أمريكا تضيف "الزنداني" إلى قائمة ممولي الإرهاب

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
أمريكا تضيف "الزنداني" إلى قائمة ممولي الإرهاب
الشيخ عبد المجيد الزنداني.jpg

أضافت الولايات المتحدة أمس (الثلاثاء) 23/2/2004م عالم الدين اليمني الشيخ "عبدالمجيد الزنداني" إلى قائمتها للمشتبه في كونهم (إرهابيين ومموليهم) مدعيةً أن هذا الإجراء يلزم البنوك الأمريكية بتجميد أي أموال له تعثر عليها.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان لها أمس أذاعته وكالة رويتر للأنباء: "الزنداني له تاريخ طويل من العمل مع "أسامة بن لادن" ولا سيما أنه كان أحد زعمائه الروحيين، وبهذه الصفة القيادية استطاع أن يؤثر ويدعم كثيرًا من قضايا الإرهاب"، وتلزم الخطوة التي قامت بها الخزانة البنوك الأمريكية بفحص سجلاتها، وتجميد أي أموال تعثر عليها وتخص "الزنداني "، وقال البيان: "إن اسمه سيقدم- أيضًا- إلى الأمم المتحدة لإضافته إلى قائمة دولية مماثلة.

من جهة أخرى بحثت هيئة متعددة الجنسيات لمكافحة غسيل الأموال أمس (الثلاثاء) مع دول شرق أوسطية وآسيوية أفضل السبل في ما أسمته (مكافحة تمويل الإرهاب) الذي قالت الهيئة: "إنه يزداد تعقيدًا"، وفي أول لقاء من نوعه بمشاركة كل من إندونيسيا والسعودية والجزائر والبحرين والصين ومصر والهند والكويت وماليزيا والمغرب وباكستان والفلبين ودولة الإمارات العربية المتحدة، وقد اجتمع فريق عمل الإجراءات المالية ومقره باريس والذي يضم 30 عضوًا.

وحثت الهيئة الحكومات على أن تصبح أكثر ديناميكية في مواجهة تمويل الإرهاب، حيث اعتبرت أن جماعات مثل تنظيم (القاعدة) تقوم بتغيير أنماطها للتمويل لتفادي الرصد، وقال "كلايس نورجرن" رئيس الفريق: "إن الإرهاب يتكيف مع السلوك، وبالتالي يتعين علينا- أيضًا- أن نكيِّف نهجنا لتلبية الاحتياجات الحالية"، وحدد الفريق شبكات (الحوالة)، وهي نظم غير رسمية لتحويل الأموال، باعتبارها أحد البدائل التي تتيح تحويل الأموال دون رصد.

وحث "نورجرن" الحكومات على التصدي لاستخدام ما أسماه الجماعات الإرهابية للمنظمات التي لا تهدف إلى الربح مثل الجمعيات الخيرية في عمليات التمويل، وقال: "يعدِّل الإرهابيون سلوكهم، وبدأوا في تنويع مخاطر الرصد بتغيير قنواتهم لتحويل الأموال، وتعمل (القاعدة) الآن بأسلوب لا مركزي بدرجة أكبر، وتحتاج لأموال أقل من ذي قبل لممارسة أنشطتها".

المصدر