أهالي بورسعيد يحتفلون بالثورة ويكرمون الشهداء

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
أهالي بورسعيد يحتفلون بالثورة ويكرمون الشهداء
جلال عبد السميع يكرِّم أهالي الشهداء

احتشد أكثر من 10 آلاف بورسعيدي بشارع طرح البحر في الأمسية التي نظَّمها الإخوان المسلمون أمس، احتفالاً بنجاح ثورة 25 يناير وتكريمًا لشهداء الثورة من أبناء المحافظة.

بدأ الحفل بوقوف الحاضرين دقيقة حدادًا على أرواح الشهداء، ثم ترديد السلام الجمهوري، وحيًّا جلال عبد السميع، مسئول المكتب الإداري للإخوان ببورسعيد- في كلمته- الحضور الكريم، مؤكدًا أن الإخوان هم خدَّام الشعب المصري يسعدون بذلك، بل ويقدمون من أجله كل ما يملكون أو يستطيعون؛ لأنهم يعتبرون هذا قربة إلى الله عز وجل، ولا يبغون منصبًا أو سلطة.

ووجه تحيةً إلى شباب ثورة 25 يناير، وخاصةً الشهداء منهم، على ما قدموه من أجل تخليص مصر من النظام الفاسد، كما حيا الشرفاء من رجال الشرطة الذين ثبتوا ولم يتركوا أماكنهم، وعلى رأسهم العميد إبراهيم سليمان مأمور سجن بورسعيد.

وطالب رجال الشرطة بفتح صفحة جديدة مع الشعب المصري على أساس الاحترام المتبادل وحفظ كرامة وحقوق الجميع.

د. صفوت حجازي خلال كلمته في الاحتفالية

وحذَّر الدكتور صفوت حجازي، الداعية الإسلامي- في كلمته- من الالتفاف على الثورة من قبل فلول الحزب الوطني؛ التي ما زالت تعبث في الخفاء، مطالبًا بإقالة وزارة أحمد شفيق التي عيَّنها رأس النظام البائد، داعيًا إلى حل جهاز أمن الدولة والحزب الوطني ومحاكمة جميع رموزه.

وحيًّا د. حجازي شعب ليبيا في وقوفه أمام الطاغية معمر القذافي ووعدهم بنصر الله، كما طالب الحاضرين، بل الشعب كله، بالانتظار؛ حتى يتمَّ تحقيق مطالب الثورة الرئيسية فتتحق بعدها كل المطالب الفئوية.

تخلَّلت الاحتفالية الأغاني الوطنية قدمها فريق الجنة وقصائد ألقاها الشاعر محمد جودة، فيما كرم جلال عبد السميع مأمور سجن بورسعيد وأهالي الشهداء الذين قدموا حياتهم فداءً لحرية ورفعة وطنهم.

شارك في الاحتفالية الدكتور أحمد الخولاني والدكتور أكرم الشاعر، عضوا الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين في مجلس الشعب 2005، وحمودة محمد، أمين حزب الجبهة ببورسعيد، وياسر حسن، أمين الحزب الناصري، ونصر الزهرة، أمين حزب الوفد.