بيانات ومواقف : الكلمة التي القاها الداعية يكن في يوم الاعتداء الاسرائيلي على غزة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بيانات ومواقف : الكلمة التي القاها الداعية يكن في يوم الاعتداء الاسرائيلي على غزة

ثوره من اجل الذل والهوان

العالم اليوم من اقصاه الى اقصاه شاهد على ماترتكبه اسرائيل من مجازر في غزة .

انها مجزرة صهيونية ومحرقة اسرائيلية وعملية اعدام جماعية تمارسها اسرائيل امام جريمة كبرى خيانية عربية ولا اقول امام صمت عربي وانما امام خيانة عربية ، ابتداءً من جمهورية مصر العربية وانتهاءً بالدول العربية جمعاء .

لا ينفع الكلام انما اود ان اقول كلاما موجها اولا الى الشعوب العربية ادعوها الى الثورة على انظمتها وحكامها ادعوها ان تثور على القصور وعلى مراكز الحكم ان تسقط هؤلاء الحكام من عليائهم،ثم ادعو كذلك الجيوش العربية الكامنة والقابعة في جحور ثكناتها لان تقوم بانقلابات عسكرية كما شهدت الامة العربية كثيراً من الانقلابات العسكرية عندما يصل الصراع وتصل الماساة الى هذا الحد ولا اعتقد ان في التاريخ العربي ماساةً وصلت الى هذا الحد.

وادعو كذلك المقاومات الاسلامية في كل مكان والاخوة في حزب الله أن يخذلوا عن اخوانهم في غزة وفلسطين وهم الذين لديهم ما يكفي لذلك .

ثم ادعو القيادة العسكرية في طهران بان تتحرك باطلاق عدد من الصواريخ على تل ابيب وديمونة والثكنات العسكرية الاسرائيلية وهذه الصواريخ ستحدث ارباكا وستتوسع المعركة .

لا بد من عمل على الارض يبدأ بالشعوب ويمر بالجيوش العربية وينتهي بعد ذلك بالمقاومة الاسلامية سواء في لبنان او في غير لبنان وفي بعض الانظمة العربية واخص منها نظام الاخوة في سوريا وفي طهران .

لابد من تحرك سريع يسطر موقفاً تاريخياً بعون الله تعالى وعندئذ يمكن ان نقول ان في هذه الامة المعتصم الذي يقول نصرت ياغزة لبيك ياغزة نحن فداك ياغزة والله اكبر ولله الحمد .

المصدر