بن لادن يتعهد بالانتقام لياسين ويتوعد واشنطن

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
نسخة ١٥:٥٥، ٢٧ أبريل ٢٠١١ للمستخدم Moza (نقاش | مساهمات) (حمى "بن لادن يتعهد بالانتقام لياسين ويتوعد واشنطن" ([edit=sysop] (غير محدد) [move=sysop] (غير محدد)))
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بن لادن يتعهد بالانتقام لياسين ويتوعد واشنطن


بن لادن يتعهد بالانتقام لياسين.jpg

تعهد "أسامة بن لادن"- زعيم تنظيم القاعدة- بالانتقام للشيخ "أحمد ياسين" الذي اغتالته صواريخ الغدر الصهيونية فجر الإثنين 22/3/2004 م، كما طرح "بن لادن" مبادرةً للصلح مع أوروبا شريطة وقف اعتداءاتها ضد المسلمين.

وقال "بن لادن"- في تسجيل صوتي أذاعته قناة الجزيرة القطرية اليوم الخميس 15/4/2004 م: "إن الأمن ضرورة ملحة لكل البشر، ولن نرضى لأمريكا والغرب أن يحتكروه"، وأكد "بن لادن" أن أحداث 11 سبتمبر في واشنطن ونيويورك وتفجيرات 11 مارس في مدريد بضاعة الغرب، وقد رُدت إليه.

وانتقد "بن لادن" وصف الغرب له وللقاعدة وأنشطتها بالإرهاب، مؤكدًا أن رد الفعل من جنسه، وأنكم- أي الغرب- تقتلون أهلنا في فلسطين والعراق وأفغانستان، كما روع العالم حادث اغتيال المسن القعيد الشيخ "أحمد ياسين"، والذي تعهد له بالانتقام من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني.

وقال "بن لادن": "إن من العدل المعاملة بالمثل والبادئ أظلم، فبأي حق تُستباح دماؤنا وتُقتل شعوبنا"، ووجه "بن لادن" رسالةً للشعوب الأوروبية حمَّل خلالها زعماء الغرب مسئولية ما يحدث في العالم قائلاً: إنهم يرسلون أبناءكم ليقتلوا ويُقتلوا في بلادنا دون أية استفادة من إشعال هذه الحروب التي تخدم تجار الحروب ومصاصي الدماء- وعلى رأسهم الرئيس "بوش" ومَن يدور في فلكه من الزعماء.

وأعلن "بن لادن" عن طرحه مبادرة للصلح مع الشعوب الأوروبية تقتضي إيقاف العمليات ضد أي دولة شريطة وقف اعتدائها ضد المسلمين وخروج جنودها من أراضيهم.

وأمهل "بن لادن" شعوب أوروبا ثلاثة شهور من تاريخ إعلان هذا البيان لتحسم أمورها مع قادتها وزعمائها من أجل سريان هذا الصلح.