عبد المجيد ذنيبات

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الاستاذ عبد المجيد ذنيبات المراقب العام الاسبق لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن


نشأته وعائلته

ولد عبد المجيد محمد خليل ذنيبات في الجديدة بمحافظة الكرك في 1945/10/5م في المملكة الاردنية الهاشمية من عائلة فلاحية.

أخواله سوريون .

توفي والداه احدهما تلو الاخر وهما في الأربعين من عمرهما بينما هو لا يزال رضيعا قبل أن يتم سنته الأولى فنشأ يتيما نشأة ريفية قاسية زاد اليتم من قساوتها، في بيت شقيقته المتزوجة.

تزوج من ابنة عمه في العام 1966، لكن ابنته الوحيدة منها توفت في حادث سير، فتزوج فيما بعد من سيدة أخرى أنجب منها ثلاثة أبناء أكبرهم محمد يدرس الدكتوراه في لندن بتخصص التجارة الالكترونية، ويمان يدرس ماجستير اللغات في اسبانيا، وله وثلاث بنات؛ إسراء محامية، والأصغر منها تدرس لغة انجليزية، وهناك صغار في المدارس، ويؤكد أنه مرن مع أولاده قائلا: "لم أتدخل بدراستهم أبدا، فأولادي قرروا ألا يشبهوني في العمل.

وأنا لست متشددا في البيت".

تعليمه

التحق الفتى ذو الابتسامة الهادئة بكتّاب القرية، وحين افتتحت أول مدرسة فيها عام 1951، خضع لفحص مستوى أهله لدخول الصف الثاني الابتدائي مباشرة.

بعد أن أتم الابتدائية انتقل إلى العاصمة عمان وأقام في منزل شقيقه في جبل النظيف لدراسة الأول ثانوي في مدرسة رغدان.

لم يدم بقاءه في عمان فقفل عائداً إلى الكرك في السنة التي تلت ليكمل دراسته الثانوية في مدرستها، انهى دراسته الثانوية عام 1962 ناجحا بتفوق حائزا المركز الثالث على مستوى المحافظة.

أهله معدله لبعثة لدراسة التاريخ في تونس، لكن البعثة أعطيت لشخص غيره هو "اقل منه في الترتيب". ، وعندما احتج على ذلك حول لدورة إعداد معلمين في كلية الحسين .

انتسب لجامعة دمشق في عام 1964 وحاز على شهادة الليسانس في الحقوق.

الوظائف والعمل

عينه مدير التربية والتعليم داود المجالي معلماً للغة العربية في مدرسة قريته "الجديدة .

وبعد تخرجه من جامعة دمشق استقال من التربية ليتفرغ لعمل المحاماة. ويومها كان عدد المحامين قليلا في الكرك يقول عن نفسه "في سنة 1968 كان هناك محام ضرير مسيحي، وهو ميخائيل الزريقات، وقد تدربت عنده كنت أقوده يوميا للترافع، وكان مشهدنا مألوفا في المحكمة".

وقد أمضى بضع سنين متدربا في مكتب المحامي ميخائيل زريقات الذي كان كفيفاً.وكان منظرهما معا.. وهو يقود أستاذه ذهابا وإيابا إلى بيته مرورا بالسوق، معلماً من معالم المدينة الجنوبية.

شغل عضوية مجلس الاعيان الاردني في دوراته التالية

• عضو مجلس الاعيان الثاني والعشرون.
• عضو مجلس الاعيان الثالث والعشرون.
• عضو مجلس الاعيان الرابع والعشرون

وكان عضوا في لجانه التالية:

1- لجنة الشؤون القانونية.

2- لجنة الشؤون التربوية والتعليمية والثقافية والإعلامية.

وقد قدم عبد المجيد ذنيبات استقالته من مجلس الاعيان في بداية عام 2012.

في ميدان الدعوة

بعد ان انتقل الى عمان في بداية دراسته الثانوية لم تستطع مغريات عمان أن تترك أثراً في نفسه نظراً لتربيته الاسلامية المحافظة، والمرة الأولى التي أقنعه فيها قريب له بدخول سينما، نام فيها طوال وقت عرض الفيلم.

وحين كان يسير في طريقه يوميا الى مدرسته استرعى انتباهه متسول مقعد فنفحه قرشاً كل يوم هي نصف مصروفه الذي يتقاضاه من أخيه ويشتري بالقرش الآخر شطيرة فلافل واعتاد على ذلك.

وكثيراً ما دلف إلى دار الإخوان المسلمين، أول طلوع جبل الحسين حالياً، مستمعاً إلى محاضرة أو لاعباً لكرة التنس.

في مدرسة القرية كان زميله المعلم مصلح الجوابرة قد أعاره كتاب "في ظلال القرآن" لسيد قطب رحمه الله ، فقد أذهله أسلوبه ولغته وطريقته المختلفة عن تفاسير أخرى قرأها فكان له أثره البالغ عليه.

و ذات نهار قائظ من العام 1964 انطلق والجوابرة الى الكرك بحثا عن جمال الحوامدة أحد الإخوان البارزين فيها وقد نضجت لديهما فكرة الانضمام إلى الجماعة، فانضم اليها.

يقول الذنيبات: (( لم يكن في الكرك من أعضاء الجماعة آنذاك سوى ثلاثة صرت رابعهم)) .

ويضيف: (( لما سألت عن السبب قيل لي أن الكثيرين من الكركيين يعتبرون أنفسهم مع الإخوان دون أن ينتظموا في الجماعة، نظراً لانحسار العمل السياسي الحزبي منذ نهاية الخمسينيات، وتصاعد المد الناصري الذي كان يشن حملات شعواء على الإخوان)).

صار نائبا للشعبة ذاتها في العام 1968، وممثلاً لها في مجلس الشورى لعدة دورات

انتظم في العمل الفدائي في معسكرات تدريب الشيوخ تحت لافتة حركة فتح في منطقة العالوك.

لكن قيادة الجماعة رأت أن من المصلحة أن يترك المعسكرات ويعود إلى الكرك لإكمال دوره في الدعوة والتنظيم.

انتخب رئيسا لمجلس شورى حزب جبهة العمل الإسلامي 1992-1994.

في عام 1993اختير الذنيبات نائبا للمراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن ،

انتخب العام 1994 مراقبا عاما خلفا للاستاذ محمد عبد الرحمن خليفة بعد أربعين عاما متواصلة من قيادة الجماعة.

وجدد انتخابه عام 1998م

استمر في قيادة دفة الجماعة الى عام 2006 حينما قرر الذنيبات الاستقالة، وقد نُشر نصها عبر الصحف، في خطوة استثنائية في تاريخ جماعة الإخوان وأسلوب تعاطيها مع الإعلام، وفي ذلك إشارة إلى عقلية الرجل القائمة على الانفتاح والحوار والتواصل مع المجتمع والسياسة والإعلام، والحرص شفافية عمل الجماعة. وانتخبت الجماعة الاستاذ سالم الفلاحات المراقب العام السابق، خلفا له.

اختير عيناً بعد نكسة انتخابات مجلس النواب الأخيرة، ، لم يستجب لدعوة بعض إخوانه الذين طالبوه بالاستقالة متمسكا بالعرف السائد داخل الجماعة الذي لم يطالب فيه اسحق الفرحان بالاستقالة من «الأعيان» في برلمان 1989 وعبد اللطيف عربيات في برلمان 1993.

آراؤه السياسية

يرى المراقب العام الأسبق لجماعة الإخوان المسلمين، عبد المجيد ذنيبات أن الإسلاميين في الأردن "لا يميلون للمغالبة بل للمشاركة"، وأنهم معارضة إيجابية ترفض العنف وتدينه، وليست لديهم أية أجندة غير إصلاحية.

ويعتقد أن وجود حركة إسلامية راشدة عاقلة متنورة في أوساط المجتمع يمكن أن يكون درعا ضد التطرف والتشدد، ويحسب أن ربيع حركة الإخوان المسلمين في الأردن كان عام 1989.

يرى أن لحرب 1948 أثرها الايجابي في استقطاب رموز المجتمع الى صف الإخوان فقد كانت تصنيف الأفراد في تلك الحقبة فكريا بين اليسار والإخوان فيقول :"معظم رموز الكرك انتسب للإخوان مثل احمد الطراونة وهزاع المجالي".

في الخمسينيات من القرن الماضي توسعت الأحزاب، وشكل سليمان النابلسي حكومته وانتهت التجربة بحل الأحزاب، وفي تلك الفترة لا يرى الذنيبات أن عملية حل الاحزاب والابقاء على الإخوان منحتهم فرادة في الساحة فيقول "عدد الإخوان تراجع، والعملية السياسية تردت". وبذلك ينفي الذنيبات إفادة الإخوان من منع الأحزاب وبقائهم وحدهم في الساحة قائلا: "لا لم يستفيدوا.. لو كانت هناك أحزاب عاملة لنمت الحياة السياسية".

بعد عودة الحياة السياسية سنة 1989 يؤكد الذنيبات أن الإخوان طالبوا بعودة الأحزاب "رمينا بثقلنا لعودتها".

وقد استفادت الحركة، برأي الاستاذ الذنيبات ، من غياب الأحزاب الأخرى تنظيمياً، لكنها كانت مرحلة انتكاسة للعمل السياسي، ويؤكد بأن ثمة نفورا من الأحزاب بعد 1976 وهزيمة الفكر القومي، "إذ وجدت الشعوب أن لا خلاص إلا بالإسلام والعقيدة وبدأت التحولات الفكرية".

ويربط التزامه بالحركة بتلك الموجة "أنا بدأت العمل الحزبي عام 1964 في الكرك آنذاك لم أجد بالجماعة سوى ثلاثة، وفي عام 1970 صاروا بالعشرات نتيجة للضغط".

يذكر الاستاذ الذنيبات بأن الحركة الإسلامية أجرت مراجعات فكرية، لكنه لا يرى أن الخيط انقطع مع نظام الحكم، وإن توترت العلاقة مع الحكومات "نعم حاولنا المراجعة لأفكارنا، وما نزال على صلة بالنظام السياسي برغم التباعد بيننا وبين الحكومة".

"شعرة معاوية" ما تزال ممدودة مع الحكومة "ما أزال أومن أن الدولة تنظر لنا كجزء من المكون الأردني، وانا أرى أن مؤسسة الإخوان جزء من الدولة.. أذكر في عام 1967 أن صوت يوسف العظم وإبراهيم زيد الكيلاني وقفا مع أصوات الإسلاميين خلف الجيش في الإذاعة".

الإخوان كما يراهم "حركة إصلاحية"، و التنوع هو الموجود داخل الحركة وليس الانقسام "الآخرون يصنفونا حمائم وصقورا"، وينفي أن يكون لحماس "بعد تنظيمي" داخل الجماعة "الجماعة هي التي أوجدت حماس وكان ذلك قرارا للإخوان في فلسطين".

يرى الذنيبات أن الجماعة لا يريدون من "الانتخابات الشفافة أن تضعهم في موقع الأغلبية، إنما المطلوب أن يحصلوا على مساحة من المشاركة فقط ما يوازي قوة الجماعة الحقيقية، فالجماعة لا تسعى للحصول على الأغلبية، نحن نكتفي بنسبة الربع وننافس عليها".

ما السبب في التحديد التلقائي لحجم المشاركة؟.. يجيب الذنيبات: "نحن نعتبر قوتنا تزيد على هذه النسبة، الأغلبية ليست مطلبا لنا فهي مسؤولية علينا، لو أردنا الاغلبية لحصلنا عليها، لكن في سياستنا نعمل على قاعدة المشاركة وليس المغالبة".

إذن، فإنّ المراقب العام السابق للجماعة يرى أنّ حكم الإخوان غير وارد للشارع ولا لمجلس النواب، وينفي أن يطرح الإخوان نفسهم بديلا وان يصادروا الحريات، ولا يرى أن هناك نماذج تحكم بروح الإسلام "إيران والسودان ليستا حكومتي إخوان، أنا لا احاكم الإخوان بمقياس حزب التحرير او المحاكم الشرعية في الصومال او طالبان، او في إيران هذه أنظمة لا تمثل فكر الإخوان".

المؤلفات

كتاب تصنيف الوظائف الاسس والمراحل، صدر عام 1992 عن دار الفرقان للنشر والتوزيع

المصادر

روابط داخلية

روابط خارجية

الجزيرة: إخوان الأردن يحاكمون مراقبهم السابق

ترشيح ذنيبات مراقبا عاما للاخوان المسلمين! * ماهر ابو طير

بقاء الذنيبات في الجماعة دعم لتيار الاعتدال والخطاب الوطني الواقعي * سميح المعايطة

ذنيبات: الاسلاميون لا يتطاولون على النظام وباسم عوض الله صديقي

الاخوان يتنصلون من تصريحات الذنيبات حول ايجابية الاصلاحات في الاردن

ألبوم صور

الأستاذ عبد المجيد ذنيبات
 

الأستاذ- عبد المجيد ذنيبات

عبد-المجيد-الذنيبات

الاستاذ - عبد المجيد ذنيبات

عبد-المجيد-الذنيبات1

الأستاذ - عبد المجيد ذنيبات

عبد-المجيد-الذنيبات2

الأستاذ - عبد المجيد ذنيبات

عبد-المجيد-الذنيبات3

الأستاذ - عبد المجيد ذنيبات

عبد-المجيد-الذنيبات4

الأستاذ - عبد المجيد ذنيبات

عبد-المجيد-الذنيبات5

الأستاذ - عبد المجيد ذنيبات

عبد-المجيد-الذنيبات6

الأستاذ - عبد المجيد ذنيبات

عبد-المجيد-الذنيبات7

الأستاذ - عبد المجيد ذنيبات

عبد-المجيد-الذنيبات8