"يكن": الحرب باتت معلَنةً بين الأمة والصهاينة

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
"يكن": الحرب باتت معلَنةً بين الأمة والصهاينة

اغتيال اسد الامه احمد ياسين

أكد الداعية الدكتور "فتحي يكن"- الأمين العام السابق للجماعة الإسلامية في لبنان (الإخوان المسلمون)- أن استشهاد زعيم المقاومة ومؤسس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الشيخ "أحمد ياسين" أدى إلى تشكيل خارطة جديدة للتعامل مع العدو الصهيوني.. أبرزُ وأسرعُ معالمها أن لا يدفن الشيخ الشهيد قبل دفن "شارون" اللعين.

وأضاف "يكن"- في تصريحات له؛ تعقيبًا على اغتيال الشيخ "ياسين" بصواريخ الغدر الصهيوني فجر أمس- الإثنين 22/3/2004م- أن السلطة الفلسطينية والحكومات العربية والإسلامية مطالَبةٌ بوقف كل خيارات التفاوض ومحادثات السلام مع العدو الصهيوني، واعتماد لغة المقاومة والحرب والجهاد ضد الوجود الصهيوني، حتى تحرير كل شبر من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1948م، واعتبار الصهاينة في كل مكان- أفرادًا ومؤسسات- أهدافًا عسكرية مطلوبًا إسقاطها وتدميرها،كائنًا ما كان الثمن باهظًا وثمينًا،ووقْف كل لون من ألوان التعاون والتنسيق بين بلد عربي وإسلامي وبين الكيان الصهيوني.

ودَعا "يكن" حركات المقاومة والجهاد والتحرير في كل مكان إلى اعتبار الكيان الصهيوني وكل الصهاينة في العالم غدةً سرطانيةً يجب استئْصالها،وإعطاء ذلك الأولية القصوى.

وطالب "يكن" الحكومات العرببية والإسلامية اعتبارًا من اليوم- الثلاثاء 23/3/2004م- يومَ حداد، تُعطَّل فيه الدوائر،وتُقام فيه الاعتصامات،وتُنظَّم المسيرات،وتُنكَّس فيه الأعلام.

المصدر