إخوان الإسكندرية يرفضون "الفولي" ويحذرون من مظاهرات ضده

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
إخوان الإسكندرية يرفضون "الفولي" ويحذرون من مظاهرات ضده
روابط152011.jpg
م. مدحت الحداد

الإسكندرية- محمد التهامي:

أعلن الإخوان المسلمون بالإسكندرية رفضهم لتعيين الدكتور أسامة الفولي محافظًا للإسكندرية، باعتباره أحد فلول الحزب الوطني "المنحل"، وتم تزوير انتخابات نادي أعضاء هيئة التدريس بالمحافظة بتدخلات من أمن الدولة لصالحه من قبل.

وقال المهندس مدحت الحداد، مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين بالإسكندرية، لـ(إخوان أون لاين): "فوجئنا كما فوجئ شعب الإسكندرية بتعيين د. الفولي محافظًا للإسكندرية خلفًا لعصام سالم المحافظ الذي استقال نتيجة الضغوط الشعبية.

وأضاف: "نتعجب بشدة من اختيارات المجلس العسكري، فكيف يجيء بالفولي خلفًا لسالم وما هو الفارق بينهما؟!!"، مؤكدًا أن المحافظ الجديد من فلول الحزب الوطني، وتم تزوير انتخابات نادي أعضاء هيئة التدريس بتدخلات من أمن الدولة لصالحه من قبل، وحصل أعضاء هيئة التدريس على أحكام قضائية ضده بسبب تزوير الانتخابات إلا أنها لم تنفذ، كما عانى أساتذة الجامعة منه خلال تولِّيه منصب عميد كلية الحقوق حينما كان تعيين العمداء يأتي باختيارات جهاز أمن الدولة، وكان له سجل حافل باضطهاد الطلاب ومنع العمل الطلابي وتحويل الطلاب إلى التحقيق وحرمانهم من دخول الامتحانات.

وتساءل م. الحداد: "هل ننسى كل ذلك أم نتناساه؟، ولماذا يصر المجلس العسكري على اختيار أشخاص مرفوضين نظرًا لجرائمهم التي ارتكبت في العهد البائد؟!".

وقال: "عندما نطالب جميعًا بتطهير الدولة من فلول النظام الحاكم فلا نقصد مبارك وحاشيته فقط، ولكن نقصد كل من كان معاونًا لهم وتماشى مع سياساتهم سواء كان في الصف الثاني أو الثالث في طابور نظام مبارك".

وطالب م. الحداد المجلس العسكري بإعادة النظر في تعيين محافظ الإسكندرية ونائبه، لافتًا النظر إلى أنه ليس من الحكمة أن نعيد تجارب مريرة باختيار رموز النظام البائد في مناصب تنفيذية بعد الثورة، ويجب على المجلس العسكري استبعاد رموز النظام البائد كافة من حركة المحافظين وعلى رأسهم اللواء عادل لبيب الذي تم اختياره كمحافظ لقنا رغم كونه من فول الحزب الوطني وأحد القيادات السابقة لجهاز مباحث أمن الدولة وتورطه في تعذيب المواطنين والقبض عليهم وإيداعهم في السجون بلا أي جريمة.

وحذر من الإبقاء على "الفولي" محافظًا وقال: "هل يريد المجلس العسكري استمرار المظاهرات في الشوارع وتعطيل مسيرة العمل باستفزاز المواطنين والقوى السياسية بتعيين محافظ تابع للحزب الوطني؟!".

المصدر