بيان : مجلس الشورى يدعو الجزائر إلى النظر في عضويتها في الاتحاد من أجل المتوسط

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بيان : مجلس الشورى يدعو الجزائر إلى النظر في عضويتها في الاتحاد من أجل المتوسط


في ظروف عصيبة تعيشها الأمة الإسلامية والعربية جمعاء إثر المحرقة المخزية التي ينفذها الكيان الصهيوني على شعبنا في غزة الصامدة، انعقد مجلس الشورى الوطني إتماما لدورته العادية أيام 18،17 و19 محرم 1430 هـ الموافق 14،15 و16 يناير 2009 بزرالدة تحت شعار : لبيك غزة.

• وبعد النقاش المستفيظ والجلسات المستمرة والأعمال المرافقة من تبرع بالدم من قبل الأعضاء وكذا تنقل وفد من المجلس إلى مفوضية الأمم المتحدة بالجزائر العاصمة لرفع عريضة احتجاج حول ما يحدث في غزة.

• وإذ يثمن أعضاء المجلس الشوري الوطني الموقف الشعبي الذي عبرت عنه الجماهير في مسيرات وتجمعات حاشدة وطنيا ودوليا وتقديم مختلف المساعدات والتبرعات نسجل في مقابل ذلك السكوت والصمت المخزي لبعض الأنظمة وعجز الهيئات الدولية من وقف الاعتداءات والمجازر في حق المدنيين العزل في غزة.

• كما يشيد بالموقف الرسمي الذي انسجم مع الهبة التي عبر عنها الشعب الجزائري نصرة لإخواننا في غزة، ويدعو الجميع إلى ضرورة استمرار عمليات التضامن والدعم حتى يتوقف العدوان ويفك الحصار وتحرر فلسطين بحول الله.

• ومن جهة أخرى فإن المجلس الشوري الوطني يدعو الأنظمة العربية والإسلامية إلى قطع علاقاتها مع الكيان الصهيوني وإعادة النظر في مسار التسوية وتجنب كل أشكال التطبيع ودعم كل المبادرات الداعية إلى محاكمة قادة الكيان الصهيوني كمجرمي حرب أمام محكمة الجنايات الدولية.

• كما يدعو الدولة الجزائرية إلى ضرورة مراجعة موقفها من المشاركة في الاتحاد من أجل المتوسط.

• وبعد المناقشة والمصادقة على البرنامج السنوي للمكتب التنفيذي الوطني وفق الأولويات المحددة في إطار الخطة الخماسية للحركة، فإن مجلس الشورى الوطني يطالب كافة المناضلين إلى الالتفاف حول مؤسسات الحركة والعمل على تجسيد برامجها.

• كما يدعو الجميع إلى إنجاح الاستحقاق القادم والمتمثل في الانتخابات الرئاسية بما يكرس مبدأ الحريات والديمقراطية والاستقرار واالتنمية ويحقق طموحات وآمال الشعب الجزائري والتأكيد على خيار الحركة في ذلك.

"وقل اعملو فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون"

المصدر