابط الشرعية والدستورية .

‌د- الانتخابات الرئاسية : أقر المجلس إحالة الموضوع إلى الهيئة العليا والأمانة العامة لدراستها وتقديم رؤية شاملة بما يتيح للمجلس دراستها واتخاذ القرار المناسب.

‌هـ- قضية الشيخ محمد المؤيد وكذلك محمد زايد : أقر المجلس عمل رسالة للسفارة الألمانية تبين أن المجلس يحمل الحكومة الألمانية المسؤولية الكاملة فيما يقع لهما من امتهان وتعسف قضائي في محاولة إدانتهما بما هما منه براء.

‌و- كما أقر المجلس إضافة قضية الشيخ عبد المجيد الزنداني، والشيخ عبد الله صعتر والمتهمين من قبل الولايات المتحدة الأمريكية إلى لجنة التضامن مع الشيخ محمد المؤيد ومحمد زايد.

وفي دورته الاعتيادية السابعة المنعقدة خلال الفترة: 29-30/12/1426هـ وقف المجلس أمام مجموعة من القضايا وعلى النحو التالي:-

1- قضية الإساءة إلى الرسول-صلى الله عليه وسلم-أصدر المجلس بياناً خاصاً حول الموضوع أكد فيه إدانته الشديدة لتلك الإساءات وأعتبرها هجوماً على الإسلام والمسلمين كما أشاد بموقف الحكومات والدول التي استنكرت الحدث وسحبت سفراءها من الدنمارك وطالب الدول العربية والإسلامية بقطع علاقاتها مع الدنمارك.

علاوةً على ذلك فقد طالب المجلس شعوب وحكومات الدول العربية والإسلامية بمقاطعة كل السلع الدنماركية كما طالب بإدانتها لتلك الجريمة النكراء التي طالت أعظم شخصية عرفها العالم على مدار التاريخ الإنساني، وقد كلف المجلس الهيئة العليا والأمانة العامة تنظيم فعاليات شعبية ورسمية لاستنكار الإساءة إلى النبي-صلى الله عليه وسلم- من قبل الصحف الدنماركية.

2- ناقش المجلس في هذه الدورة العملية الانتخابية والتعامل مع اللجنة العليا للانتخابات في ضوء التقرير المقدم من الأمانة العامة وقد أوصى المجلس بوقف التعامل مع اللجنة العليا للانتخابات ما لم تتوفر الضمانات الكافية لإصلاح النظام الانتخابي وتفويض الأمانة العامة والهيئة العليا باتخاذ الموقف المناسب .

3- ناقش المجلس قضية التعليم في ضوء التقرير المقدم من دائرة التعليم وأقر إحالته إلى الأمانة العامة لاتخاذ القرارات التنفيذية وتحويله إلى عمل ملزم.

4- قضية الشيخ محمد المؤيد ومحمد زايد.. وقف المجلس أمام تطورات هذه القضية وما يتعرض له الشيخ محمد المؤيد ومحمد زايد من تصرفات همجية تنم عن حقد وعنصرية بغيضة غير إنسانية من قبل إدارة السجن في أمريكا ، وناشد المجلس الحكومة اليمنية للتدخل رسمياً وشعبياً لإطلاق سراحهما والمحكوم عليهما ظلماً وعدواناً والضغط على الإدارة الأمريكية بهدف الحد من تلك التصرفات التي تُوجًه ضد الشيخ محمد المؤيد ومحمد زايد.

5- قضية الشيخ عبد المجيد الزنداني.. استعرض المجلس القضية الملفقة التي أثارتها الإدارة الأمريكية ضد الشيخ عبد المجيد الزنداني عضو مجلس الرئاسة السابق ورئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح وقد أدان المجلس الممارسات الأمريكية التي تهدف إلى إسكات الأصوات الرافضة لسياساتها العدوانية وجدد المجلس رفضه القاطع للتهم الباطلة التي تروج لها الإدارة الأمريكية وتتبناها ضد الشيخ عبد المجيد الزنداني.. كما استنكر المجلس الأصوات النشاز التي تردد من بعض الصحف المحلية وتعتمد عليها الإدارة الأمريكية كوثائق لاتهام الأبرياء وطالب المجلس الأخ رئيس الجمهورية والحكومة بالعمل على رفع اسم الشيخ عبد المجيد الزنداني من القائمة التي ادعت أمريكا أنها متهمة بمساندة الإرهاب.

وفي دورته الاعتيادية الثامنة والمنعقدة خلال الفترة:13 -15/ذي القعدة/1427هـ الموافق: 4ــ 6/12/2006م وقف المجلس أمام عدة قضايا وعلى النحو التالي:-

1- الانتخابات الرئاسية والمحلية : ناقش المجلس مجريات تلك الانتخابات وعبر المجلس فيها عن تقديره البالغ للأستاذ فيصل بن شملان مرشح اللقاء المشترك للانتخابات الرئاسية والذي قدم نموذجاً راقياً في برنامجه الانتخابي وخطابه المسئول ، كما أشاد المجلس بإدارة الحملة الانتخابية وجميع العاملين فيها ووجه المجلس شكراً خاصاً لقيادات اللقاء المشترك وقواعده وأنصاره وكافة أبناء الشعب اليمني الذين بذلوا جهوداً كبيرةً طوال فترة الانتخابات وتحملهم العناء والمشقة بسبب الممارسات المخالفة للدستور والقانون التي صاحبت العملية الانتخابية والمتمثلة في الانحياز الفاضح للجنة العليا للانتخابات لصالح الحزب الحاكم وعدم حيادية أجهزة الدولة العسكرية والمدنية وتسخير المال العام والوظيفة العامة والإعلام الرسمي لصالح الحزب الحاكم.. حيث أدان المجلس تلك الانتهاكات والتجاوزات بدءًا من مرحلة القيد والتسجيل وانتهاءً بالخروقات أثناء عملية الاقتراع والفرز وإعلان النتائج التي أضرت بالاستحقاق الانتخابي ونزاهته.. وقد كلف المجلس الأمانة العامة والهيئة العليا باستكمال تقييم العملية الانتخابية وتقديم تقرير بشأنها للمؤتمر العام وقد أشاد المجلس باللقاء المشترك ودعا إلى استكمال بناء مكوناته التنظيمية وتطوير أدائه حتى يصير قادراً على مواصلة دوره التاريخي والوطني في تصويب التحولات الديمقراطية.. وأشاد المجلس بالموقف المسئول للقاء المشترك إزاء نتيجة الانتخابات واعتبارها أمراً واقعاً تم التعامل معه مراعاةً للمصلحة العامة وفتحاً لآفاق مستقبلية للعمل السياسي والتحول الديمقراطي.

2- المؤتمر العام الرابع : أقر المجلس قوام المؤتمر العام على أن يكون نفس العدد للمؤتمر العام الثالث وعلى الأمانة العامة تنظيم ذلك وفقاً للنظام الأساسي واللائحة العامة مع مراعاة تمثيل جميع الدوائر النيابية.

وخلال دورات انعقاده العادية وقف المجلس أيضاً أمام القضايا التالية:-

‌أ- الأوضاع المعيشية والخدمية : حيث تابع المجلس ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وتفاقم حدة الفقر في المجتمع وتزايد أعداد العاطلين عن العمل وكذلك ارتفاع الأسعار وتطبيق الحكومة قرار رفع أسعار المشتقات النفطية وتراجع مستوى الخدمات الأساسية في حياة المواطن وقد اعتبر المجلس أن ذلك يبرهن على عجز الحزب الحاكم وحكومته في الوفاء بالتزاماتها بسبب سياساتها الاقتصادية الخاطئة وحمل المجلس السلطة مسؤولية العبث بالمال العام وطالب بضرورة محاربة الفساد والعمل على إيجاد إدارة نزيهة وكفؤة للاقتصاد والموارد النفطية وتوجيهها نحو متطلبات الإنفاق التنموي وتحقيق العدالة الاجتماعية في توزيع المشروعات بين المناطق المختلفة كما دعا المجلس إلى توسيع شبكة الضمان الاجتماعي ليشمل جميع الفقراء وبعيداً عن التأثيرات الحزبية.

‌ب- الحريات والحقوق: وقف المجلس في دوراته المتتابعة أمام ما يجري من انتهاك للدستور والقانون ومحاصرة للهامش الديمقراطي وتسخير المال العام والوظيفة العامة لصالح الحزب الحاكم وقد أكد المجلس على رفضه القاطع لهذه السياسات وطالب الحكومة بضرورة الالتزام بالدستور والقانون وعدم التفريق بين المواطنين وصون حرياتهم بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية كما دعا المجلس الحكومة إلى احترام حرية العمل النقابي والكف عن الممارسات غير القانونية التي يتعرض لها بعض الصحفيين وأكد على أهمية الالتزام بأخلاقيات هذا العمل والتناول الموضوعي الهادف في العمل الإعلامي كما أكد المجلس على أهمية الإصلاح السياسي الذي أصبح ضرورة وطنية ملحة باعتباره المدخل الحقيقي إلى الإصلاح الشامل ودعا المجلس إلى تبني برنامج وطني للتوعية بالدستور والقانون في كافة وسائل الإعلام الرسمية والحزبية بما يساعد على تكوين وعي عام وخاصة في حقوق الموطنين وحرياتهم وواجباتهم بما في ذلك التأكيد على دور المرأة ومكانتها في المجتمع وضرورة دعمها وتشجيعها للوصول إلى كافة حقوقها الشرعية التي كفلها الشرع الإسلامي وأكدها الدستور والقانون.

‌ج- القضايا العربية والإسلامية : وفي هذا السياق تابع المجلس تطورات الأحداث على الساحة العربية والإسلامية والدولية وأكد المجلس في دوراته الاعتيادية على الآتي:-

• ففي الشأن العراقي دعا المجلس جميع القوى في العراق الشقيق إلى تفادي الانزلاق في الصراع الطائفي وأكد على أن يكون الحوار بين جميع الأطراف هو السبيل لضمان وحدتهم واستقلالهم وأكد على ضرورة رحيل قوات الاحتلال عن أراضي العراق ودعا الدول العربية والإسلامية إلى القيام بواجباتها تجاه العراق للحفاظ على وحدته واستقلاله وإنقاذه من المصير المجهول الذي يدفع إليه.

• أما في الشأن الفلسطيني فقد أشاد المجلس بروح الصمود الفلسطيني في مواجهة الهمجية الصهيونية ودعا الإخوة في فلسطين إلى التلاحم وتمتين الصف الفلسطيني وتفويت الفرصة على أعدائهم الذين يراهنون على إثارة الفتنة بين الفصائل الفلسطينية في الوقت الذي ما يزال العدو الصهيوني يحتل الأرض ويرفض الاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني كما دعا المجلس الحكومات العربية والإسلامية للقيام بواجبها في دعم الشعب الفلسطيني وتلبية كافة احتياجاته وطالب المجتمع المدني بضرورة احترام إرادة الشعب الفلسطيني ومد يد العون له حتى ينال حريته واستقلاله.

• وفي الشأن السوري أكد المجلس تضامنه مع الشعب السوري الشقيق ورفضه لكل الضغوط والمؤامرات التي تحاك ضد سوريا بغرض إخضاعها للمخططات الصهيونية العالمية كما دعا المجلس إلى تلاحم الشعبين العربيين في لبنان وسوريا وتفويت الفرصة على المخططات التآمرية ضدهما.

• كما استعرض المجلس التطورات في لبنان والذي يمر بمرحلة دقيقة من تاريخه وأكد على ضرورة أن تعمل جميع القوى اللبنانية على إفشال المؤامرة الجديدة التي تستهدف إعادة لبنان الشقيق إلى سنوات الحرب الطائفية وجعله ساحة لتصفية حسابات خارجية لا تخدم لبنان بقدر ما تخدم أعداء لبنان وفي مقدمتهم العدو الصهيوني الذي يسعى إلى الهيمنة على المنطقة العربية والإسلامية.

• وفي الشأن الصومالي.. دعا المجلس الأخوة في الصومال الشقيق إلى التمسك بالحوار بوصفه الحل الأسلم لتوفير إمكانات الحفاظ على وحدة الصومال وتفويت الفرصة على المتربصين به وإنقاذ شعب الصومال الشقيق من الفتن والصراعات الدموية.

• أما في الشأن السوداني.. فقد أدان المجلس ما يتعرض له السودان الشقيق من ضغوطات تحت ذريعة الوضع في دار فور ودعا الدول العربية والإسلامية والإفريقية إلى الوقوف مع السودان الشقيق بما يمكنه من تسوية الخلافات بالحوار البناء وبما يحفظ وحدته واستقلاله.

‌د- الرقابة والمتابعة : استعرض المجلس في كافة دوراته الاعتيادية تقارير الأداء المقدمة من الأمانة العامة عن سير أداء الأمانة العامة ودوائرها والمكاتب التابعة لها وكذلك المكاتب التنفيذية بالمحافظات حيث تم مناقشتها من قبل أعضاء المجلس وإبداء الملاحظات عليها وكذلك متابعة الأمانة العامة في تنفيذ قرارات وتوصيات المجلس.

ثانياً: الدورات الاستثنائية للمجلس

عقد المجلس دورتين استثنائيتين لمتابعة التطورات التي تلتقي ومهامه، وقد كانت الدورة الأولى خلال الفترة: 14-15/شعبان/1426هـ الموافق: 18-19/9/2005م حيث وقف المجلس أمام الإطار العام لمشروع أحزاب اللقاء المشترك للإصلاح الشامل وقد أعتبر المجلس أن ما جاء في ذلك المشروع يلبي تطلعات الشعب في تصحيح المسار السياسي والاقتصادي والاجتماعي ووافق المجلس على ما جاء بالمشروع مع إبداء بعض الملاحظات وكلف الهيئة العليا والأمانة العامة بالاستفادة من ملاحظات المجلس في إطار ما يتم الاتفاق عليه مع أحزاب اللقاء المشترك.

كما ناقش المجلس في دورته الاستثنائية الأولى موضوع رفع أسعار المشتقات النفطية (الجرعة) وجدد المجلس رفضه لسياسة الجرع التي نفذتها الحكومة ودعا المجلس كافة القوى الوطنية لتبني مشروع إصلاح وطني شامل كمخرج سليم وآمن من الحالة المأساوية التي آلت إليها الأوضاع.

وأكد المجلس في هذه الدورة الاستثنائية إدانته للحكم الظالم الذي صدر ضد الشيخ محمد المؤيد والأخ محمد زايد وطالب الحكومة القيام بمسؤولياتها للتواصل مع الحكومة الأمريكية وإتباع كافة الوسائل لإعادتهما إلى وطنهم.

كما استعرض الاتهامات الأمريكية الباطلة ضد الشيخ عبد المجيد الزنداني وجدد المجلس رفضه لتلك الاتهامات مطالباً الحكومة القيام بواجبها إزاء هذه القضية خاصة وأن قضية الشيخ عبد المجيد الزنداني لم تكن تهم الإصلاح باعتباره رمزاً من رموزه ورئيس مجلس شوراه فحسب وإنما أيضاً لاعتباره رمزاً من رموز الوطن اليمني وعلماً من أعلام الأمة العربية والإسلامية وعضواً سابقاً في مجلس رئاسة الجمهورية اليمنية لذلك فإن مسؤولية دحض تلك الاتهامات تقع على عاتق الحكومة باعتبارها مسئولة دستورياً في حماية مواطنيها والدفاع عنهم.. وأشاد المجلس بجهود فخامة الأخ رئيس الجمهورية شخصياً فيما بذله ويبذله في هذه القضية.

وفي دورته الاستثنائية الثانية التي انعقدت خلال الفترة: 21-22/5/1427هـ الموافق: 17-18/6/2006م وقف المجلس أمام اتفاقية المبادئ بين أحزاب اللقاء المشترك والمؤتمر الشعبي العام وقرر المجلس المشاركة الفاعلة في الانتخابات الرئاسية والمحلية وكلف هيئة رئاسته والهيئة العليا والأمانة العامة بالاتفاق مع قيادات اللقاء المشترك لتسمية المرشح للرئاسة وفوض المجلس هيئة رئاسته والهيئة العليا والأمانة العامة في اتخاذ أي موقف مناسب في حال تعثر تنفيذ الاتفاقية المشار إليها.

الأخوة والأخوات:

لقد فوجئ الجميع عندما جاءت الانتخابات الرئاسية فلم يجدوا مادة في النظام أو اللوائح تحدد الجهة التي يتعين عليها تسمية المرشح للرئاسة، وكيفية اختياره أو الموافقة على ترشيحه، فتم التصرف وفق المبادئ العامة وروح النظام.

وفي مثل هذه القضية الكبيرة قد فرغت التجارب البشرية المماثلة من وضع الأنظمة واللوائح المنظمة لكيفية أخذ رأي جميع أفراد الأحزاب في مرشحهم الرئاسي والتعرف على برنامجه، وبرنامج غيره من المنافسين داخل الحزب إن وجدوا، وكيفية اختيار القواعد لمن يرونه أهلاً للترشيح، كما تحدد تلك الأنظمة واللوائح الكيفية التي يتم بها اتخاذ القرار إذا كان المرشح من غيرنا وبمشاركة جميع أعضاء الحزب.

ونظراً لأهمية هذا الأمر نقترح أن يحيل مؤتمركم هذا هذه القضية إلى مجلس الشورى القادم لوضع المواد المنظمة لمشاركة جميع أفراد التجمع في المشاورة والاختيار لمرشح الرئاسة من داخل الصف أو خارجه.

2- الهيئة العليا

عقدت الهيئة العليا أربعين لقاءاً دورياً واستثنائياً ناقشت فيها العديد من المواضيع ذات الصلة بأنشطة وفعاليات التجمع اليمني للإصلاح سواءً على المستوى التنظيمي أو فيما يتعلق بالقضايا ذات الشأن المحلي والإقليمي والدولي كما تناولت الهيئة العليا في اجتماعاتها الدورية جملة من المواضيع المتعلقة بالأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية واتخذت إزاء كل منها الموقف المناسب

ومن أبرز المواضيع التي وقفت أمامها الهيئة العليا :

•موضوع الجرعة الخامسة التي نفذتها حكومة المؤتمر الشعبي العام في يوليو 2005م وما سبقتها من جرعات ، واعتبرت أن تلك الجرعات هروباً إلى الأمام من مواجهة المشاكل الحقيقية والوقوف بمسئولية أمامها ، وأصدرت بشأنها بياناً .

•كلفت الهيئة العليا الكتلة البرلمانية للإصلاح في مجلس النواب بالتصويت ضد ميزانية الدولة للعام 2005م لاحتوائها على الجرعة السعرية التي أحدثت أضراراً بالغة على حياة المواطنين وحملتهم المزيد من الأعباء وفي اتجاه آخر دعمت الهيئة العليا كل أشكال الحوار الجاد والموضوعي مع كل القوى السياسية في الساحة وعملت على تمتين العلاقة بين أحزاب اللقاء المشترك بحيث أصبح اللقاء المشترك اليوم نموذجاً فريداً للعمل السياسي في بلادنا والقائم على الانسجام والتفاهُم ومبدأ القبول بالرأي والرأي الأخر في إطار الثوابت وقاعدة أن المصلحة الوطنية مقدمة على كل اعتبار مراعية خصوصية كل حزب ، وقد نتج عن ذلك التوافق والتلاقي الاتفاق على مشروع الإصلاح السياسي والوطني الشامل الذي أطلقته أحزاب اللقاء المشترك في نوفمبر 2005م .

•وقفت الهيئة العليا أمام موضوع المشاركة في الانتخابات الرئاسية والمحلية التي جرت في سبتمبر من العام الماضي وتعاملت بمسئولية كاملة مع قرار مجلس شورى الإصلاح الذي أكد على المشاركة الفاعلة في الانتخابات وبعد المداولات والمشاورات والنقاشات العديدة مع بقية أحزاب اللقاء المشترك تم اختيار الأستاذ المهندس / فيصل بن شملان مرشحا للقاء المشترك لممارسة حق دستوري يدعم حق التداول السلمي للسلطة وتعزيز التجربة الديمقراطية من خلال المشاركة في تلك الانتخابات رغم ما سبقها ورافقها من سلبيات كانت محل انتقاد القوى السياسية والمنظمات الدولية التي شاركت في الرقابة على الانتخابات .

•أصدرت الهيئة العليا عدة بيانات حول جملة من الأحداث والتطورات والتي منها بيان حول الجرعة السعرية الخامسة وبيان الهيئة حول فترة القيد والتسجيل وما رافق تلك الفترة من مخالفات دستورية وقانونية اقترفتها اللجنة العليا للانتخابات وكذا بيان الهيئة العليا حول ما تناولته وسائل إعلام المؤتمر الشعبي العام من نقد غير مسئول لخطاب رئيس الهيئة العليا في المؤتمر العام الثالث للإصلاح الدورة الثانية عن الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها بلادنا .

•كما ناقشت الهيئة العليا قضية اتهام الشيخ / عبد المجيد الزنداني ، التي أثارتها وزارة الخزانة الأمريكية والتي جعلته في دائرة المشتبهين بدعم الإرهاب ظلمًا وعدوانًا ، وقد تابعت الهيئة العليا ممثلة برئيسها الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر الموضوع لدى الجهات المسئولة في بلادنا ، هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فإن جهود الهيئة العليا متواصلة عبر متابعة وزارة الخارجية على حذف اسم الشيخ / عبد المجيد الزنداني من قائمة الداعمين للإرهاب التي قدمتها وزارة الخزانة الأمريكية للأمم المتحدة .

لم تدخر الهيئة العليا جهداً ولا مناسبة إلا وأدخلت فيها قضية الشيخ / محمد المؤيد وزميله محمد زايد وكان منها لقاء الهيئة العليا بالأخ الرئيس قبل سفره إلى أمريكا وإدراج القضية في جدول أعماله في المباحاث مع الجانب الأمريكي وقد أوضح الرئيس أنه اتفق مع الجانب الأمريكي على أنه إذا برئتهما محكمة الاستئناف الأمريكية يعودا إلى اليمن ، وإذا أُدينا يتم توقيع اتفاق تبادل المسجونين بين البلدين ، على أن يقضي الشيخ المؤيد وزميله الأخ محمد زايد فترة الحبس في اليمن . وقد تم تكليف مؤسسة علاو للمحاماة والتي كلفت بدورها المحامي / خالد الآنسي بالسفر إلى نيويورك للترافع في القضية أمام المحكمة الابتدائية في بروكلين حكمها الجائر على الشيخ / المؤيد والأخ محمد زايد ، وتابعت كل ما صدر عن مجلس الشورى بهذا الخصوص .

3 - دوائر ومكاتب الأمانة العامة

الدائرة السياسية

1-تنفيذ دورة ( توعوية ـ تأهيلية ) لرؤساء الدوائر السياسية ونوابهم في المحافظات في الفترة ( 23 ـ 25 / 8/ 2005 م ) .

2-إعداد ورقتين حول الانتخابات ( المحلية - والرئاسية ) وتم تنفيذ حلقة نقاشية عن الانتخابات الرئاسية والمحلية، الأولى في الأمانة العامة بتاريخ 24/9/ 2005م شارك فيها مجموعة من المهتمين و أصحاب الخبرة بالشأن الانتخابي من قيادات الإصلاح ، والثانية مع رؤساء الدوائر السياسية في المحافظات .

3-القيام بعدد من الزيارات الميدانية للمحافظات الآتية: أمانة العاصمة- صنعاء- المحويت- ريمة- عمران- الجوف- إب - تعز- الحديدة- البيضاء- حجة – المهرة – حضرموت – مأرب - إضافة للمكتب الطلابي 0للاطلاع على أداء الدوائر السياسية .

4-إلقاء المحاضرات السياسية في الفروع والشعب لمسئولي العمل السياسي واطلاعهم على ابرز الأحداث والمستجدات وتوضيح موقف الإصلاح منها.

5-توزيع البحوث السياسية لرؤساء الدوائر السياسية في المحافظات بهدف التوعية السياسية وللاستفادة منها في الدورات السياسية التي تقام في المحافظات.

6-توزيع مجموعة من الكتب السياسية لرؤساء الدوائر السياسية في المحافظات .

7-إعداد استبيانات حول أبرز القضايا الانتخابية ومرحلة القيد والتسجيل والاقتراع والفرز وتوزيعها على المحافظات .

8-إعداد خطة الدائرة الخاصة بالانتخابات .

9-المشاركة في الإعداد والتحضير والإشراف على دورة النضال السلمي التي انعقدت في الفترة من 28 / 11 – 31 / 12 / 2005 م

10-تمثيل الإصلاح في العديد من الفعاليات المحلية والخارجية .

11-العمل من خلال منابر الإصلاح المختلفة على توعية الرأي العام با لقضايا الوطنية وحث الجمهور باتجاه تأييد موا قف الإصلاح وبرامجه.

12-المشاركة مع الأمين العام المساعد في اللقاءات الدورية والاستثنائية لأحزاب اللقاء المشترك ومناقشة جملة من القضايا والخروج برؤى مشتركة إزاءها وفي هذا الصدد تم الأتي :

-التنسيق في القضايا الانتخابية وخاصة اللجان الانتخابية( الإشرافية- لأصلية- الفرعية ) .

-إعداد مشروع اللقاء المشترك للإصلاح السياسي والوطني وتوزيعه على المحافظات.

-إعداد اللائحة الأساسية المنظمة لعمل اللقاء المشترك وتوزيعها على المحافظات والعمل في ضوئها .

13-توزيع أدبيات النضال السلمي على الدوائر السياسية في المحافظات والتوعية بها على كل المستويات التنظيمية وخاصة رؤساء الدوائر السياسية .

14-إعداد تقريرين سياسيين تحليليين عن أهم الأحداث محلياً وإقليما.

15-المساهمة في إحداث وعي عام تجاه مختلف القضايا الوطنية والخارجية من خلال البيانات والمقابلات و التصريحات التي قامت بها الدائرة في وسائل الإعلام المختلفة .

16-المشاركة في إعداد البرنامج الانتخابي الخاص بالانتخابات الرئاسية والبرنامج المحلي للانتخابات المحلية

17-التنسيق الميداني مع أحزاب اللقاء المشترك .

18-بلورة خطاب سياسي موحد مع أحزاب اللقاء المشترك .

19-متابعة ورصد و فضح الخروقات المتواصلة للحزب الحاكم .

20-المساهمة في إعداد موجهات الخطاب السياسي للإصلاح في الانتخابات.

21-التواصل مع النخب السياسية للتعريف بمشروع اللقاء المشترك للإصلاح السياسي والوطني .

22- تفعيل العلاقة مع المنظمات المهتمة بالشأن الانتخابي والاستفادة منها من خلال الرقابة المحلية على الانتخابات .

دائرة التنظيم والتأهيل :

1-انتظام لقاءات مكتب الدائرة في الأمانة العامة لمتابعة تنفيذ ما في خطتها والأعمال المناطة بها

2-عقد اللقاءات الدورية مع رؤساء دوائر التنظيم في المكاتب التنفيذية في المحافظات .

3-إعداد الخطة السنوية للدائرة ومتابعة إعداد خطط دوائر التنظيم والتأهيل في المحافظات وذلك لعامي (2005-2006) .

4-إعداد التقارير الدورية عن سير تنفيذ الخطط ومتابعة المحافظات في أعداد تقاريرها لعامي (2005-2006م) .

5-القيام بزيارات ميدانية لمتابعة أداء التنظيم شملت معظم المحافظات خلال العاميين السابقين .

6-القيام بالعديد من الدورات التدريبية والتأهيلية لقيادات التنظيم في مختلف الوحدات التنظيمية في المحافظات وفي المهجر .

7-استقبال العديد من الأنشطة والدورات والاجتماعات لدوائر الأمانة العامة والمحافظات في معهد الإصلاح .

8-إنزال ستة تعميمات تربوية وتوجيهية خلال عامي (2005-2006م) .

9-الإشراف على حملات التنسيب والتأطير التي تقوم بها المحافظات كل حسب خطته وإمكاناته .

10-المساهمة في إعداد البرامج التدريبية القيادية والإدارية لأعضاء ومسئولي الوحدات التنظيمية بالاشتراك مع دائرة التخطيط .

11-متابعة تنفيذ البرامج التدريبية للمهارات القيادية والإدارية في مختلف الوحدات التنظيمية في المحافظات .

12-توفير الكتب المنهجية للرجال والنساء لمختلف المستويات والشرائح .

13-مراجعة وتطوير المنهج التربوي بصورة مستمرة في ضوء الملاحظات الواردة من ذوي الاختصاص .

14-المساهمة في الأعمال الانتخابية في الأمانة العامة وزيارة المحافظات لهذا الغرض .

15-إلقاء العديد من المحاضرات من قبل أعضاء الدائرة .

16-استمرار متابعة التوسع في جميع شرائح المجتمع المختلفة من خلال اللقاءات ولزيارات الميدانية .

17-متابعة تشكيل العمل النسائي في المحافظات .

18-المتابعة والتذكير للمحافظات في تنفيذ الواجبات والمهام التربوية والدعوية .

19-استمرار متابعة الاهتمام باستيعاب الأفراد وتوظيف الطاقات وتفعليها من خلال اللقاءات والزيارات الميدانية .

دائرة الإعلام والثقافة

1-إعداد الخطط الإعلامية للدائرة .

2-إعداد تقارير الأداء الوصفية والرقمية الخاصة بالعمل الإعلامي .

3-مناقشة الخطوط العامة الخاصة بتعديل خطط المحافظات لعام 2006م في ضوء مشروع اللقاء المشترك للإصلاح السياسي والوطني الشامل وذلك مع دوائر الإعلام والثقافة بالتنظيم المحلي .

4-تنفيذ دورتين تدريبيتين في مجال فنون التحرير الصحفي لرؤساء تحرير الصحف المحلية التابعة للإصلاح وأخرى في مجال فنون المسرح .

5-المشاركة في تدريب قيادات العمل الجماهيري في المحافظات على وسائل الاتصال الجماهيري والحوار والإقناع للجماهير وتشكيل الرأي العام ، وتوزيع مادة التدريب على المشاركين في أقراص مضغوطة .

6-التغطية الإعلامية للقاءات كافة فعاليات الإصلاح .

7-رصد الحملات الإعلامية الموجهة ضد الإصلاح واللقاء المشترك من قبل الحزب الحاكم والحكومة ورفع المعلومات حولها لقيادة الإصلاح أولاً بأول.

8-عقد حلقتي نقاش لمناقشة إعلام الإصلاح من حيث المضمون والشكل والوسيلة وطرق تطويره والارتقاء بالعاملين فيه .

9-الأعداد والترتيب لتقييم أداء الإصلاح في الذكرى الخامسة عشرة لتأسيسه والتي حضرها نخبة من السياسيين والإعلاميين وتم نشرها في الصحوة والصحوة نت .

10-تسجيل شريطي فيديو تضمن مادة حول حقوق الإنسان والمؤتمر الصحفي لقيادات اللقاء المشترك حول مشروع اللقاء المشترك للإصلاح السياسي والوطني الشامل ، وكذلك أقراص مضغوطة لنفس المادة وتوزيعه على المحافظات.

11-تسجيل مشروع اللقاء المشترك للإصلاح السياسي والوطني على شريط كاست وتوزيعه على المحافظات.

12-إدخال تحديثات جديدة لموقع الإصلاح نت وتوسيع المساحة الاستيعابية له .

13-الرصد المرئي للبرامج الهادفة والنافعة في القنوات الفضائية وكذلك الرصد المقروء للصحف والمجلات المحلية والخارجية واستعراض الانترنت للاستفادة من الأخبار والموضوعات الهامة .

14-الاستمرار بإصدار التقرير الإخباري اليومي لتزويد قيادات الإصلاح والقيادات الإعلامية والدعوية بالأخبار والمعلومات الصحفية المنتقاة من الصحف المحلية والعربية والإنترنت .

15-الاستمرار بتغذية الملفات الموجودة بشعبة المعلومات الإعلامية ومتابعة أرشفة و تجليد الصحف المحلية الموجودة لدينا.

16-رصد الحملات الإعلامية الموجهة ضد الإصلاح واللقاء المشترك من قبل الحزب الحاكم والحكومة وخاصة ما يتعلق بمشروع اللقاء المشترك للإصلاح السياسي والوطني الشامل .

17-توزيع أكثر من خمسين عنوان من الكتب الخاصة بالقضية الفلسطينية ورموزها لكل محافظة من محافظات الجمهورية .

دائرة التخطيط والإحصاء والبحوث

1-انتظام اللقاءات الدورية لمكتب الدائرة .

2-متابعة تقارير الأداء لمكاتب ودوائر الأمانة العامة ومكاتب المحافظات واستلامها وتحليلها مع الجهات ذات العلاقة .

3-عقد اللقاءات الخاصة بالأخوة مسئولي التخطيط في دوائر ومكاتب الأمانة العامة لمراجعة مفردات الأنشطة الخاصة بكل دائرة ومكتب .

4-إعداد تقارير الأداء الخاصة بالأمانة العامة و المقدمة إلى مجلس الشورى في دوراته المختلفة

5-تحليل تقارير الأداء لدوائر ومكاتب الأمانة العامة والمكاتب التنفيذية في المحافظات .

6-عقد اجتماعات فريق التخطيط والتدريب المركزي لمناقشة مقترحات المحافظات حول تقارير وخطط التدريب وتقديمها للأمانة العامة .

7-إعداد نماذج ومسودات التقويم للتقرير الختامي وتوزيعها على المحافظات لتقييم مستوى نجاح البرامج التي استهدفت قيادة الشعب والفروع في جميع المحافظات.

8-حضور اجتماعات اللجنة العامة للانتخابات والمشاركة في مراجعة ومتابعة الخطط الخاصة بالشعب التابعة لها .

9-إعداد الموجهات الإضافية للخطة لاستيعاب مشروع النضال السلمي ومشروع اللقاء المشترك للإصلاح السياسي والوطني الشامل والانتخابات المحلية والرئاسية وتعميمها على دوائر ومكاتب الأمانة العامة والمحافظات لتعديل خطة 2006م في ضوئها و إعداد ومراجعة البرامج التدريبية المدرجة في مشروع النضال السلمي خلال الفترة من 27/11/2005م إلى 2/12/2005م حول مهارات التفاوض والحوار والإقناع والاتصال الجماهيري وقياس الرأي العام .والمشاركة في إدارة وتنفيذ دورات النضال السلمي لقيادات المحافظات .

10-توزيع مجموعة من الكتب والبرامج في مجال التخطيط والإدارة على دوائر التخطيط في المحافظات ، ورفد مكتبة الدائرة بمجموعة من الكتب والمراجع .

11-عقد لقاء مشترك لرؤساء دوائر التخطيط والتدريب والتنظيم والتأهيل في المحافظات تم فيه إقرار الجدول الزمني لتنفيذ البرنامج الخاص بتأهيل قيادات الشعب والفروع وآليات تنفيذه وفي هذا الاجتماع تم توزيع ضوابط التنفيذ والأقراص المضغوطة بالبرامج المعتمدة .

12-المشاركة مع المختصين في دائرة التنظيم والتأهيل في الورشة التي خصصت لوضع أولويات الاحتياجات التدريبية لموجهي الحلقات ومسئولي الشعب والفروع التنظيمية .

13-إقامة دورة تدريبية في (التخطيط الاستراتيجي وإعداد الخطط) لرؤساء دوائر التخطيط بالمحافظات ومسئولي شعب التخطيط في دوائر ومكاتب الأمانة العامة.

14-استكمال مراجعة واعتماد حقيبة تدريبية خاصة بالأنشطة التربوية .

15-اعتماد البرامج التدريبية وتعميمها على معاهد التدريب في المحافظات .

16-المشاركة في لقاءات المختصين في دائرة التوجيه والإرشاد الخاصة بوضع تصور لاختيار مدربين ومدربات في مجال التوجيه والإرشاد وتأهيلهم .

17-المشاركة في إعداد الاحتياجات التدريبية للمستهدفين من برنامج التأهيل في مجال التوجيه والإرشاد .

18-عمل ورشة عمل لفريق من المدربين المتخصصين من المحافظات في الفترة من 29/7/2005م إلى 2/8/2005م وذلك للقيام بإعداد البرامج الإضافية المقترحة من دائرة التنظيم والتأهيل لقيادة الشعب والفروع وهي ( فن التعامل مع الآخرين ، إدارة الأزمات ، تفعيل الطاقات ، الاتصال الفعَّال).

19-الإشراف والمشاركة على عملية التدريب في المحافظات وذلك من خلال الزيارات الميدانية للمحافظات .

20-إقامة ورشتي عمل في إدارة وتنظيم الوقت لسكرتارية دوائر ومكاتب الأمانة العامة .

وقد قامت الدائرة بالإشراف العام على أداء دوائر التخطيط في المحافظات من خلال الزيارات الميدانية وانتظام التقارير الدورية .

دائرة التعليم

1-الانتظام في اللقاءات الدورية لمكتب الدائرة ، وكذا اللقاءات المجالية الشهرية بالعاملين في حقل التعليم ، والتي تم من خلالها متابعة شعب الدائرة في انتظام لقاءاتها وتنفيذ خططها ، ومتابعة التطورات التعليمية الجارية في الميدان وجمع الوثائق والبيانات ذات الصلة .

2-إرسال عدد من التعميمات الى المحافظات بهدف التوعية والارتقاء بالعمل في المجال التعليمي

3-تزويد المحافظات بالأدبيات التالية :

•قانون محو الأمية وتعليم الكبار .

•قانون تنظيم المؤسسات الأهلية .

4-كتابة مجموعة من المواضيع التعليمية.

5-تقييم تقارير فروع الدائرة في المحافظات .

6-إعداد برامج توعية للإداريين والمدرسين والموجهين وتعميمها للمحافظات .

7-عمل ملاحظات حول قانون نظام الأجور والمرتبات وإرسال صور منها إلى الكتلة البرلمانية للإصلاح .

8-عقد لقاءات دورية لرؤساء الدوائر بالمحافظات لمناقشة الأداء .

9-إعداد التقارير ذات الصلة بالوضع التعليمي والتربوي على النحو التالي:

‌أ)تقرير عن التعليم الأهلي في الجمهورية .

‌ب)تقرير عن محو الأمية وتعليم الكبار .

‌ج)تقرير عن الوضع الراهن لوزارة التربية .

10-توفير القوانين والتقارير المتعلقة بالتعليم وتوزيعها على المحافظات .

ًالدائرة الاجتماعية:

1-إعداد مشروع تطوير أداء الدائرة الاجتماعية .

2-إعداد برنامج خاص بالقضايا الاجتماعية المطلوب تناولها عبر منابرنا الإعلامية .

3-المشاركة في عدد من الفعاليات الاجتماعية التي تنوعت بين مؤتمر وندوات ودورات وحلقات نقاش وورش عمل .

4-التقييم الدوري لتقارير المحافظات وإنزال عدد من التعميمات .

5-وفي مجال الاهتمام بالوجهاء والمشايخ تم ما يلي :

‌أ)إنزال عدد من التعميمات إلى المحافظات بهذا الخصوص .

‌ب)قيام بعض الأنشطة المركزية ممثلة برئيس الدائرة وقيامه بالتواصل مع العديد من المشايخ والوجهاء والمشاركة المستمرة في العديد من المناسبات الاجتماعية المختلفة .

دائرة النقابات

1-متابعة الأخوة أعضاء الإصلاح في أنشطتهم النقابية والتنسيق معهم لما فيه مصلحة المجتمع وأعضاء تلك النقابات التي يتنسبون إليها .

2-المشاركة في تشكيل منظمة حماية الأطفال .

3-توزيع دراسات نقابية على المكاتب التنفيذية في المحافظات.

4-التنسيق مع المتخصصات من أعضاء الإصلاح في إقامة مؤسسات المجتمع المدني .

5-إصدار نشرة (الوعي النقابي) وتوزيعها على المحافظات .

6-متابعة أعضاء الإصلاح في النقابات المختلفة لتقييم مشروع إستراتيجية المرتبات وتشجيعهم لرفع احتجاجاتهم وتصوراتهم حولها إلى مجلس النواب ومختلف الجهات الرسمية .

7-إقامة الملتقى الإنشادي الأول لقيادات المنشدين من المحافظات

8-تأسيس منتدى (مؤسسة الصوت الوطني) للإنشاد الإسلامي من أبرز المنشدين وقياداته .

9-زيارة عدد من المحافظات للاطلاع على العمل النقابي .

10-اللقاء برؤساء دوائر النقابات بالمكاتب التنفيذية لاستعراض واقع العمل النقابي ومناقشة خطة النضال السلمي .

11-توفير مكتبة نقابية متخصصة تحتوى على عدد من المراجع والقوانين واللوائح المتعلقة بالنقابات والجمعيات والحقوق والحريات والدستور اليمني وتوزيعها على دوائر النقابات بالمكاتب التنفيذية .

12-متابعة إحصاء وتحليل الخارطة النقابية بالمحافظات

13-متابعة وحث أعضاء الإصلاح للمشاركة الفاعلة في تأسيس النقابات الناشئة .

14-إلقاء عدة محاضرات عن الحقوق والحريات ومشروع الإصلاح السياسي والوطني الشامل .

15-توزيع مشروع الإصلاح السياسي والوطني الشامل على العديد من النقابات والمنظمات بمحافظات الجمهورية وعن طريق دوائر النقابات بالمحافظات .

الدائرة المالية

1-إعداد خطط الدائرة والموازنات التقديرية للأمانة العامة والوحدات التابعة لها .

2-أعداد برنامج تدريبي في مجال جمع التبرعات وتحصيل الاشتراكات ، وآخر في مجال النظام المحاسبي وكيفية استخدام السجلات ، وآخر في مجال إعداد الحسابات الختامية والموازنات التقديرية ، وآخر في مجال ترشيد الإنفاق والاستخدام الأمثل للموارد وتدريب المختصين في المحافظات عليها .

3-طباعة سندات الاشتراكات وتوزيعها على المحافظات وذلك لتفعيل آلية تحصيل الاشتراكات .

4-تلبية متطلبات واحتياجات الأمانة العامة بحسب الإمكانات المتاحة

5-تحصيل دعم الهيئة العليا، ومتابعة تحصيل الدعم الحكومي .

6-القيام بالجرد السنوي وإعداد الحسابات الختامية وكشوف الأصول وتسليمها للجنة شئون الأحزاب وفقاً للقانون.

7-إعداد تقارير الأداء السنوي للدائرة وتسليمها إلى دائرة التخطيط.

8-تقييم أداء فروع الدائرة في المحافظات ضمن التقييم العام للأداء الذي قامت به دائرة التخطيط والتدريب .

المكتب الطلابي

1-عقد اللقاء الدوري لرؤساء المكاتب الطلابية بالمحافظات لمتابعة سير العمل فيها والإعداد للانتخابات الطلابية في الجامعات .

2-زيارة المحافظات التالية : عمران ، حجة ، ذمار ، البيضاء ، مأرب ، صنعاء ، المحويت . صعدة ، إب .

3-تنفيذ دورة تدريبية لرؤساء المكاتب الطلابية في صياغة وتحديد الأهداف الجزئية .

4-التواصل المستمر مع جميع المكاتب الطلابية للاطمئنان على أوضاعنا التنظيمية .

5-تقييم تقارير المكاتب الطلابية وإبداء الملاحظات عليها ومناقشة المكاتب في ذلك .

6-المشاركة في المؤتمر العام الحادي عشر للاتحاد العام للطلاب السودانيين في الفترة من 17=20/12/2005م.

7-الإسهام في انتخاب المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب اليمن – جامعة صنعاء بالتنسيق مع بقية أحزاب اللقاء المشترك .

8-إصدار الدليل السياسي لطلاب الجامعات.

9-إقامة ثلاث دورات لمسئولي العمل في المدارس الثانوية بالمحافظات .

10-طبع وتوزيع دليل العمل الثانوي وتوزيعه على المحافظات .

11-إقامة دورتين لمسئولي المكاتب في المحافظات .

مكتب الانتخابات العامة

1-عقد خمسة لقاءات دورية برؤساء مكاتب الانتخابات العامة بالمحافظات .

2-تعيين مسئولي شعبتي الإحصاء والمعلومات ، وتدريبهما ، وتوفير متطلبات عملهما .

3-عقد لقاء المتابعة (الثاني) لمشرفي الإدخال الالكتروني لسجلات قيد الناخبين في المحافظات لمتابعة وتقويم الأداء .

4-إقامة خمس دورات تدريبية لمسئولي شعب الإحصاء والمعلومات بمكاتب الانتخابات في المحافظات في مجالات ، تبويب وتحليل البيانات الإحصائية الكترونياً ، و استخدام برنامج تحليل جداول قيد الناخبين الأول والثاني ، و تحليل البيانات باستخدام الجداول المحورية ( التلخيص الدينامكي) واستقبال وإرسال البيانات .

5-تدريب المسئولين الفنيين بالدوائر الانتخابية في المحافظات على برنامج تحليل جداول قيد الناخبين

6-المشاركة في الملتقيات الخاصة بأعضاء المجالس المحلية في محافظات (الضالع ، والجوف، والبيضاء ، والمحويت) .

7-القيام بزيارات ميدانية لمحافظات (البيضاء و الضالع والجوف و حضرموت والحديدة ، الأمانة ، شبوة ، إب ، ذمار ، المحويت ، عدن ، لحج ، أبين ، تعز ، عمران ، مأرب ، ريمة ) واللقاء بقيادات المكاتب التنفيذية ومكاتب الانتخابات ومسئولي الانتخابات في الدوائر النيابية .

8-إعداد مشاريع التعديلات المقترحة على لوائح لجان ادراة الانتخابات في (المحافظة ، الدائرة ، المركز ، فريق العمل ) .

9-المشاركة في انتخابات ملء المقعد الشاغر بالدائرة (227) محافظة ريمه التي أجريت في الخامس من يناير 2006م .

10-في مجال العلاقات بالمؤسسات والمنظمات المعنية والمهتمة بالشأن الانتخابي:

-المشاركة في لقاء اللجنة العليا بالأحزاب الممثلة في مجلس النواب لمناقشة مقترحات اللجنة المتعلقة بتشكيل لجان إدارة عملية مراجعة وتحرير جداول الناخبين مطلع العام 2006م.

-حضور اللقاءات التي تمت مع المعهد الديمقراطي الوطني للشئون الدولية لبحث أوجه ومجالات التعاون المشترك فيما يتعلق بقضايا الانتخابات وتعزيز المشاركة السياسية

-المشاركة في فعاليات ومناشط المعهد الديمقراطي الوطني للشئون الدولية.

- المشاركة في خمس حلقات نقاشية للمؤسسة الدولية للأنظمة الانتخابية (أيفس) مع الأحزاب حول تعديلات قانون الانتخابات العامة رقم (13) لعام2001 و قانون الأحزاب والتنظيمات السياسية.

المكتب القانوني

1-إقامة ورش عمل حول (النضال السلمي والحقوق والحريات لمنظمات المجتمع المدني والانتهاكات التي تتعرض لها المرأة ) .

2-إصدار نشرات قانونية واستشارات ودراسات قانونية حول(المرتبات والأجور- قانون الجمعيات- الصحافة- الحقوق والحريات- دليل الدعاية)

3-توفير القوانين والإصدارات القانونية وتوزيعها على المحافظات .

4-توزيع الدسكات والأقراص التي تحتوي على البرامج التدريبية .

5-إعداد نماذج وعرائض قانونية متخصصة وأدلة انتخابية .

6-إصدار التعميمات القانونية للمحافظات .

7-إقامة اللقاءات والدورات القانونية لرؤساء المكاتب القانونية والمحاميين في المحافظات.

8-إقامة دورات قانونية في القطاع النسوي.

9-تفعيل البرامج التدريبية لمرحلة الانتخابات.

10-توزيع مجلات وصحف قانونية لجميع فروع المحافظات.

11-حصر ورصد المخالفات وتقديم الطعون الانتخابية في كل المراحل الانتخابية.

12-إعداد دراسة حول المخالفات القانونية التي تمارسها بعض الجهات الرسمية العسكرية والمدنية.

13-الإعتراض على مخالفات اللجنة العليا للانتخابات أولاً بأول والتواصل معها عبر الرسائل والتصدي لها عبر الجهات القضائية .

14-رفع تقرير عن الطعون والأحكام والتواصل مع المنظمات المحلية و الدولية العاملة في اليمن.

المتابعة والتواصل مع المحافظات

1-تم التواصل مع المحافظات عن طريق عقد الدورات واللقاءات وإرسال التعميمات وغيرها.

2-الزيارات الميدانية لـثمان محافظات لمتابعة الجانب القانوني.

3-التنسيق بين الأجهزة التنفيذية والقضائية والمكاتب القانونية في بعض القضايا.

4-إرسال محاميين إلى بعض المحافظات ، للترافع حول بعض القضايا الخاصة بها .

5-تولي القضايا المرسلة من المحافظات إلى الأمانة العامة أمام المحاكم المختصة.

مكتب الاتصال الخارجي

1-ترتيب الأوضاع التنظيمية للمسافرين والقادمين .

2-التواصل المستمر مع فروعنا في الخارج وموافاتهم بأدبيات الإصلاح

3-الاستفادة من سفر بعض قيادات الإصلاح للزيارة أو العلاج واللقاء بأعضائنا من المغتربين والطلاب الدارسين في الخارج .

4-زيارة بعض الفروع واستقبال تقارير الأداء من فروعنا في الخارج .

5-حث الفروع على متابعة مواقع الإصلاح على الانترنت لمتابعة مستجدات الداخل .

6-إقامة عدة دورات تأهيلية وتنشيطية للمغتربين و إشراك القادمين للعطلة الصيفية في الدورات التأهيلية والتنشيطية.

7-إيصال المنهاج والكتب التثقيفية والمنهجية إلى فروع الخارج.

8-متابعة حل مشكلات بعض الطلاب عبر الجهات المختصة.

9-القيام بواجب الضيافة لضيوف الإصلاح .

المكتب الفني

1-تنسيق وترتيب اجتماعات الأمانة العامة ومتابعة تنفيذ قراراتها .

2-تنسيق وترتيب الاتصالات بين الأمانة العامة والمكاتب التنفيذية .

3-الترتيب لعقد لقاءات للأمانة العامة مع رؤساء المكاتب التنفيذية .

4-مساعدة الأمين العام في متابعة أعمال ومناشط دوائر ومكاتب الأمانة العامة

5-المشاركة في اجتماعات اللجنة العامة للانتخابات.

6-تقديم الاستشارات الانتخابية للجنة العامة للانتخابات .

7-الإشراف على أعمال السكرتارية وتنسيق أعمالها .

8-تسليم المكاتب التنفيذية رسائل دوائر الأمانة العامة وإبلاغهم بالقرارات الخاصة بهم.

9-المشاركة في اجتماعات لجنة شئون الموظفين في الأمانة العامة .

10-المشاركة في لقاءات الأمانة العامة مع المعهد الديمقراطي .

11-المشاركة في دورة ( إدارة حل النزاعات) التي أقامها المعهد الديمقراطي ..

12-المشاركة في استقبال الضيوف والوفود الزائرة للأمانة العامة وترتيب برامج زيارتهم.

13-المشاركة في لجنة تطوير التقارير .

14-المشاركة في لجنة الإعداد للدورة الثانية للمؤتمر العام الثالث .

15-طباعة مذكرات وتقارير الدوائر .

16-أرشفة الرسائل والأدبيات .

المـــــكتب النسوي

أولا : أنشطة المكتب العامة

1-قام المكتب النسوي بالأمانة العامة بمتابعة سير العمل النسوي من أجل أداء دوره المنشود تجاه عضوات الإصلاح والمجتمع اليمني في محافظات الجمهورية من خلال الآتي:

‌أ-متابعة تنفيذ خطط المكاتب النسوية في المحافظات ورفع تقاريرها .

‌ب-عقد اللقاءات الأسبوعية لعضوات المكتب .

‌ج-عقد ملتقى نسوي لرئيسات المكاتب .

‌د-اللقاء بمكاتب عدد من المحافظات ( الجوف – المهرة – أبين – لحج - عدن – الضالع – المحويت - البيضاء – عمران ) .

‌ه-زيارة المحافظات : ( عدن – لحج – تعز – أبين – المحويت – صعدة – محافظة صنعاء – عمران ) .

‌و-اللقاء بمسئولي المكاتب التنفيذية في المحافظات ومناقشة مشكلات العمل النسوي ومعوقاته والتوجيه بتذليلها .

‌ز-لقاء مسئولات العمل الاجتماعي والتعليمي والتوجيه والإرشاد والإعلام في المكتب النسوي بنظائرهن في المحافظات بهدف تطوير وتفعيل الأداء .

2-الارتقاء تربويًا وإيمانيًا وثقافيًا بقيادات العمل النسوي من خلال :-

‌أ-متابعة انتظام اللقاءات التربوية ودراسة المناهج والقيام بالأنشطة المصاحبة.

‌ب-إقامة الدورات التنشيطية في عدد من المحافظات .

‌ج-إلقاء المحاضرات العامة في أمانة العاصمة .

3-تدريب وتأهيل قيادات العمل النسوي في المجالات المختلفة وذلك بإقامة :

‌أ-دورة لمسئولات العمل الطلابي في المحافظات .

‌ب-دورة لمسئولات التوجيه والإرشاد بالتنسيق مع المحافظات .

‌ج-دورة لمسئولات العمل الإعلامي .

‌د-مشاركة القطاع النسوي في دورات النضال السلمي على المستوى المركزي .

4-المشاركة في المؤتمرات وورش العمل المتعلقة بالمرأة محليا ودوليا .

5-المشاركة في الملتقيات السياسية لرئيسات القطاع النسوي في الأحزاب ، واللجنة الوطنية .

6-المشاركة في مراجعة المناهج الثقافية والتربوية الخاصة بالقطاع النسوي .

7-توطيد العلاقات مع عدد من الشخصيات الفاعلة محليا وخارجيا .

8-الاستفادة من معرض الكتاب في توفير كتب قيمة للمكتب النسوي بالأمانة العامة وللمحافظات.

9-إعداد تعميمات واستبيانات خاصة بالعمل النسوي وإرسالها إلى المحافظات .

10-تأهيل وتدريب القيادات النسوية في المكتب النسوي وفي بعض المكاتب في المحافظات .

11-مشاركة المكتب النسوي في التشبيك النسوي للأحزاب السياسية ( إصلاح ، مؤتمر ، اشتراكي ، ناصري ) .وحضور اللقاءات المتكررة للشبكة وإبداء وجهات نظرنا في ذلك .

ثانيا الأنشطة المجالية

1-مجال التنظيم والتأهيل :

‌أ-أهتم القطاع النسوي بأعضائه قيادة وأفراداً، إيمانيا وتربويا وثقافيا من خلال البرامج التربوية ودراسة المنهاج وإقامة الأنشطة المتنوعة ، لقاءات، دورات ، ندوات ، محاضرات .

‌ب-حقق القطاع النسوي نجاحا جيدا في بناء المكاتب النسوية في المحافظات المختلفة .

‌ج-قامت المكاتب النسوية بتوسيع دائرة الانتماء للإصلاح وتأطير الكثير من عضواته .

2ـ في المجال الاجتماعي :

1.إيجاد مسئولات للعمل الاجتماعي على مستوى الوحدات التنظيمية المختلفة.

2.تأهيل وتدريب مسئولات العمل الاجتماعي في مختلف محافظات الجمهورية من خلال الدورات التدريبية وورش العمل واللقاءات التوجيهية .

3.إعداد الخطط ومتابعة تنفيذها من خلال التقارير الدورية والرسائل التوجيهية والتعميمات ، وكذلك الزيارات الميدانية والملتقيات النسوية .

4.تحقيق التكافل الاجتماعي بين صفوف عضوات الإصلاح والمجتمع من خلال المناشط الاجتماعية المختلفة .

5.الاهتمام بالوعي الإعلامي للعمل الاجتماعي من خلال إعداد البحوث المتعلقة بالمرأة والطفل على وجه الخصوص والمجتمع بشكل عام .

6.إقامة علاقات مع المؤسسات ذات الصلة بالعمل النسوي في المحافظات.

7.المشاركة في المناسبات الاجتماعية المختلفة .

8.المشاركة في عدد من المناسبات والمنتديات ذات الصلة بالعمل الاجتماعي في مجال المرأة والطفل .

3ـ في الجانب التعليمي :

‌أ-أعداد الخطط ومتابعة تنفيذها .

‌ب-استكمال إيجاد مسئولات للتعليم في عدد من المكاتب النسوية وتأهيلهن وتفعيل أنشطتنا في مؤسساتنا التعليمية المختلفة من خلال المراكز الصيفية والمسابقات الثقافية والمجلات الحائطية والنشرات والمطويات .

‌ج-التوسع في الحلقات القرآنية ومراكز محو الأمية .

4 ـ الجانب الإعلامي :

الارتقاء بالعمل الإعلامي النسوي من خلال :

‌أ-تشكيل فريق عمل إعلامي مركزي .

‌ب-عمل تصور شامل للعمل الإعلامي .

‌ج-تطوير وتحسين الأداء المكتبي للعاملات .

‌د-تفعيل العمل الإعلامي باستكمال بناء الوحدات التنظيمية في المجال الإعلامي على مستوى الشعب في بعض المحافظات .

‌هـ-إقامة دورات تدريبية للكوادر الإعلامية على مستوى المحافظات .

‌و-المشاركة في كتابة المقالات في الصحف الناطقة باسم الإصلاح .

‌ز-المشاركة في المهرجانات والحلقات النقاشية التي تعنى بقضايا المرأة وحقوقها .

‌ح-التعريف بالإصلاح وأهدافه وإيصال رسالة الإصلاح لأكبر شريحة من النساء عبر الوسائل المختلفة مثل النشرات والندوات والمنتديات .

‌ط-نشر وجهة النظر الإسلامية إزاء مختلف قضايا المرأة .

5-في جانب العمل الطلابي :

‌أ- إعداد الخطط ومتابعة تنفيذها .

‌ب-استكمال إيجاد مسئولات للعمل الطلابي على مستوى عدد من المكاتب النسوية .

‌ج-تأهيل وتدريب المسئولات على العمل الطلابي بمختلف المحافظات .

‌د-توسيع الانتماء للإصلاح في أوساط الطالبات .

6-في جانب التوجيه والإرشاد :

‌أ-إعداد الخطط ومتابعة تنفيذها .

‌ب-التوسع في إيجاد الواعظات والارتقاء بمستوى أدائهن من خلال الدورات التدريبية وورش العمل واللقاءات الدورية المركزية على مستوى المحافظات.

‌ج-الاهتمام بالمحاضن الدعوية وتفعليها وإيجاد محاضن جديدة .

‌د-التوعية بقضايا المرأة والأسرة والحفاظ على هويتنا وأخلاقنا الإسلامية .

‌ه-القيام بالأنشطة الدعوية المتنوعة من ندوات ومحاضرات ودروس ، وخواطر ، وقوافل دعوية ، وتوزيع الكتاب والشريط الإسلامي .... الخ .

‌و-القيام باللقاءات الجماهيرية ، وإعداد البحوث المتعلقة بقضايا المرأة والطفل والتأصيل الشرعي لها .

4- الكتلة النيابية

على الرغم من قلة عدد أعضاء كتلة الإصلاح النيابية والذي يبلغ عددهم ستة وأربعين عضواً إلا أنه وبفضل من الله تعالى فقد كان دور الكتلة متميزاً وأداؤها فاعلاً في مختلف القضايا التي تم طرحها على مجلس النواب حيث تميزت هذه الفترة بكثرة المواضيع المطروحة للنقاش وكذا العدد الكبير من الأسئلة وخاصة تلك المقدمة من قبل أعضاء الكتلة لما من شأنه تفعيل الدور الرقابي للمجلس إضافة إلى ما قامت به الكتلة في المشاركة الفاعلة في الانتخابات الرئاسية وقد شكل تكوين المكتب الفني نقلة نوعية في أداء الكتلة وذلك من خلال الدراسات التي يزود بها الأعضاء لتبنيها سواء كان في اللجان أو في قاعة المجلس وفيما يلي خلاصة لأهم الأعمال التي تم إنجازها خلال الفترة المنصرمة :

1.الجانب التنظيمي

1-بموجب أحكام اللائحة الداخلية للكتلة تم إجراء انتخابات لقيادة جديدة للكتلة ولمدة عامين وأسفرت نتيجة الانتخابات عن النتائج التالية:

1)الدكتور/ عبد الرحمن بافضل رئيساً.

2)الأستاذ/ زيد بن علي الشامي نائباً للرئيس.

3)الأستاذ/ عباس أحمد النهاري مساعداً للرئيس لشؤون الأعضاء

4)الأستاذ/ عبد الرزاق الهجري مساعداً للرئيس للشؤون النيابية

5)الأستاذ/ فؤاد محسن دحابة مساعداً للرئيس للشؤون المالية والإدارية

2-انضباط الاجتماعات الأسبوعية للكتلة أثناء فترات انعقاد المجلس وكذا عقد بعض الاجتماعات الاستثنائية.

3-متابعة انضباط حضور الأخوة الأعضاء في القاعة واللجان العامة والخاصة وتوزيع تقرير عن الدوام لكل عضو ونسخة للمكاتب التنفيذية بالمحافظات.

4-التنسيق مع نواب أحزاب المعارضة والمستقلين وعدد من أعضاء المؤتمر في العديد من القضايا المعروضة على المجلس وإصدار بيانات مشتركة حول العديد من المواضيع التي طرحت على المجلس.

5-إعداد وإقرار موازنات الكتلة وحساباتها الختامية.

6-أسهمت الكتلة بدور بارز في موضوع الانتخابات الرئاسية ابتداءً بحسن الترتيب اللائق للأستاذ فيصل بن شملان عند تقديم طلبه للترشيح، ثم الانضباط الكامل من جميع الأعضاء يوم التزكية ، إضافة إلى الإسهام في الحملة الانتخابية بالمحافظات .

2.تقارير اللجان المعروضة على المجلس

يشكل الدور الرقابي للمجلس أبرز المهام المناطة به وذلك من خلال متابعة أداء الحكومة في مختلف وحداتها ومكاتبها ومؤسساتها وقد كان لأعضاء الكتلة دور فاعل في المشاركة في النزول الميداني إلى مختلف الجهات وإعداد تقارير حول تلك الموضوعات كما كان للأعضاء دور بارز في نقاش تلك التقارير وإلزام الحكومة بالتوصيات المختلفة التي تحسن الأداء ويعود نفعها المباشر للمواطن وقد أسهم أعضاء الكتلة في إعداد ونقاش عدد سبعة وعشرين تقريراً موزعة على وزارات: (الصحة والمياه والتربية ، والتعليم العالي والعدل والقوى العاملة والنفط والحريات والإعلام) .

3.القوانين التي عرضت على المجلس

لا يقل الدور التشريعي أهمية عن الدور الرقابي للمجلس حيث أسهم أعضاء الكتلة سواءً في لجانهم الدائمة أو في قاعة المجلس في تعديل معظم القوانين المعروضة على المجلس خاصة وأن الكتلة تعد الدراسات المفصلة لتلك القوانين وتزود أعضاءها بالملاحظات التفصيلية التي تعينهم على أداء دورهم في تعديل القوانين بما يخدم المصلحة العامة للوطن والمواطن حيث بلغت تلك القوانين(40)قانوناً منها عدد (12) قانونا أقرت من حيث المبدأ وعدد (28) قانونا أقرت بصيغتها النهائية وتم إصدارها.

وقد قدم الأخ/ حميد الأحمر مشروع قانون بشأن مكافحة التدخين ومعالجة أضراره وتم إقراره كما قدم الأخ/ نجيب غانم مشروع قانون حول معالجة أضرار القات والذي لا يزال قيد الدراسة في المجلس.

وقد كانت أبرز القوانين التي اسهمت الكتلة بنقاشها و تعديلها ما يلي:

1-قانون نظام الوظائف والأجور والذي تم فيه تحديد الحد الأدنى للأجور بمبلغ (عشرين ألف ريال) وكان للكتلة دور فاعل في ذلك .

2-إجراء تعديل على قانون إنشاء أكاديمية الشرطة وتثبيت اسم شهادة ليسانس الشريعة والمواد الشرعية ضمن المنهج المقرر للأكاديمية.

3-قانون مكافحة الفساد وإنشاء الهيئة العليا المستقلة لمكافحة الفساد.

4.القضايا العامة

لقد كان للكتلة دور بارزٌ في فضح فساد السلطة التنفيذية وكذا إظهار مكامن الخلل وقد استطاعت الكتلة إدراج العديد من التوصيات الهامة بهذا الخصوص وذلك على النحو التالي :

4-طلب وزير التجارة لمناقشة قضية ارتفاع الأسعار للعديد من المواد والسلع.

5-الدور الفعال للكتلة في قضية بيع الدولة 60% من حصة الشركة اليمنية للنفط والغاز في القطاع (53) وقد تفاعلت هذه القضية حتى سببت أزمة داخل الحكومة نفسها الأمر الذي دفع بعدد(130) عضوا من المجلس بالتوقيع على طلب سحب الثقة من الحكومة ونتيجة لإصرار المجلس على موقفه وافقت الحكومة على إلغاء هذا البيع والتزمت بمحاسبة المتسببين فيه.

6-استطاعت الكتلة بالتنسيق مع الكتل الأخرى إلزام الحكومة بإنهاء اتفاقية المشاركة بالإنتاج مع شركة هنت قطاع(18) مأرب وذلك في الموعد المحدد بالاتفاقية والمقر في نوفمبر 2005م علماً أن سعي الحكومة للتجديد كان سيكلف البلاد أكثر من(2.6) مليار دولار خلال فترة التمديد.

7-رفض الكتلة للموازنة العامة للدولة للعام 2005م لأنها تضمنت جرعة سعرية في المشتقات النفطية وزيادة المعاناة على كاهل المواطنين وقد فند أعضاء الكتلة تلك الاختلالات من خلال دراسة علمية وانسحبت الكتلة من الجلسة التي خصصت لإقرار الموازنة بسبب ما تضمنته من رفع الدعم عن المشتقات النفطية وأصدرت بياناً بذلك.

8-رفضت الكتلة الموازنة العامة للدولة للعام 2006م وقد فند أعضاؤنا الاختلالات الواردة في الموازنة وأصدرت الكتلة بياناً بذلك مع المستقلين ونواب المعارضة .

9-رفضت الكتلة الموازنة العامة للدولة للعام 2007م بعد أن فندت الاختلالات الواردة فيها وأصدرت بياناً بذلك مع المستقلين ونواب المعارضة .

10-رفضت الكتلة مشروع قانون بفتح اعتماد إضافي لموازنة عام 2005م الذي تقدمت به الحكومة بمبلغ(451) مليار ريال بعد أن فندته وفضحت فساد الحكومة وأثره السلبي على الاقتصاد وبالأخص زيادة التضخم وانهيار سعر العملة وأصدرت بياناً بذلك مع المستقلين ونواب المعارضة .

11-رفضت الكتلة مشروع قانون بفتح اعتماد إضافي لموازنة عام 2006م بمبلغ(422.3) مليار ريال حيث تم الاعتراض عليه من قبل الكتلة وقدم مقترح برفضه من حيث المبدأ إلا أن الأغلبية استطاعت إحالته إلى اللجنة المالية ومن ثم تم إقراره وأصدرت الكتلة بياناً برفضه مع المستقلين ونواب المعارضة .

12-تبني مذكرة وقع عليها العديد من الأعضاء بشأن ما نشرته بعض صحف الحزب الحاكم من إساءة للشيخ عبدالله بن حسين الأحمر .

13-تبني قضية احتجاز المواطن علي إبراهيم الوصابي إلى اللجنة المختصة بناء على طلب من أحد أعضاء الكتلة.

14-استدعاء وزير التعليم العالي للإيضاح حول أسباب إضراب هيئة التدريس بالجامعات الحكومية.

15-متابعة مدى التزام الحكومة بتوصيات المجلس بشأن القطاع (53).

16-تقديم طلب من أعضائنا بشأن مناقشة حمى الضنك والاستفسار حول الإجراءات الوقائية والعلاجية التي قامت بها الوزارة لمكافحة هذا الوباء وقد شكلت لجنة لتتبع الموضوع وتم مناقشته في القاعة.

17-التصدي لحملة الإدعاءات الكاذبة لقيادة كتلة المؤتمر والإعلام الرسمي وكذا المصدر الرسمي بوزارة الداخلية حول اتهام أحزاب اللقاء المشترك بالقيام بالمظاهرات ضد ضريبة المبيعات وقد تم تشكيل لجنة لتقصي تلك الحقائق أسهم ممثلو اللقاء المشترك فيها وحالوا دون إلصاق التهمة الباطلة باللقاء المشترك وتبين زيف تلك الإدعاءات ولذلك لم يقرأ التقرير في قاعة المجلس.

18-تبني قضية إغلاق مسجد (جولد مور) بعدن والإسهام في اللجنة الخاصة التي كلفت بتقصي الحقائق ، وقد تمكنت اللجنة من فتح المسجد وقدمت تقريراً إلى المجلس تضمن توصيات التزم بها وزير الأوقاف.

19-تبني قضية القتيل مجاهد السمحي وقد تم تكليف لجنة الدفاع والأمن والحريات بمتابعة الموضوع.

20-تبني قضية أحد العمال الذي ضرب وانتُهكت كرامته في شارع جمال بسبب عدم قيام صاحب المحل بدهان بوابة دكانه باللون الفضي.

21-استقبال وفود كثيرة من القطاعات التي وصلت إلى المجلس لعرض المظالم التي رفعت إليها، وإيصال طلباتهم إلى هيئة الرئاسة.

22-مناقشة قضية منع النقاب في بعض مدارس الأمانة وتشكيل لجنة خاصة لهذا الغرض وقد صدر تعميم وزير التربية لجميع المدارس بعدم التعرض للنقاب في المدارس.

23-مناقشة قضية إدخال دواجن مصابة بمرض أنفلونزا الطيور واتخذ المجلس التوصيات المناسبة بشأنها.

24-مشاركة عضو الكتلة محسن باصرة في اللجنة المكلفة بالنزول الميداني إلى المعسكر الذي تعرض أحد الجنود فيه للإساءة من قبل أحد الضباط.

25-مناقشة أوضاع المعلمين المضربين واستدعاء وزير التربية والتعليم ووزير الخدمة المدنية وشدد أعضاء الكتلة على أهمية التزام الحكومة بتطبيق قانون الوظائف والأجور والتزم الوزيران بهذا وتم تكليف لجنتي التربية والتعليم والقوى العاملة بمتابعة تطبيق قانون الوظائف والأجور وتقديم تقرير بشأنه إلى المجلس.

26-الإسهام في تبني مظلمة أصحاب الدراجات النارية بأمانة العاصمة و إلزام الحكومة بالسماح لأصحابها بالعمل وفقاً للقانون.

27-المناقشة الفاعلة لموضوع مرض أنفلونزا الطيور بحضور الوزير المختص وأكد الأعضاء على قيام الحكومة بالإجراءات اللازمة للوقاية من هذا المرض.

28-طلب محافظ البنك المركزي للإيضاح حول مصير الودائع لدى البنك الوطني للتجارة والاستثمار والذي تم وضع اليد عليه من قبل البنك المركزي وكيف ؟ والسؤال عن إعادة نقود المودعين ؟ وعن الإجراءات المتخذة لضمان عدم تكرار مثل ذلك مستقبلا .

5.الأنشطة العامة على الساحة العربية والإقليمية والدولية

أسهمت الكتلة بفعالية في نقاش القضايا التي تهم المسلمين والعالم وقد كان للكتلة دور فاعل في طرح تلك الموضوعات وإصدار بيانات بشأنها ومن ذلك ما يلي:

1-ما يتعرض له الشعب الفلسطيني واللبناني والعراقي.

2-قيام القوات الأمريكية بتدنيس المصحف الشريف في سجن جوانتانامو. < class=MsoNormal dir=rtl style="TEXT-JUSTIFY: kashida; MARGIN: 0cm 0cm 0pt; TEXT-ALIGN: justify; TEXT-KASHIDA: 0%">3-ما نشرته بعض الصحف الدنماركية والغربية من رسوم تسيء إلى شخص الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم.

6.الأسئلة

قام عدد من أعضاء كتلة الإصلاح بتوجيه عدد (35) سؤالا لرئيس الوزراء و للوزراء المعنيين حول عدد من القضايا وذلك تفعيلاً لدور المجلس الرقابي وإعمالاً للصلاحيات المخولة لهم بحسب لائحة المجلس وقد أجاب بعض الوزراء على العديد من الأسئلة ولا تزال بعض الأسئلة لم يتم الرد عليها والأسئلة هي:-

1- د. عبد الرحمن بافضل وقدم الأسئلة التالية:-

• سؤال موجه للأخ/ رئيس الوزراء حول عدم تنفيذ قانون الأجور والمرتبات وعدم تنفيذ توصيات المجلس المتعلقة باتفاقية بيع الغاز الطبيعي المسال وتخفيض البرنامج الاستثماري إلى (50%) ورفع ضريبة المبيعات إلى (8%) بدلاً من (5%) المحددة في القانون؟

•سؤال موجه للأخ/ وزير الأوقاف حول المعاهد الأزهرية وماذا تم بشأنها .

•سؤال موجه للأخ/ رئيس الوزراء بشأن عدم موافاة المجلس بأي تقرير تفصيلي عما تم حتى الآن من حيث تقييم ووضع العمالة والمبالغ المتحصلة من بيع المنشآت التي تم خصخصتها وكذا تقديم بيان عن المنشآت المراد خصخصتها مع كشف بها وبأصولها وعمالتها والآلية المتبعة للخصخصة.

2-أحمد هادي الشقذة وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير التربية والتعليم حول أسباب حجز نتائج اختبارات مدارس تحفيظ القرآن الكريم للعام الدراسي(2003ــ2004).

•سؤال موجه للأخ/ رئيس الوزراء وللأخ/ وزير التربية للإيضاح حول التلاميذ الذين أشار إليهم رئيس الوزراء في خطابة يوم تكريم المعلم أنهم يتلقون تعليماً دينياً سرياً وكذا المدارس الدينية المخالفة للقانون التي قال الأخ/ وزير التربية أنها رصدتها لجنة حكومية لتقييم أوضاع التعليم؟

•سؤال موجه للأخ/ وزير الكهرباء حول استمرار انقطاع التيار الكهربائي وإلى أين وصل مشروع المحطة الغازية بمأرب؟

•سؤال موجه للأخ/ وزير الداخلية حول المبرر القانوني لحبس العقيد محمد صالح دحان الزودي نحو شهرين دون إحالته إلى النيابة.

3-عبد الرزاق الهجري وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير الإدارة المحلية حول عدم إعلان نتائج انتخابات المجلس المحلي لمحافظة مأرب؟

•سؤال موجه للأخوين/ وزيري الداخلية والاتصالات حول التصنت على مكالمات المواطنين وتسجيلها، وما هي المسوغات القانونية التي تجيز للحكومة ذلك؟

4-أحمد الشقذه وعبد الرزاق الهجري وقدما (سؤالا مشتركا):-

•سؤال موجه للأخ/ وزير الصناعة والتجارة حول اختفاء مادة الإسمنت من الأسواق وارتفاع أسعارها؟ وما هي الأسباب التي أدت إلى ذلك؟

5-عبد الكريم شيبان وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير التربية والتعليم حول القرار الوزاري رقم(527) للعام 2003م الصادر من وزارة التربية والذي قضى بإبطال قرارات الآلاف من الموجهين وتكليفهم بالنزول للتدريس وما هي المبررات القانونية التي استند إليها هذا القرار؟

•سؤال موجه للأخ/ وزير الاتصالات حول أسباب التأخر في تشغيل نظام (GSM900) للهاتف النقال رغم إعلان المناقصة منذ سبعة أشهر.

6-د. نجيب سعيد غانم وقدم السؤال التالي:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير الدفاع حول تردد أخبار عن رغبة بعض القوى الدولية في الحصول على بعض الامتيازات والتسهيلات العسكرية في بعض الجزر اليمنية وهل تم إبرام اتفاقيات بهذا الشأن؟

7-زيد بن علي الشامي وقدم السؤال التالي:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير الزراعة بشأن ظهور عيوب فنية ومخالفات مالية عند تنفيذ بعض السدود والحواجز المائية؟

8-عبدالله أحمد العديني وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير المياه والبيئة بشأن الإجراءات والمعالجات التي قامت بها الوزارة للتغلب على الحالة المأساوية التي تعاني منها مدينة تعز بسبب شحة المياه؟

•سؤال موجه للأخ/ وزير التربية والتعليم حول ما تناقلته عدد من وسائل الإعلام عن قيام مجلس الوزراء باتخاذ قرار يقضي بإجراءات غير قانونية ضد المعلمين بسبب إضرابهم.

9-محمد ناصر الحزمي وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخوين/ وزيري الكهرباء والمياه حول المسوغ القانوني لجباية رسوم عامة على فاتورتي الكهرباء والمياه؟

•سؤال موجه للأخ/ وزير الكهرباء حول عدم حل مشكلة الرسوم غير القانونية المضافة إلى فواتير الكهرباء؟

10-سعيد مبارك دومان وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير التربية والتعليم حول إلغاء مدارس تحفيظ القرآن الكريم التابعة للوزارة وتوزيع هذه المدارس على مدارس التعليم العام؟

•سؤال موجه للأخ/ وزير الإدارة المحلية حول عدم قيام السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة ومديري عموم المديريات في محافظة حضرموت بحل مشكلات المواطنين المتعلقة بالمخططات السكنية المتعثرة والأراضي الزراعية المخصصة لتعويض المزارعين والتي مضى عليها أكثر من عشر سنوات.

•سؤال موجه للأخ/ وزير السياحة بشأن ما نشرته بعض وسائل الإعلام حول ما يدور في بعض المنشآت السياحية من أعمال منافية للأخلاق والفضيلة وتوزيع للخمور في بعض المحافظات، وما تقوم به بعض الفنادق من عرض قنوات فاضحة على زبائنها، وما دور وزارة السياحة نحو هذه المنشآت؟

11-علي حسين عشال وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير النفط حول قيام وزارة النفط والمعادن بتعويض أحد المستأجرين لحوش الخضار والفواكه والذي أصبح ملكاً لشركة النفط اليمنية وما هو مبلغ التعويض؟ وما هي الأسس القانونية التي تم على أساسها التعويض ؟ وهل تم استعادة المبلغ المصروف كما وجهت الوزارة؟

•سؤال موجه لرئيس الوزراء بشأن التعويضات التي صرفت من شركة توزيع المنتجات النفطية لمستأجر ثلاجتي الخضار والفواكه ومحطة وقود الديزل المملوكة لشركة توزيع المنتجات النفطية؟

12-م. علي حسين العنسي وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير النفط حول الإجراءات التي اتخذتها الوزارة تمهيداً لاستلام القطاع(18) م/ مأرب من شركة هنت والذي سينتهي موعد الاتفاقية 15/نوفمبر/2005م؟

•سؤال موجه للأخ/ وزير الكهرباء بشأن الارتفاع الكبير والمفاجئ في رسوم فواتير الكهرباء، وما هي التسعيرة الجديدة لرسوم الكهرباء؟

13-عبد المعز عبد الجبار دبوان وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير المالية حول عدم تنفيذ المشاريع المدرجة بالموازنات المتعاقبة، وما هي أولويات وآليات إدراج المشاريع في الموازنة؟

•سؤال موجه للأخ/ وزير الداخلية حول الإجراءات التي اتخذتها الوزارة حيال الممارسات غير القانونية التي يتعرض لها الصحفيون أثناء عودتهم من الخارج.

14-أحمد يحيى الحاج وقدم السؤال التالي:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير الأشغال العامة والطرق حول أسباب توقف استكمال شق طريق النجد الأحمر- السياني محافظة إب رغم استكمال البناء وتجهيز المحطة.

15-عبد الحميد فرحان وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير التربية والتعليم حول مشاريع التعليم المتعثرة والتي بدأ العمل فيها مركزياً قبل إنشاء المجالس المحلية ولم يتم استكمالها حتى الآن.

•سؤال موجه للأخ/ وزير الصحة والسكان حول المشاريع الصحية التي تم إنجازها منذ فترة ولم يتم تأثيثها وتشغيلها رغم أهميتها وعلى سبيل المثال (المستشفى الريفي - سوق الحرية بشرعب).

16-فؤاد محسن دحابة وقدم السؤال التالي:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير الخدمة المدنية حول مدى التزام الوزارة بمنح المتقاعدين وأسر المتوفين(50%) من أية زيادات تطرأ على جدول المرتبات أو بدل غلاء المعيشة لموظفي وعمال الدولة والقطاعين العام والمختلط وفقاً للقرار الجمهوري بالقانون رقم(1) لعام 2000م.

17-أحمد حسن باحويرث وقدم السؤال التالي:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير الكهرباء حول أسباب انقطاع التيار الكهربائي في وادي حضرموت ولعدة ساعات، وما أسباب تأخير تنفيذ المولد الرابع في وادي حضرموت؟ وهل لدى الوزارة حلول سريعة لهذه المشكلة؟

18-إشفاق محمد عبد الرزاق وقدم الأسئلة التالية:-

•سؤال موجه للأخ/ وزير الدفاع حول أسباب الانفجاريات التي حدثت في مخازن الأسلحة التابعة للوزارة في جبل حديد محافظة عدن، وما هي الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لتأمين المخازن؟

•سؤال موجه للأخ/ وزير الداخلية حول الإجراءات التي اتخذتها الوزارة بشأن تقصير الدفاع المدني في أداء واجبه حيال الحريق الذي نشب في مديرية كريتر محافظة عدن منطقة الخساف.

19-د. عبد الملك القصوص وقدم السؤال التالي:-

• سؤال موجه للأخ/ وزير الإدارة المحلية حول مبررات عدم إزالة ملصقات الدعاية الانتخابية الرئاسية والمحلية السابقة 2006م رغم مرور أكثر من شهرين على انتهائها.

7.الاتفاقيات

أسهم الأخوة الأعضاء في نقاش وإقرار العديد من الاتفاقيات وذلك على النحو التالي:-

1-عدد (عشر) اتفاقيات نفطية في كل من محافظات حضرموت والمهرة.

2-عدد (إحدى عشرة) اتفاقية ذات طابع دولي.

3-عدد (اتفاقيتين) ذات طابع ثنائي.

8.القروض التي رفضتها الكتلة

وفقاً للسياسة العامة للتجمع اليمني للإصلاح والتي تقضي بعدم الموافقة على القروض لما تحمله من إعلان الحرب على الله ورسوله بإتباع سياسة الربا ولما لها من آثار مدمرة على الاقتصاد الوطني فقد رفضت الكتلة النيابية جميع القروض الواردة إلى المجلس وعددها (أحد عشر) قرضاً بمبالغ إجمالية تساوي (283) مليون دولار أمريكي أي ما قيمته (56) مليار ريال يمني، خلال العامين المنصرمين .

9.الأنشطة العامة

كان بحمد الله لأعضاء الكتلة دورٌ بارزٌ أثناء مشاركتهم في الفعاليات والمؤتمرات التي حضروها، وفي الوفود البرلمانية إلى العديد من الدول الصديقة والشقيقة وكذا اللقاء بجميع الوفود البرلمانية التي زارت اليمن وعرض صورة عن الإصلاح وأدائه وأداءه البرلماني ومن ذلك:

1-مشاركة أعضائنا في استقبال الوفود الزائرة والاشتراك في المحادثات الرسمية.

2-التواصل مع السلك الدبلوماسي العربي والإسلامي والأجنبي وخاصة من قبل الأخ/ عبدالرحمن بافضل رئيس الكتلة.

3-لقاء الكتلة ببعض الزائرين البرلمانيين.

4-اللقاء مع منظمة آيفس لتدارس الوضع الانتخابي ومشكلاته.

5-مشاركة أعضاء الكتلة في الوفود الزائرة إلى العديد من البلدان وكذا المشاركة في المؤتمرات الإقليمية والدولية .


5 : اللجنة العامة للانتخابات والشعب التابعة لها

أ : اللجنة العامة للانتخابات

•عقد ( 53 ) لقاءً دورياً ، من 10/4/2005م ، الى 3/10/2006م .

•مناقشة و إقرار خطط الشعب المختصة في اللجنة العامة وموازناتها واحتياجاتها لمختلف مراحل العملية الانتخابية ( التهيئة والإعداد ، مراجعة وتعديل جداول الناخبين ، الترشيح والدعاية ، الاقتراع و الفرز وإعلان النتائج والطعون ) ومتابعة تنفيذها .

•إعداد مشاريع التعديلات على لوائح لجان الانتخابات ومتابعة إقرارها من الأمانة العامة وتعميمها على المحافظات .

•إعداد دليل الانتخابات الرئاسية وبرنامجها الزمني وتعميمها على المحافظات .

•التقييم الدوري لأداء الشعب المختصة واتخاذ التدابير اللازمة لمعالجة مشكلاتها وتفعيل أدائها .

•الوقوف أولا بأول على مستجدات العملية الانتخابية ، في ضوء أداء اللجنة العليا واقتراح المواقف المناسبة وعرضها على قيادة اللقاء المشترك لمناقشتها واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها .

•التواصل مع المنظمات الدولية والمحلية المعنية بالشأن الانتخابي والمشاركة في فعالياتها واطلاعها على الموقف من مستجدات الانتخابات ، والاستفادة منها في مجالات التدريب والرقابة الانتخابية .

•مناقشة وإقرار إنشاء صندوق لدعم الانتخابات واللائحة المنظمة لعمله ، وتعميمها على المحافظات .

•إعداد دراسة عن الأنظمة الانتخابية .

•التواصل المستمر مع اللجنة العليا للانتخابات .

•التواصل المستمر مع قيادة اللقاء المشترك ومتابعة تنفيذ قراراتها في كلما يتعلق بالتنسيق الانتخابي على مستوى المواقف واللجان والمرشحين والمراقبين وغير ذلك ...

•الزيارات الميدانية للمحافظات للوقوف على الأداء الانتخابي وتوجيهه في ضوء قرارات الأمانة العامة .

•عقد ( 4 ) لقاءات برؤساء لجان الانتخابات في المحافظات (رؤساء المكاتب التنفيذية) لبحث الاستعدادت للعملية الانتخابية في مختلف مراحلها .

ب : الشعب التابعة للجنة العامة

الشعبة الفنية

1 – ما يتعلق بجانب الإحصاء والمعلومات :

•إعداد برنامج الكتروني لتحرير و تحليل سجلات الناخبين ،ودليل استخدام البرنامج ، وتدريب مسئولي شعب الإحصاء في المحافظات على استخدام البرنامج ، وتعميمه على جميع المحافظات ، ومتابعة تعميمه على الدوائر الانتخابية .

•إعداد دراسة تحليلية عامة للسجل الانتخابي 2002 ، موضحا فيها التوزيعات المهنية (الوظيفية) والعمرية والنوعية والجغرافية والتعليمية للناخبين ، على مستوى المركز الانتخابي (الدائرة الانتخابية المحلية ) .

•إعداد دراسة أولية عن حجم الاختلال في سجلات الناخبين 2002م من خلال تحليل وكشف حالات التطابق في أسماء الناخبين وبياناتهم والحالات المحتملة لصغار السن ، وإعلانها على مستوى وسائل الإعلام المتاحة وتكوين رأي عام يدعم موقف اللقاء المشترك في مطالبته بتصحيح السجل الانتخابي .

•إعداد برنامجين للتوثيق الالكتروني للمخالفات لمرحلتي مراجعة وتعديل جداول الناخبين ، والترشيح والدعاية والاقتراع والفرز ، وتعميمهما على المحافظات وتدريب المختصين على استخدامهما .

•تغطية المراكز الانتخابية بالمراقبين والمراقبات المعتمدين من اللجنة العليا للانتخابات خلال مرحلة مراجعة وتعديل جداول الناخبين عبر منظمات المجتمع المدني ، وإعداد الأدبيات والبرامج اللازمة لتفعيل أعمالهم وتوثيق تقاريرهم .

•متابعة وتحليل مدى التزام اللجنة العليا للانتخابات بتشكيل لجان مراجعة وتعديل جداول الناخبين من طالبي التوظيف في الخدمة المدنية ، وكشف مخالفاتها المتعلقة بهذا الشأن وتعميمها على وسائل الإعلام .

•إصدار تقرير يومي بمخالفات مرحلة مراجعة وتعديل جداول الناخبين المرفوعة من المحافظات وإصدار تقرير نهائي اشتمل على 2884 واقعة مخالفة خلال الفترة ، وتعميم التقارير أولا بأول على وسائل الإعلام والمنظمات الدولية المهتمة بالشأن الانتخابي .

•متابعة تحديث تصنيف سجلات قيد الناخبين الكترونيا .

•إعداد برنامج المتابعة الرقمية اليومية لكسب تأييد الناخبين خلال مرحلة الترشيح والدعاية الانتخابية وتعميمه على المحافظات .

•إعداد قاعدة البيانات الخاصة بتوثيق بيانات المتقدمين للترشيح للمجالس المحلية ، والنتائج التفصيلية للانتخابات الرئاسية والمحلية على مستوى الدائرة المحلية وتعميمها على المحافظات

•تغطية المراكز الانتخابية بالمراقبين والمراقبات الحزبيين المعتمدين من اللجنة العليا للانتخابات خلال مرحلة الاقتراع والفرز ، وإعداد البرامج اللازمة لتسهيل أعمالهم وتوثيق تقاريرهم .

•متابعة نتائج الانتخابات الرئاسية- والمحلية وتوثيقها الكترونيا .

•إعداد استبيان التقييم للعمل الفني على مستوى المحافظة والمديرية والدائرة المحلية وإعداد برنامج تفريغ بيانات الاستبيان وتدريب المختصين المحافظات على استخدامه

2 - ما يتعلق بجانب التدريب

•إعداد وتعميم الإصدار الأول من دليل البرامج التدريبية والمتعلق بمرحلة مراجعة وتعديل جداول الناخبين لمختلف التكوينات الانتخابية الإدارية والفنية ( فرق العمل ، مسئولي المراكز ، مسئولي الدوائر ، المسئولين الفنيين في المحافظات والدوائر والمراكز ، المراقبين ) ، وكذا الإصدار الثاني المتعلق بمرحلة الترشيح والدعاية والاقتراع والفرز لمختلف التكوينات الانتخابية السابقة إضافة إلى ، المرشحين ، ومندوبيهم في لجان الاقتراع والفرز وأعضائنا في لجان إدارة الانتخابات.

•تنفيذ عدد 4 دورات لرؤساء المكاتب بالمحافظات في مجالات : إدارة الحملات الانتخابية وإعداد وتحليل الاستبيانات وإدارة الاجتماعات وكتابة التقارير

•تنفيذ عدد 9 دورات لمسئولي التدريب بالمحافظات في مجالات : إعداد المدربين والعمل الفني والرقابة الانتخابية والاتصال الفردي

•تنفيذ عدد 56 دورة تدريبية لمحافظات( مأرب وتعز و المحويت والأمانة والجوف وعمران والضالع وريمة وصنعاء وذمار ، وحجة) في مجالات : العمل الفني والمتابعة والاتصال والرقابة ولجان الدوائر ولجان المراكز وفرق العمل والمرشحين و الحملات الإعلامية وحملات الاستهداف وتدريب المدربين وغيرها

•المشاركة في 12 دورة في مجالات: إعداد المدربين والاتصال والتواصل الداخلي والرقابة الانتخابية .

3- ما يتعلق بجانب الاتصال و المتابعة :

•التواصل اليومي مع المحافظات لمتابعة التكاليف ومعالجة المشكلات أولا بأول

•المشاركة مع أحزاب اللقاء المشترك في حوارات اللجنة العليا للانتخابات.

•استقبال مراسلات اللجنة العليا وعرضها على قيادات الإصلاح واللقاء المشترك ومتابعة تحديد الموقف إزاءها والتعامل معها في ضوء ذلك .

•متابعة إقرار نسب توزيع حصة اللقاء المشترك في اللجان الانتخابية ( الإشرافية – الأصلية – الفرعية )

•توزيع حصة اللقاء المشترك في اللجان الانتخابية بين أحزاب اللقاء المشترك في ضوء النسب المقرة لكل حزب ومتابعة المحافظات لتحديد أسماء الممثلين فيها وإعدادها وتجهيزها وإرسالها إلى اللجنة العليا .

•تلقي طلبات التعديل والتبديل في أعضاء اللجان الانتخابية من فروع اللقاء المشترك في المحافظات ومتابعتها لدى اللجنة العليا .

•تزويد المحافظات بالأدلة والنماذج الرسمية الصادرة عن اللجنة العليا والمتعلقة بالانتخابات في مختلف مجالاتها ومراحلها .

•متابعة مشكلات الترشيح والدعاية والاقتراع والفرز والتواصل بشأنها مع اللجنة العليا ومعالجتها بقدر الإمكان .

•رصد مخالفات اللجنة العليا الانتخابية وإرسالها إلى وسائل إعلام اللقاء المشترك أولا بأول .

•التواصل مع المنظمات المهتمة بالشأن الانتخابي والمشاركة في فعالياتها وبرامجها التي دعينا إليها.

الشعبة الإعلامية

•عقد المهرجان الإنشادي (المشترك إشراقة وطن ) .

•إعداد ملصق وبروشور دعائي ( عبارات وصور) وتوزيعها على المحافظات .

•رصد وتوثيق خروقات ومخالفات الحزب الحاكم لقانون الانتخابات ودليل الدعاية الانتخابية واتفاق المبادئ الموقع بين الأحزاب السياسية في الـ 18 من يونيو 2006م ، وإصدارها في تقارير وزعت خلال المؤتمرات الصحفية للقاء المشترك ولمنظمات الرقابة الدولية والمحلية .

•متابعة الأخبار والبرامج والمقابلات المتعلقة بالانتخابات عبر الفضائيات وتوثيقها.

•تشكيل فريق عمل إعلامي مرافق لمرشح اللقاء المشترك الأستاذ/ فيصل بن شملان للقيام بأعمال التغطية والتوثيق الإعلامي للمهرجانات الانتخابية في المحافظات ، ونشر تقاريرها وصورها في المواقع الالكترونية أولا بأول .

•تنفيذ دورة تدريبية للإعلاميين في المحافظات .

•التواصل مع المراسلين والموفدين الإعلاميين وموافاتهم بالأخبار والمعلومات يومياً عن طريق عناوينهم الالكترونية .

•إعداد قراءات تحليلية عن المستجدات وتعميمها على المواقع الالكترونية والصحف .

•المشاركة في تنظيم المؤتمرات الصحفية للقاء المشترك وإعداد تقاريرها وتعميمها على وسائل الإعلام.

•تعميم بيانات وبلاغات الإصلاح واللقاء المشترك على وسائل الإعلام أولاً بأول.

•تشكيل فريق من عشرين إعلامية تولى صياغة الرسالة الانتخابية للمرأة ، وما يتعلق بالمرأة في البرنامج الانتخابي ، وإصدار صحيفة التغيير .

•ضاعفت صحيفة الصحوة إصدارها مرتين في الأسبوع خلال الفترة 1/8 – 25/9/2006م، كما زادت عدد نسخها المبيعة الى 35.000 نسخه للإصدار لتغطية الفعاليات الانتخابية والأحداث المرافقة لها وعمل استطلاعات و تحقيقات و حوارات صحفية ، خلال الفترة .

•تفنيد الدعاية المضادة وتعرية فساد الحكومة وحزبها الحاكم

•قامت الصحوة نت بتغطية شاملة ومباشرة لمهرجانات المشترك وحملته الدعائية للرئاسية والمحليات وتغطية شاملة مباشرة لمجريات العملية الانتخابية الرئاسية والمحلية بدأ بعملية الدعاية ثم الاقتراع والفرز في مختلف محافظات الجمهورية وأجراء حوار مباشر مع مرشح المشترك المهندس فيصل بن شملان بالإضافة إلى حوارات وتصريحات من مدير الحملة الانتخابية والقيادات العليا للقاء المشترك .

•كشف الخروقات والمخالفات الانتخابية التي يرتكبها الحزب الحاكم واللجنة العليا للانتخابات والحكومة للرأي العام في الداخل والخارج أولاً بأول .

•نشر تقارير ميدانية عن أوضاع البلاد الصحية والتعليمية والسياسية والاجتماعية مدعمة بالأرقام.

•كما قامت الصحوة نت بعمل نافذة مصورة خاصة بالصحوة نت تم فيها عرض مهرجانات بن شملان في المحافظات بالصورة ، وعرض خروقات مخالفات الحزب الحاكم وجرائمه الانتخابية بالصورة من جميع المحافظات وتوزيع محتوياتها في المؤتمرات الصحفية للقاء المشترك .

•قامت الصحوة نت بإرسال رسالة يومية لجميع المشتركين فيها جميع أخبار المشترك وتحركاته الانتخابية ، ورسائل عاجلة عن أهم الأخبار وعمل نافذة خاصة بمرشح اللقاء المشترك المهندس فيصل بن شملان فيها خطاباته ومواقفه و مهرجاناته وحواراته مع مختلف الوسائل الإعلامية وما كتب عنه .

•وقام موقع الإصلاح نت بمتابعة التناولات الإخبارية المحلية والخارجية عن الانتخابات ، وإدخالها للموقع .

•عمل ملف خاص عن مرشح اللقاء المشترك المهندس فيصل بن شملان .

•متابعة أخبار مرشح اللقاء المشترك المهندس فيصل بن شملان .

•عمل تقرير يومي عن كل ما يقال عن اللقاء المشترك .

•توثيق نتائج الانتخابات أولاً بأول .

الشعبة السياسية

•إلقاء المحاضرات السياسية لأعضاء الإصلاح في مختلف المستويات التنظيمية لتوعيتهم بأهم وأبرز القضايا والأحداث ، المتعلقة بالانتخابات .

•عقد عدد من اللقاءات الموسعة لرؤساء الدوائر السياسية في المحافظات ومناقشة أهم الأمور الخاصة بالمرحلة الانتخابية .

•التواصل مع البعثات الدبلوماسية العربية والإسلامية والاجنيبة لاطلاعها على مجريات الانتخابات وتوضيح مواقف الإصلاح واللقاء المشترك بشأنها.

•إصدار البيانات وإجراء المقابلات والتصريحات لمختلف وسائل الإعلام .

•الإسهام في إعداد مشروعي البرنامجين الانتخابيين الرئاسي و المحلي .

•متابعة التنسيق الميداني بين أحزاب اللقاء المشترك و عقد لقاءات مشتركه لبحث مشكلاته وتذليل الصعوبات التي تواجهه .

•بلورة خطاب سياسي موحد مع أحزاب اللقاء المشترك .

•متابعة ورصد وفضح الخروقات المتواصلة للحزب الحاكم .

•المتابعة والتنسيق مع منظمات المحتمع المدني المحلية والدولية العاملة والمهتمة في مجال الانتخابات والرقابة الدولية .

شعبة التوجيه والإرشاد

•إعداد المفاهيم والخطوط العامة للخطاب الدعوي خلال الحملة الانتخابية .

•عقد لقاءين مع مسئولي المحافظات لمناقشة ومتابعة خطة التوجيه والإرشاد في الانتخابات .

•عقد دورة توعوية للمحافظات بالخطوط العامة للخطاب والمفاهيم المتعلقة بالحملة الانتخابية بجميع مراحلها.

•عقد دورة لمدربي التوجيه والإرشاد في الفترة 17-18/7/2006م تم فيها مناقشة الحملة التوجيهية لمرحلة الانتخابات ، وقد خرجت بملف يتضمن الآتي :-

1-ورقة الأهداف العامة والجزئية لحملة التوجيه والإرشاد في الانتخابات مرفقاً بها أبرز المشكلات و الحلول وكذا الرسالة التي يمكن أن يخاطب بها الجمهور .

2-مصفوفة المفاهيم التي تمثل خلفية الخطاب الدعوي والمتمثلة في:

-إعداد الرسالة الأخيرة للناخب ، وتسليمها لدائرة الإعلام لطباعتها وتوزيعها قبل يوم الاقتراع .

-إعداد استبيان لتقويم الخطاب الدعوي خلال المرحلة الانتخابية على مستوى المركز – المديرية – المحافظة .

- عقد دورة لمسئولات التوجيه والإرشاد في المحافظات .

الشعبة المالية

•إعداد خطة الشعبة المالية.

•توفير احتياجات ومتطلبات شعب اللجنة العامة للانتخابات وتغطية متطلبات الدورات التدريبية الخاصة بها.

•إعداد الموازنة التقديرية للانتخابات .

•متابعة تحصيل الهبات والتبرعات.

•إعداد مشروع لائحة صندوق الدعم الانتخابي.

•إقامة دوره تدريبية للشعب المالية في المحافظات حول تفعيل صندوق دعم الانتخابات.

•إعداد اللوائح المالية والإدارية للشعب المالية بالمحافظات .

•إعداد النظام المحاسبي وتوزيعه على المحافظات وتدريبها على كيفية استخدامه ، وتوزيع المجموعات الدفترية التابعة له.

•إعداد نماذج إعداد الموازنات وتوزيعها على المحافظات.

•متابعة الدعم الحكومي للانتخابات.

•المساهمة في توفير متطلبات مقر الحملة الانتخابية للقاء المشترك والمركز الإعلامي.

•التعاقد مع عدد من مكاتب الدعاية والمطابع لإعداد وطباعة الدعاية الانتخابية، والإشراف عليها ومتابعة تجهيزها وفقا للمواصفات المطلوبة .

•توزيع الدعاية الانتخابية على المحافظات بالتعاون مع اللجنة الإعلامية أولا بأول .

الشعبة القانونية

1 :- التوعية القانونية .

•إعداد وتعميم النماذج التالية :

1-المخالفات المتوقعة في مختلف مراحل الانتخابات وطرق التصدي لها.

2-طلبات الحذف والإدراج المقدمة منا أو ضدنا .

3-الطعون في مرحلة مراجعة وتعديل جداول الناخبين ، وتقديمها لدى الجهات المختصة وصدور أحكام فيها .

4-مرحلة الترشيح والدعاية و مرحلة الاقتراع والفرز.

5-تقديم العرائض والدعاوى لدى المحاكم والنيابات .

•إصدار نشرة عن مرحلة الترشيح والدعاية وتوزيعها على المحافظات.

•تزويد المحافظات بقانون السلطة المحلية – قانون الانتخابات – والأدلة الصادرة عن اللجنة العليا للانتخابات .

•استقبال المخالفات من المحافظات وفرزها وأرشفتها .

•إعداد دراسة حول المشكلات المتوقعة في مرحلة الترشيح والدعاية وكيفية التصدي لها وتوزيعها على المحافظات .

•إعداد دراسة حول حضر الحزبية والترشيح في القوات المسلحة والأمن وبعض الفئات وتوزيعها على المحافظات .

•إعداد دراسة حول مشروع دليل الدعاية والترشيح للانتخابات المحلية والرئاسية المقدم من اللجنة العليا

• إعداد نشرة حول الاقتراع والفرز والطعون المتعلقة بها .

2: التدريب القانوني :

• إقامة دورتين تدريبيتين لرؤساء المكاتب القانونية في المحافظات قبل مرحلتي مراجعة وتعديل جداول الناخبين، و الترشيح والدعاية .

• إقامة دورة قانونية للنساء (المخالفات- الطعون).

• إعداد برنامج تدريبي لمرحلة مراجعة وتعديل جداول الناخبين ، وإرساله إلى المحافظات للتدريب علية.

• تدريب بعض فروع (الأمانة – عمران – صنعاء- الجوف – الحديدة ) في مرحلتي مراجعة وتعديل جداول الناخبين والترشيح والدعاية .

• إعداد برنامج تدريبي حول(الطعون – المخالفات) في مرحلة الترشيح وإرساله إلى المحافظات للتدريب عليه.

• المشاركة في تقديم الطعون الانتخابية لبعض المحافظات(محافظة صنعاء- المحويت- الضالع – تعز- الجوف ) في مرحلة الترشيح

3: المخالفات والقضايا التي تم تبنيها :

• إعداد دراسة حول مخالفة اللجنة العليا للمدد الزمنية للعملية الانتخابية .

• متابعة الأحكام التي صدرت في مرحلة مراجعة وتعديل جداول الناخبين.

• التواصل مع المنظمات الدولية المعتمدة في بلادنا وإطلاعهم على المخالفات القانونية.

• إرسال محامين لبعض المحافظات (عمران – صنعاء – المحويت –الجوف)

شعبة التدريب

• إعداد خطة التدريب لمختلف المراحل الانتخابية من واقع خطط كافة شعب اللجنة.

• إعداد برنامج تدريبي للشعبة المالية.

• إعداد وتنفيذ برنامج تدريبي في إعداد وتطوير الرسالة الانتخابية للشعبة الإعلامية وشعبة التوجيه والإرشاد .

• إعداد دورة تدريبية للشعبة السياسية .

• الإشراف والمشاركة في دورة مسئولي دوائر الإعلام ورؤساء الصحف.

• عقد لقاء متابعة مع رؤساء شعب التدريب بالمحافظات.

• التواصل مع مسئولة التدريب في المكتب النسوي لمناقشة وإعداد موجهات التدريب في أنشطة الانتخابات النسوية .

• إقامة دورتين تدريبيتين للمختصات في الإعلام والتوجيه والإرشاد في المكتب النسوي وفروعه في المحافظات تختص بالرسالة الانتخابية للمرأة بالتنسيق مع الدائرتين المختصتين .

• متابعة شعب التدريب في المحافظات لاستخراج البرامج التدريبية من خطط الشعب التابعة للجنة العامة في المحافظات .وتدريب الفئات المستهدفة عليها.

لجنة القطاع النسوي

• تشكيل لجنة الانتخابات بالمكتب النسوي .

• إعداد مشاريع اللوائح و الأدبيات الانتخابية المنظمة للعمل الانتخابي النسوي

• إعداد مشروع بما يخص المرأة في البرنامج الانتخابي .

• استخراج مهام القطاع النسوي في العملية الانتخابية من الدليل الانتخابي وتوزيعها على المحافظات .

• التواصل مع النظائر في لجنة الانتخابات العامة لفهم المهام والتنسيق .

• العمل على تشكيل لجان المرأة الانتخابية في المحافظات ومتابعة ذلك .

• عمل خطة للجنة المرأة ومتابعة تنفيذها تضمنت الدورات التدريبية ، و لقاءات برؤساء ورئيسات المكاتب ، ومتابعة سير العملية الانتخابية .

• المشاركة في تشكيل لجنة المرأة في الحملة الانتخابية الرئاسية ضمن القطاعات النسائية للقاء المشترك التي بدورها قامت بالتالي :

1-رفع تصور عن المرأة ودورها في الحملة الرئاسية ، وعمل خطتها ، ورفع تقريرها لمدير الحملة.

2-المشاركة في تمثيل القطاع النسائي للقاء المشترك لدى مؤسسات المجتمع المدني منها ( المعهد الديمقراطي ، منتدى الشقائق ، اللجنة الوطنية للمرأة ، منظمة هود ، صحفيات بلا قيود ، ... ) .

3-إجراء اللقاءات الإعلامية والرسمية منها ( لقاء ممثلة الاتحاد الأوروبي ، باحثة ألمانية ، المشاركة في برنامج المرأة اليمنية في الانتخابات في قناة الجزيرة ) .

4-عمل حفل تكريمي للفاعلات إعلامياً في حملتنا الانتخابية والواجهات النسوية.



للمزيد عن الإخوان في اليمن

روابط داخلية

كتب متعلقة

ملفات وأبحاث متعلقة

مقالات متعلقة

.

أخبار متعلقة

.

أعلام الإخوان في اليمن

.

مؤتمرات التجمع اليمني للإصلاح

المؤتمر الأول
شعار التجمع اليمني للإصلاح.jpg
المؤتمر الثاني
المؤتمر الثالث
المؤتمر الرابع