إخوان الأردن يرفضون زيارة "شالوم"

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
إخوان الأردن يرفضون زيارة "شالوم"


شعار إخوان الأردن.jpg


أكد حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني اليومَ- الثلاثاء 20/1/2004م- رفضه للزيارة، التي من المقرر أن يقوم بها وزير الخارجية الصهيوني "سيلفان شالوم" للأردن أواخر الشهر الحالي.

وقال الحزب- في بيانٍ له اليومَ الثلاثاء 21/1/2004م-:

"إن الإعلان عن زيارة الإرهابي "سيلفان شالوم" وزير خارجية الكيان الصهيوني لعاصمتنا الأردنية (عَمان) يُشكل استفزازًا لكل أردني".

وأضاف البيان أن الزيارة تأتي

"في ظل التهديدات الصهيونية الوقحة للأردن؛ بسبب موقفه عن جدار الفصل العنصري، وفي ظل الإصرار على عدم الإفراج عن بعض الأسرى الأردنيين، ولا سيما ممن نفذوا عمليات جهادية ضد العدو الصهيوني قبل توقيع معاهدة وادي عربة".

كان رئيس الوزراء الصهيوني "أرييل شارون" قد أطلق تهديدات تجاه الأردن، على خلفية التوجُّه الرسمي الأردني المعارض- بشدة- لبناء الجدار العنصري الفاصل في الأراضي الفلسطينية، ولجوء الدول العربية وفي مقدمتهم الأردن، بالإضافة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لمحكمة العدل الدولية؛ للفصل في هذه القضية، واتَّهم "شارون" الأردنَ بقيادة معركة الجدار في المحكمة الدولية، مهدِّدًا بأنه سيكون الخاسر نتيجةً لموقفه هذا.

من ناحيته أكد وزير الخارجية الأردني "مروان المعشر" أن الأردن غيرُ عابئ بتهديد "شارون" للأردن، مؤكدًا أن الأردن ماضٍ في إعداد مرافعة ضد الجدار العازل، الذي تشيده قوات الاحتلال في الضفة الغربية؛ لتقديمها إلى محكمة العدل الدولية نهاية الشهر الجاري، وقال "المعشر": "إن الجدار يشكِّل تهديدًا مباشرًا للأمن القومي الأردني مثلما يهدد المصلحة الوطنية الفلسطينية".

المصدر