نص البيان الختامي للمؤتمر المحلي الرابع للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة لحج الدورة الثانية

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
'
نص البيان الختامي للمؤتمر المحلي الرابع للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة لحج الدورة الثانية

مقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على نبي الهدى محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم إلى يوم الدين وبعد:

فبفضل من الله سبحانه وتعالى عقد التنظيم المحلي للتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة لحج مؤتمره المحلي الرابع ـ الدورة الثانية تحت شعار (النضال السلمي طريقنا للإصلاح الشامل) بتاريخ 4 جماد الأول 1430هـ الموافق 30/ابريل/2009م في أجواء تسودها روح الأخوة والمحبة واستشعار المسئولية الإيمانية التي يجسدها التوجيه الرباني (ولتكن منكم امة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) وفي ظل أوضاع استثنائية تعيشها البلاد ومنها محافظة لحج. وقد بدأ المؤتمر المحلي الرابع في دورته الثانية فعالية الجلسة الافتتاحية بآيات من الذكر الحكيم ثم ألقى الأخ الدكتور /عبد الله عوض بامطرف رئيس المكتب التنفيذي كلمة افتتاحية رحب بها بالضيوف الكرام وأعضاء ا المؤتمر المحلي الرابع ، وأكد في كلمته أن المحافظة تمر بظروف استثنائية خلقتها السياسات السلطوية ضد أبناء المحافظات الجنوبية ، واعتبر د/ بامطرف ما يحدث في ردفان من مواجهات بين الجيش والمواطنين حربا غير معلنة لا تخدم المصلحة الوطنية ، ولا تعزز الأمن والاستقرار في وقت أحوج مايكون فيه الجميع للأمن والاستقرار واستعادة اللحمة الوطنية بعيدا عن الإستقواء بالسلطة ، وعن التمترس وراء أجندات ومشاريع مناطقية ضيقة .

وأشار د/ بامطرف إلى أن الإختلالات في الحياة السياسية جاء نتيجة سياسات السلطة غير الرشيدة ودعا كل أعضاء الإصلاح في المحافظة لبذل المزيد من الجهود وأن يجعلوا من هذا المؤتمر المحلي منطلقا للعمل والنضال السلمي كما دعا الحزب الحاكم للإعتراف بالقضية الجنوبية والخروج عبر الحوار مع القوى السياسية بالحلول المناسبة . وكان الأخ/ محمد هزاع عبد الغني . نائب رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام وكيل المحافظة قد ألقى كلمة السلطة المحلية أشاد فيها بدور الإصلاح في الحياة السياسية ورصيده النضالي ودعا لتوحد الرؤى لمواجهة من أسماهم مثيري الفتن في البلاد .وأكد على أهمية العمل كل في موقعه لخدمة الوطن .وكانت الأخت / ثريا عبد الباسط مسئولة القطاع النسوي للإصلاح في المحافظة قد ألقت كلمة المرأة التي أكدت على أهمية دور المرأة في المجتمع ، وقالت إن الإصلاح اهتم بالمرأة ، ودعت المرأة الإصلاحية للمزيد من العمل والارتقاء بأدائها .وكان د/ عبد الحكيم طه . رئيس اللجنة التنفيذية لأحزاب اللقاء المشترك بلحج قد ألقى كلمة أحزاب اللقاء المشترك وتحدث عن الأوضاع بشكل عام وعن أوضاع محافظة لحج وحمل السلطة تدهور الأوضاع في البلاد وطالب بتقديم كل الجناة بحق الشعب للعدالة.

هذا وقد شدت فرقة الوهط بعدد من الأناشيد الحماسية ،ثم بدأت جلسة العمل الأولى حيث أقر أعضاء المؤتمر المحلي الرابع جدول الأعمال المقترح والذي تضمن :1- تقرير رئيس المكتب التنفيذي.2- المستجدات.3- النقاشات و الختام .

ثم قرأ رئيس المكتب التنفيذي للإصلاح في المحافظة الدكتور/ عبد الله عوض بامطرف . التقرير العام عن أداء هيئات ومكاتب ولجان ودوائر التنظيم المحلي للتجمع اليمني للإصلاح في المحافظة

وعند الانتهاء من قراءة التقرير العام شكل المؤتمر المحلي الرابع لجنتين أحدهما لاستقبال الملاحظات على التقرير وأخرى لإعداد البيان الختامي, تلا ذلك فتح باب النقاش والمداخلات أمام الأخوة أعضاء المؤتمر المحلي لإبداء أرائهم وملاحظاتهم حول التقرير وغير ذلك وقد أثرى المتحدثون التقرير المقدم بالكثير من الآراء والملاحظات والنصائح والتوصيات، وفيما يلي جملة القرارات والتوصيات التي أقرها المؤتمر المحلي الرابع بمحافظة لحج في دورته الثانية:


أولاً المحور التنظيمي

1- اقر المؤتمر المحلي الرابع تقرير الأداء عن الفترة الماضية المقدم من رئيس المكتب التنفيذي مع الملحوظات والتوصيات الواردة من أعضاء المؤتمر المحلي ، وعبر المؤتمر المحلي عن تقديره لكل الجهود التي بذلها الإخوة والأخوات قيادات وقواعد الإصلاح خلال الفترة بين دورتي الانعقاد.

2- أتخذ المؤتمر المحلي عددا من القرارات والتوصيات التنظيمية الداخلية .

3- أوصى المؤتمر المحلي أفراد التجمع وأنصاره خاصة والمجتمع عامة بتوثيق الصلة بالله عز وجل بالتزام أوامره واجتناب نواهيه ،وتحقيق العبودية الخالصة له عزوجل.

4- أوصى المؤتمر المحلي باستمرار التواصل بين قيادات وقواعد ( الإصلاح ) في الأطر والمستويات التنظيمية المختلفة في إطار المحافظة .

أشاد المؤتمر المحلي بدور المرأة الإصلاحية ودعا إلى تعزيز دورها كشقيقة لأخيها الرجل ، وفاعلة في الحياة السياسية.


ثانيا المحور السياسي

1- وقف المؤتمر المحلي أمام الأوضاع الخطيرة ، والإختلالات الكبيرة التي تمر بها البلاد وبالأخص مديريات ردفان محافظة لحج - جراء السياسات الخاطئة لسلطة ا لحزب الحاكم التي عملت على إقصاء شركاء الحياة السياسية, وشوهت الديمقراطية الناشئة ، وأوجدت الفتن والصراعات بين عدد من فئات الشعب اليمني ، وتعاملت بمنطق القوة مع مطالب المواطنين وقمعت الفعاليات السلمية ، وعمدت إلى حلول ترقيعية وآنية بعيدا عن المؤسسية والديمقراطية ولم تسمع لنداءات القوى السياسية في الساحة( أحزاب اللقاء المشترك ) التي طالبت بإصلاح الأوضاع وتغيير السياسات الفاشلة ، وتحقيق المواطنة وفي هذا الصدد يدعو المؤتمر المحلي الحزب الحاكم لتغليب مصلحة البلاد على المصالح الشخصية والتحرك السريع لإنقاذ البلاد من خلال إشراك كل القوى السياسية الفاعلة في الساحة وتحكيم العقل والمنطق والابتعاد عن المناكفات السياسية التي أضرت بالوطن.

2- ناقش المؤتمر المحلي مايعتمل في المحافظات الجنوبية وبالأخص محافظة لحج ومدى تدهور الأوضاع ، و تفاقم المشكلات يوما بعد يوم دون حلول حقيقية من قبل السلطة، وطالب المؤتمر المحلي الحزب الحاكم بالاعتراف ب( القضية الجنوبية ) كمدخل لحل الأزمة في المحافظات الجنوبية ، ويعتبر المؤتمر المحلي للإصلاح الدعوة للانفصال ، والتمترس خلف هذه الدعوة إعطاء مبرر للسلطة لضرب الحراك السلمي الجنوبي بحجة حماية الوحدة اليمنية ، و مايترتب على ذلك من تصرفات طائشة من قبل السلطة تريق دماء الأبرياء ، وتنكل بالشرفاء ، وتعمق الجراحات ، وتزيد من معاناة أبناء الجنوب ، وتدخل البلاد في فتنة لانهاية لها ، لذلك يدعو المؤتمر المحلي إلى : عقد مؤتمر وطني عام للخروج برؤية تحفظ لأبناء المحافظات الجنوبية حقوقهم ، وحرياتهم ، وللوحدة اليمنية استمراريتها ، ولليمن أمنها ، واستقرارها وتطورها والتوجه الحقيقي لإجراء إصلاحات حقيقية في السياسات المتبعة ، و إعادة كل المسرحين من أعمالهم خلافا للقانون إلى أعمالهم ، وإعادة كل الأراضي والممتلكات المنهوبة ، ومحاسبة المتنفذين الذين سطوا على حقوق وممتلكات المواطنين والدولة وتقديمهم للعدالة ، وبسط الأمن وإجراء معالجات جادة للقضاء على الثأر.

3- وقف المؤتمر المحلي أمام الأحداث الأخيرة في ردفان وأدان المؤتمر المحلي بطش السلطة بالمواطنين وقمع الفعاليات السلمية ، وإراقة دماء الأبرياء وجرح العديد منهم ويدعو السلطة للكف عن إجراءاتها القمعية بحق المواطنين وتسليم الجناة للعدالة ، ورعاية أسر الشهداء ، والعمل على معالجة الجرحى ، ووقف كل الإستحداثات العسكرية التي تستفز مشاعر المواطنين ، والوقف الفوري لعسكرة المدن.و سحب القوات وإعادتها إلى ثكناتها.

4- يطالب المؤتمر المحلي بتحقيق العدالة والمواطنة المتساوية من خلا ل تجسيد مبدأ الشراكة الحقيقية في الثروة والسلطة ، والعمل على توظيف العاطلين عن العمل ، وإعطاء أصحاب الحقوق كل حقوقهم .

5- يحيي المؤتمر المحلي الرابع كل أعضاء الإصلاح وأحزاب اللقاء المشترك والنضال السلمي في المحافظة الذين شاركوا في الفعاليات السلمية المطالبة بالحقوق والداعية لتقوية أواصر الوحدة والمحبة ، وتمتين السلم الاجتماعي .

6- يدعو المؤتمر المحلي كل أعضائه وأنصاره وسائر أعضاء المشترك في المحافظة وكل الأحرار للاستمرار في نضالهم السلمي حتى يعم العدل ، وتعاد الحقوق ، ويتلاشى الظلم والفساد.

7- يحذر المؤتمر المحلي الرابع للإصلاح كل أبناء المحافظة من خطورة الانجرار إلى أعمال العنف، أو القيام بردود أفعال تضر بحقوق الآخرين تسيء إلى النضال السلمي .

8- يؤكد المؤتمر المحلي على ضرورة الاستمرار في توعية الجماهير بكل الطرق الممكنة بأهداف النضال السلمي لنيل الحقوق والحريات ورفع وتيرة الاتصال بالجماهير والتعبير عن مشاكلها ومعاناتها وتبني آمالها وطموحاتها في الحياة الحرة الكريمة والتخلص من الفساد بكل صوره السياسية والاقتصادية والأخلاقية والاجتماعية .

9- أشاد المؤتمر المحلي بالاتفاق الموقع بين أحزاب اللقاء المشترك وبين الحزب الحاكم بشأن تأجيل الانتخابات لمدة عامين ويرى أن ذلك كان تغليبا لمصلحة الوطن ويدعو الحزب الحاكم للإلتزام بالإتفاق وعدم التنصل عنه كما فعل في اتفاقات سابقة حتى لا يعود الجميع إلى مربع الأزمة السياسية الماضية. ويطالب بتزمين إجراءات التنفيذ.

10- يوصي المؤتمر المحلي الرابع بالعمل على زيادة فعالية (اللقاء المشترك) في إطار المحافظة وبتوسيع دائرة الحوار والتلاقي ومد الجسور مع جميع القوى السياسية والفكرية في إطار الوحدة والديمقراطية .

11- يوصي المؤتمر المحلي بالعمل على رفع مستوى الوعي السياسي لأعضاء الإصلاح من خلال الدورات واللقاءات المختلفة وتوجيه إعلام الإصلاح لتبيين مواقف الإصلاح تجاه القضايا الساخنة في الساحة.

12- يدين المؤتمر المحلي قيام السلطة بالتعدي على حريات المواطنين وذلك بقيامها بالاعتقالات غير القانونية ، والملاحقات والتحقيقات والمحاكمات لأصحاب الآراء المعارضة . كما يطالب بالكف عن ملاحقة الصحفي / أنيس منصور والذي يتهم بتهم كيدية ، ويدعو لمحاسبة المتسببين في ذلك .

13- يطالب المؤتمر المحلي الرابع السلطة المحلية بتطبيق القانون على الجميع وإنهاء مشكلة الثأر التي تعاني منها بعض مديريات المحافظة ووضع حد للإنفلات الأمني الذي أودى بحياة العديد من المواطنين في بعض المديريات.

14- يشيد المؤتمر المحلي بجهود المشترك في الإعداد والتحضير للتشاور الوطني على طريق الحوار الوطني لإخراج البلاد من الأزمات المختلفة.

15- يطالب المؤتمر المحلي بسرعة تقديم الجناة للعدالة في مقتل الشيخ / يحي الصوملي في طور الباحة ، وكذا عضو المجلس المحلي / حافظ محمد حسن. وكذا شهداء منصة ردفان والشهيد ماجد وكل شهداء النضال السلمي ويدعو السلطة للقيام بواجباتها إزاء المواطنين في طور الباحة وتوفير متطلباتهم. وحل مشاكلهم من خلال وجود مؤسسات الدولة الفاعلة.

16- يدين المؤتمر المحلي صمت السلطة عن استباحة مياهنا الإقليمية من قبل عدد من البوارج والسفن الحربية الغربية ومن قبل قراصنة البحر.ويطالب بالعمل الفوري لحماية مياهنا الإقليمية.

17-يطالب المؤتمر المحلي السلطة المحلية للتحرك السريع للتحقيق في الفساد المالي والإداري في كل من مديريتي المسيمير والقبيطة وتقديم الفاسدين للمحاسبة.

18 – يدعو المؤتمر المحلي للعمل على لململمة الجراح في اليمن ومنع التقاتل وسفك الدماء و منع تجدد الحرب في صعدة.

19- يدين المؤتمر المحلي ماظهر مؤخرا في الحوطة من سب للذت الإلهية وتدنيس المصحف الشريف ويطالب بإنزال أقصى العقوبة على من يقوم بهذا العمل الإجرامي.


ثالثا المحور الاقتصادي والخدمي

1- عبر المؤتمر المحلي عن قلقه البالغ من استمرار مسلسل التدهور الاقتصادي والمعيشي لأبناء المحافظة وانتشار حالات الفقر والبطالة ويحمل الحزب الحاكم مسئولية استمرار حالة التدهور المعيشي وما يترتب عليه من آثار خطيرة على السلم والأمن الاجتماعي . ويطالب بإعادة النظر فيما يقدم عبر شبكة الضمان الاجتماعي الذي لم يخفف من الفقر وذهب بسبب الإجراءات الحزبية لسلطة الحزب الحاكم لتحقيق مآرب شخصية.

2- يتساءل المؤتمر المحلي الرابع عن مصير القمح الإماراتي الذي لم يصل المحافظة ويحذر من استغلاله لأغراض حزبية وسياسية.

3- يطالب المؤتمر المحلي ببناء بنية تحتية أساسية للمحافظة وعلى الخصوص في عواصم المديريات وعلى الأخص عاصمة المحافظة ( الحوطة ) وفقا للمعايير المتبعة وألا تذهب الميزانية المخصصة للمحافظة من خليجي 20 أدراج الرياح.

4- يطالب المؤتمر المحلي بإيجاد حلول سريعة لمشكلة الإطفاء المتكرر للكهرباء وخاصة في حر الصيف القائض ، وتوفير الطاقة الكهربائية لكل المواطنين وبأسعار مناسبة وعدم تحميلهم مبالغ تثقل كواهلهم في ظل الأزمة الاقتصادية المتدهورة.

5- يطالب المؤتمر المحلي بحل مشكلة المياه في المحافظة وبخاصة في مدينة الحوطة ، ووضع حد لمعاناة المواطنين الذين لم يعرفوا مثل هذه الأزمة من قبل ، ويدعو السلطة المحلية لوضع حد لاستنزاف المخزون الجوفي من المياه من قبل بعض شركات المياه ، وأصحاب المزارع ، والمدن الاستثمارية .

6- يحمل المؤتمر المحلي السلطة المحلية جراء السطو الممنهج على الأراضي ويطالب بإجراءات جادة وسريعة لمنع المتنفذين من مصادرة الأراضي وتقديمهم للقضاء.

7- يطالب المؤتمر المحلي السلطة المحلية بوضع الحلول السريعة للمناطق التي ضربها الجفاف في كل من /يافع / الصبيحة – القبيطة – ردفان ) وغيرها من المناطق والتي نزحت منها العديد من الأسر بحثا عن الماء.


رابعا :المحور التربوي والتعليمي

1- يدعو المؤتمر المحلي الجهات المعنية بوضع الحلول السريعة لوقف التدهور المريع للعملية التعليمية والتربوية ويطالب بالارتقاء بالمعلم والمنهج المدرسي والاهتمام بالمبنى المدرسي وتوابعه.

2- يطالب المؤتمر المحلي بعدم إقحام العمل التربوي والتعليمي في العمل الحزبي لصالح الحزب الحاكم أو أي جهة نافذة ، ويتضامن مع كل المعلمين والموجهين والإداريين ، وكل العاملين في القطاع التربوي في المطالبة بحقوقهم المشروعة التي تضمن لهم العيش الكريم ، كما يحيي دور نقابات التعليم المساندة لحقوق التربويين.

3- يدين المؤتمر المحلي الإجراءات التعسفية بحق عدد من التربويين والتي تمثلت باستقطاع الرواتب بسبب المشاركة في فعاليات سلمية. ويطالب بإطلاق تلك الرواتب فورا ومحاسبة من قام بذلك.


خامسا: المحور الصحي

1- يدعو المؤتمر المحلي الجهات المعنية للحفاظ على صحة مواطني المحافظة من خلال محاربة الأمراض والكشف عن مسبباتها، وتوعية المواطنين بخطورتها، وضبط كل الأدوية المهربة والمضرة بحياة المواطن.

2- يطالب المؤتمر المحلي بإنشاء مراكز صحية لتقديم الرعاية الصحية الأولية والإنجابية في المناطق الريفية.

3- يطالب المؤتمر المحلي بتوفير الأدوية المجانية للمواطنين الفقراء من المرضى ، وتحديد آلية نزيهة لصرفها.


سادسا: قضايا عامة

1- يعبر المؤتمر المحلي عن أسفه لاستمرار مسلسل التنازع على الأراضي والذي يتم فيه تبادل إطلاق النار، ويطالب بإيجاد حلول جذرية لقضايا المنازعات ووضع حد لكل المتنفذين الذين يمارسون نهب الأراضي ويصادرون حقوق الآخرين . ويدعو السلطة لعدم إقحام المؤسسة العسكرية والأمنية في هذه المنازعات لصالح طرف ضد آخر.

2- يطالب المؤتمر المحلي بتفعيل دور القضاء ، والعمل على استقلاليته، وفض المنازعات واحترام قرارات القضاء، وتنفيذها من قبل الجميع لصيانة الحقوق ، وحفظ الدماء والأعراض والممتلكات، وإعطاء الحقوق كاملة لأصحابها وإنصاف المظلومين.

3- يتضامن المؤتمر المحلي مع الرئيس السوداني/ عمر البشير الذي أصدرت بحقه مذكرة توقيف من قبل محكمة الجنايات الدولية. وبدعاوي كيدية ووقوف قوى معادية للإسلام والمسلمين وراء ذلك.

4- يحيي المؤتمر المحلي صمود الشعب الفلسطيني في غزة وقواه المقاومة وفي مقدمتها (حركة حماس) وبقية فصائل المقاومة . ويشيد المؤتمر المحلي بالمواقف القوية للشعوب العربية والإسلامية ، وشعوب وأحرار العالم، على مساندتهم لصمود الشعب الفلسطيني . ويدين التخاذل الرسمي لعدد من القيادات العربية ،

5- يشكر المؤتمر المحلي الرابع كل من ساهم في إنجاح أعماله ، والشكر موصول لكل لجان الإعداد ، وكل شباب الإصلاح والإخوة والأخوات في مكتب الثقافة لاستضافتهم أعمال المؤتمر المحلي في قاعة مكتب الثقافة .

(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)

والله من وراء القصد.

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه. والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


للمزيد عن الإخوان في اليمن

روابط داخلية

كتب متعلقة

ملفات وأبحاث متعلقة

مقالات متعلقة

.

أخبار متعلقة

.

أعلام الإخوان في اليمن

.

مؤتمرات التجمع اليمني للإصلاح

المؤتمر الأول
شعار التجمع اليمني للإصلاح.jpg
المؤتمر الثاني
المؤتمر الثالث
المؤتمر الرابع