«إخوان اليمن يطالبون بوقف الطوارئ في الجنوب»: الفرق بين المراجعتين

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
(أنشأ الصفحة ب''''<center><font color="blue"><font size=5> إخوان اليمن يطالبون بوقف الطوارئ في الجنوب </font></font></center>''' '''[02/04/2010]''' [...')
 
 
(مراجعة متوسطة واحدة بواسطة مستخدم واحد آخر غير معروضة)
سطر ١: سطر ١:
'''<center><font color="blue"><font size=5> إخوان اليمن يطالبون بوقف الطوارئ في الجنوب </font></font></center>'''
+
'''<center><font color="blue"><font size=5> [[إخوان]] [[اليمن]] يطالبون بوقف الطوارئ في الجنوب </font></font></center>'''
  
'''[02/04/2010]'''
+
'''[02/04/[[2010]]]'''
  
 
[[ملف:التجمُّع اليمني للإصلاح.jpg|تصغير|200بك|<center> التجمع اليمني للإصلاح "الإخوان المسلمون" </center>]]
 
[[ملف:التجمُّع اليمني للإصلاح.jpg|تصغير|200بك|<center> التجمع اليمني للإصلاح "الإخوان المسلمون" </center>]]
  
واصلت هيئات الشورى المحلية للتجمع اليمني للإصلاح "الإخوان المسلمون" رفضها استمرار حالة الطوارئ ولغة التحريض التي تنتهجها السلطة وقياداتها ضد شركاء العمل السياسي في اللقاء المشترك، محملةً السلطة وحزبها الحاكم مسئولية الأزمات التي تعيشها الوطن نتيجة سياستها الخاطئة.
+
واصلت هيئات الشورى المحلية للتجمع اليمني للإصلاح "[[الإخوان المسلمون]]" رفضها استمرار حالة الطوارئ ولغة التحريض التي تنتهجها السلطة وقياداتها ضد شركاء العمل السياسي في اللقاء المشترك، محملةً السلطة وحزبها الحاكم مسئولية الأزمات التي تعيشها الوطن نتيجة سياستها الخاطئة.
  
 
وطالبت هيئة الشورى المحلية للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز في دورتها الاعتيادية السادسة أمس بنادي تعز السياحي بوقف القمع الذي يمارس ضد الحِراك السلمي والأحكام الجائرة ضد أبناء الوطن، وتحديدًا في المحافظات الجنوبية، مجددةً الدعوة إلى ضرورة رفع حالة الطوارئ، خاصةً مدينة الضالع بما يمثل ذلك من انتهاك سافر للحقوق والحريات، وخرقًا للدستور.
 
وطالبت هيئة الشورى المحلية للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز في دورتها الاعتيادية السادسة أمس بنادي تعز السياحي بوقف القمع الذي يمارس ضد الحِراك السلمي والأحكام الجائرة ضد أبناء الوطن، وتحديدًا في المحافظات الجنوبية، مجددةً الدعوة إلى ضرورة رفع حالة الطوارئ، خاصةً مدينة الضالع بما يمثل ذلك من انتهاك سافر للحقوق والحريات، وخرقًا للدستور.
سطر ١١: سطر ١١:
 
ودعت الهيئة إلى أهمية تطوير وتفعيل وسائل الاتصال الجماهيري واعتبار المرحلة مرحلة الجماهير اليمنية والعصر عصر التضامن الشعبي والنضال السلمي كضرورة وطنية وفريضة شرعية لحماية الحقوق ودرء المفاسد التي تجد من الاستبداد والفوضى حاضنًا مشجعًا ومنتجًا لكلِّ صور الانفلات الأمني والفساد الاقتصادي والبلطجة المنظمة.
 
ودعت الهيئة إلى أهمية تطوير وتفعيل وسائل الاتصال الجماهيري واعتبار المرحلة مرحلة الجماهير اليمنية والعصر عصر التضامن الشعبي والنضال السلمي كضرورة وطنية وفريضة شرعية لحماية الحقوق ودرء المفاسد التي تجد من الاستبداد والفوضى حاضنًا مشجعًا ومنتجًا لكلِّ صور الانفلات الأمني والفساد الاقتصادي والبلطجة المنظمة.
  
واستنكرت الهيئة قيام السلطة بالتضييق على الحريات العامة والصحفيين وقمع الاعتصامات السلمية، كما حدث في يوم الخميس 11-3-2010م، وطالبت السلطة تقديم المسئولين، مؤكدةً أن الحوار والتنازل عن الأخطاء والاعتراف بالذنب هو وسيلة الإنقاذ وطريق الخروج من النفق المظلم، وليس القمع والإرهاب وعسكرة المدن.
+
واستنكرت الهيئة قيام السلطة بالتضييق على الحريات العامة والصحفيين وقمع الاعتصامات السلمية، كما حدث في يوم الخميس 11-3-[[2010]] م، وطالبت السلطة تقديم المسئولين، مؤكدةً أن الحوار والتنازل عن الأخطاء والاعتراف بالذنب هو وسيلة الإنقاذ وطريق الخروج من النفق المظلم، وليس القمع والإرهاب وعسكرة المدن.
  
 
ودعت الهيئة الحكومة إلى الكف عن التلاعب بالورقة الأمنية وقضية صعده واتخاذهما شماعة لتعطيل الإصلاحات وعرقلة إنقاذ اليمن من الفشل وتضليل الرأي العام الداخلي والخارجي، مؤكدةً ضرورة أن تقوم السلطة بحماية المجتمع من مظاهر الانحلال الخُلقي وحماية النشء مما يحيط به من مخاطر تهدد مستقبله.
 
ودعت الهيئة الحكومة إلى الكف عن التلاعب بالورقة الأمنية وقضية صعده واتخاذهما شماعة لتعطيل الإصلاحات وعرقلة إنقاذ اليمن من الفشل وتضليل الرأي العام الداخلي والخارجي، مؤكدةً ضرورة أن تقوم السلطة بحماية المجتمع من مظاهر الانحلال الخُلقي وحماية النشء مما يحيط به من مخاطر تهدد مستقبله.
سطر ١٧: سطر ١٧:
 
وأهابت هيئة الشورى بأعضاء الإصلاح وأنصاره إلى التحلي بالمسئولية التاريخية، وبذل المزيد من التضحية والانخراط في صفوف الجماهير، وتفجير منابع القوة الروحية والطاقة الوطنية في الفرد والمجتمع لكي يتمكن الشعب من إحراق مراحل النضال، وتحقيق التغيير الأمن الذي يحفظ لشعبنا حقه ومستقبله ووجوده العزيز بين الشعوب.
 
وأهابت هيئة الشورى بأعضاء الإصلاح وأنصاره إلى التحلي بالمسئولية التاريخية، وبذل المزيد من التضحية والانخراط في صفوف الجماهير، وتفجير منابع القوة الروحية والطاقة الوطنية في الفرد والمجتمع لكي يتمكن الشعب من إحراق مراحل النضال، وتحقيق التغيير الأمن الذي يحفظ لشعبنا حقه ومستقبله ووجوده العزيز بين الشعوب.
  
وطالبت هيئة الشورى الحكام العرب بتحمل مسئوليتهم في الدفاع عن الأقصى، معتبرين التقاعس والتفريط هنا خيانة عظمى لن يغفرها لهم الله، ولن تُسامحهم الشعوب والتاريخ.
+
وطالبت هيئة الشورى الحكام العرب بتحمل مسئوليتهم في الدفاع عن [[الأقصى]] ، معتبرين التقاعس والتفريط هنا خيانة عظمى لن يغفرها لهم الله، ولن تُسامحهم الشعوب والتاريخ.
  
وفي السياق نفسه أكدت هيئة الشورى المحلية بمحافظة ريمة في بيان عقب دورتها الاعتيادية المنعقدة في عاصمة المحافظة الجبين أن الحوار الجاد والمسئول والشامل المرتكز على اتفاق فبراير هو المخرج من الأزمات التي تمر بها البلاد، مطالبةً بسرعة استئناف الحوار بين الأحزاب السياسية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.
+
وفي السياق نفسه أكدت هيئة الشورى المحلية بمحافظة ريمة في بيان عقب دورتها الاعتيادية المنعقدة في عاصمة المحافظة الجبين أن الحوار الجاد والمسئول والشامل المرتكز على اتفاق [[فبراير]] هو المخرج من الأزمات التي تمر بها البلاد، مطالبةً بسرعة استئناف الحوار بين الأحزاب السياسية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.
  
 
وثمَّنت الهيئة في بيانها الختامي الجهودَ الوطنيةَ الكبيرة التي تبذلها اللجنة التحضيرية للحوار الوطني في سبيل الوصول إلى رؤية وطنية شاملة لحل أزمات البلاد، وفي مقدم تلك الحلول مشروع رؤية الإنقاذ، مشيرةً إلى أن المشروع يعدُّ أول مشروعٍ جمعي وطني يُشخِّص مشاكل البلاد ويقترح المعالجات والآليات.
 
وثمَّنت الهيئة في بيانها الختامي الجهودَ الوطنيةَ الكبيرة التي تبذلها اللجنة التحضيرية للحوار الوطني في سبيل الوصول إلى رؤية وطنية شاملة لحل أزمات البلاد، وفي مقدم تلك الحلول مشروع رؤية الإنقاذ، مشيرةً إلى أن المشروع يعدُّ أول مشروعٍ جمعي وطني يُشخِّص مشاكل البلاد ويقترح المعالجات والآليات.

المراجعة الحالية بتاريخ ١٢:١٢، ١٨ أغسطس ٢٠١١

إخوان اليمن يطالبون بوقف الطوارئ في الجنوب

[02/04/2010]

التجمع اليمني للإصلاح "الإخوان المسلمون"

واصلت هيئات الشورى المحلية للتجمع اليمني للإصلاح "الإخوان المسلمون" رفضها استمرار حالة الطوارئ ولغة التحريض التي تنتهجها السلطة وقياداتها ضد شركاء العمل السياسي في اللقاء المشترك، محملةً السلطة وحزبها الحاكم مسئولية الأزمات التي تعيشها الوطن نتيجة سياستها الخاطئة.

وطالبت هيئة الشورى المحلية للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز في دورتها الاعتيادية السادسة أمس بنادي تعز السياحي بوقف القمع الذي يمارس ضد الحِراك السلمي والأحكام الجائرة ضد أبناء الوطن، وتحديدًا في المحافظات الجنوبية، مجددةً الدعوة إلى ضرورة رفع حالة الطوارئ، خاصةً مدينة الضالع بما يمثل ذلك من انتهاك سافر للحقوق والحريات، وخرقًا للدستور.

ودعت الهيئة إلى أهمية تطوير وتفعيل وسائل الاتصال الجماهيري واعتبار المرحلة مرحلة الجماهير اليمنية والعصر عصر التضامن الشعبي والنضال السلمي كضرورة وطنية وفريضة شرعية لحماية الحقوق ودرء المفاسد التي تجد من الاستبداد والفوضى حاضنًا مشجعًا ومنتجًا لكلِّ صور الانفلات الأمني والفساد الاقتصادي والبلطجة المنظمة.

واستنكرت الهيئة قيام السلطة بالتضييق على الحريات العامة والصحفيين وقمع الاعتصامات السلمية، كما حدث في يوم الخميس 11-3-2010 م، وطالبت السلطة تقديم المسئولين، مؤكدةً أن الحوار والتنازل عن الأخطاء والاعتراف بالذنب هو وسيلة الإنقاذ وطريق الخروج من النفق المظلم، وليس القمع والإرهاب وعسكرة المدن.

ودعت الهيئة الحكومة إلى الكف عن التلاعب بالورقة الأمنية وقضية صعده واتخاذهما شماعة لتعطيل الإصلاحات وعرقلة إنقاذ اليمن من الفشل وتضليل الرأي العام الداخلي والخارجي، مؤكدةً ضرورة أن تقوم السلطة بحماية المجتمع من مظاهر الانحلال الخُلقي وحماية النشء مما يحيط به من مخاطر تهدد مستقبله.

وأهابت هيئة الشورى بأعضاء الإصلاح وأنصاره إلى التحلي بالمسئولية التاريخية، وبذل المزيد من التضحية والانخراط في صفوف الجماهير، وتفجير منابع القوة الروحية والطاقة الوطنية في الفرد والمجتمع لكي يتمكن الشعب من إحراق مراحل النضال، وتحقيق التغيير الأمن الذي يحفظ لشعبنا حقه ومستقبله ووجوده العزيز بين الشعوب.

وطالبت هيئة الشورى الحكام العرب بتحمل مسئوليتهم في الدفاع عن الأقصى ، معتبرين التقاعس والتفريط هنا خيانة عظمى لن يغفرها لهم الله، ولن تُسامحهم الشعوب والتاريخ.

وفي السياق نفسه أكدت هيئة الشورى المحلية بمحافظة ريمة في بيان عقب دورتها الاعتيادية المنعقدة في عاصمة المحافظة الجبين أن الحوار الجاد والمسئول والشامل المرتكز على اتفاق فبراير هو المخرج من الأزمات التي تمر بها البلاد، مطالبةً بسرعة استئناف الحوار بين الأحزاب السياسية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وثمَّنت الهيئة في بيانها الختامي الجهودَ الوطنيةَ الكبيرة التي تبذلها اللجنة التحضيرية للحوار الوطني في سبيل الوصول إلى رؤية وطنية شاملة لحل أزمات البلاد، وفي مقدم تلك الحلول مشروع رؤية الإنقاذ، مشيرةً إلى أن المشروع يعدُّ أول مشروعٍ جمعي وطني يُشخِّص مشاكل البلاد ويقترح المعالجات والآليات.


للمزيد عن الإخوان في اليمن

روابط داخلية

كتب متعلقة

ملفات وأبحاث متعلقة

مقالات متعلقة

.

أخبار متعلقة

.

أعلام الإخوان في اليمن

.

مؤتمرات التجمع اليمني للإصلاح

المؤتمر الأول
شعار التجمع اليمني للإصلاح.jpg
المؤتمر الثاني
المؤتمر الثالث
المؤتمر الرابع