حوار خاص مع رئيس لجنة الاقاليم والمحافظات في مجلس النواب العراقي الأستاذ هاشم الطائي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
حوار خاص مع رئيس لجنة الاقاليم والمحافظات في مجلس النواب العراقي الأستاذ هاشم الطائي

2008/10/04


هاشم الطائي

في حوار خاص ... الطائي : موضوع الأقليات مطلباً سياسياً أكثر منه إستحقاقاً إنتخابياً

كثرت التصريحات حول قانون انتخابات مجالس المحافظات الذي تم اقراره مؤخراً في مجلس النواب وخصوصاً فقرة الاقليات ، فما هي قراءتكم للقانون وما يخصالاقليات تحديداً بصفتكم رئيس لجنة الاقاليم والمحافظات في مجلس النواب العراقي ؟

- لدى قراءة ملف الأقليات يطفو على سطح الملف الحاجة الى تعريف الأقلية كي تتكون صورة ذهنية عن الأقلية متفق عليها لدى المشرعين لدرء الاختلاف القائم حولها ولتعطي الحق الذي ضمنه الدستور في عدة مواد جاء ذكرها فيه تصريحا وتلميحا وتضمينا المادة 2 من الدستور العراقي تقول : يضمن الدستور الحفاظ على الهوية الإسلامية لغالبية الشعب العراقي كما ويضمن كامل الحقوق الدينية لجميع الأفراد في حرية العقيدة والممارسة الدينية كالمسيحيين والايزيدين والصابئة المندائيين.

وأود ان انوه هنا انه ليس هناك تظلم من تضييق على الحرية العقيدية والممارسة الدينية في حدود ما اعلم ، ففي المادة 14 ان العراقيون متساوون امام القانون دون تمييز بسبب الجنس او العرق او القومية او الأصل او اللون او الدين او المذهب او الوضع الاقتصادي والاجتماعي ، وان في المادة 16 فإن تكافؤ الفرص حق مكفول لجميع العراقيين وتكفل الدولة اتخاذ الاجراءات اللزمة لذلك.

كما وانوه ايضاً هنا انه طالما ان المساواة امام القانون وتكافؤ الفرص كحق مكفول لجميع العراقيين فيجب الا يخرج في أي تشريع عن المبدأيين وعندما نعطي حق الاقليات يجب الا نغبن حق المكونات العراقية الاخرى ، وان المادة 20 تضمن للمواطن ان كانوا رجالا ونساءا حق المشاركة في الشؤون العامة والتمتع بالحقوق السياسية بما فيها حق التصويت والانتخاب والتشريع ، علماً انه ليس هناك تظلم من الحريات من حق التصويت والانتخاب والترشيح وان وجد شيء من ذلك يجب ان ينتهي قطعيا.

وأشير هنا الى ان المسيحيون والايزيديون والشبك والصابئة أعدادهم اقل من العرب والاكراد والتركمان.

الاستاذ الطائي هل لك ان تطلعنا على نسبة الاقلية مقابل القاسم الانتخابي ؟

- ان معيار الاقلية غير ثابت فهو معيار متغير في كل محافظة عراقية فهو غيره في المحافظات الاخرى فاذا اخذنا معيار مائة الف صوت للمقعد الواحد كما هو الحال لأعضاء مجلس النواب المركزي وهو اعلى رقم للاستحقاق الانتخابي لاستطاع العراقيون جميعا بمختلف قومياتهم واديانهم ان يحصلوا على مقاعد تناسب حجمهم الطبيعي بإستثناء الصابئة المنادئيون فهم الوحيدون الذين ينطبق عليهم معيار المقعد المحجوز وحق هذا المعيار على اعتبار انهم لايملكون اصواتا تكفي لمقعد واحد وهم متناثرون من حيث السكن في ثلاث محافظات في بغداد و الناصرية والعمارة ، كما ان اعتماد البطاقة التموينية حالة شاذة لحاجة البلاد للانتخابات وليس بين ايدينا احصاء متفق عليه يبنى عليه سجل الناخبين خاص يميز القوميات عن بعضها والاحصائيات السابقة مشكوك في صحتها او على الاقل لاتصلح كقاعدة بيانات ونحن بحاجة الى احصاء عام للسكان حديث لنؤسس عليه.

ان الحد الادنى للمقاعد في مجالس المحافظات هو 25 مقعد ويرتفع عددها وفقا للقانون رقم 21 لسنة 2008 كلما زاد عدد السكان عن 500 الف نسمة وبواقع 200 الف للمقعد الواحد فالحد الادنى للمقاعد في محافظة السماوة هو 25 مقعد لمجلس المحافظة والحد الاعلى يزيد على 60 مقعدا في محافظة بغداد، وان مجالس الاقضية تكون من عشرة مقاعد وتزداد مقعدا لكل 50 الف من الاصوات المتبقية وقضاء تلعفر هو اكبر اقضية العراق وقد يقترب عدد السكان فيه من محافظة السماوية وهويستحق ان يكون محافظة اذا قسناه على اصغر محافظة ، كما ان اقل الاقضية سكانا هو قضاء الحضر حسب اخر الاحائيات لاقضية محافظة نينوى ومجالس النواحي تتكون من 7 مقاعد ويزداد عددها عن 7 لكل مقعد 25 الف صوتاً وقد يحظى الايزيديزن على اكثر من ثلاثين مقعد في مجالس الاقضية والنواحي التي يتواجدون فيها كقضاء سنجار والشيخان وناحية الشمال والقحطانية والقيروان وبعشيقة وقد يحظى المسيحيون على اكثر من ثلاثين مقعداً في مجالس الاقضية والنواحي التي يتواجدون فيها كقضاء الموصل والحمدانية وتلكيف وناحية القوش وبرطلة والنمرود وبعشيقة .

كما تعقد جلسات تنسيقية بين مجالس المحافظات والاقضية والنواحي كلما دعت الحاجة لذلك والارتباط قائم بينها ، كما ان الشبك يتواجدون في اقضية ثلاثة هي "الموصل والشيخان والحمدانية" وقراهم متناثرة في المناطق المشتركة بين هذه الاقضية وقد يزيد تعداد السكان من قومية الشبكة على 250 الف نسمة.

ماهو تحليلك السياسي سيادة النائب لواقع الاقليات ؟

- الأقليات فيهم مذاهب دينية وأحزاب سياسية متعددة الولاء والثقافات ضمن الاقلية الواحدة فهل يمكن التوصل الى مرجعية قيادية يجمعون عليها ؟ وهل اذا خصصت لهم مقاعد محجوزة يمنعون من حيازتها مع الاحزاب السياسية ام يكون لهم حقان للحصول على المقاعد والعراقيون من حولهم لهم حق واحد كي يعد ذلك مخالفة دستورية .

وقد نصت المادة 14 من الدستور على ان العراقيين متساوون امام القانون حيث نصت المادة 16 من الدستور على ان يكون هناك مبدأ تكافؤ الفرص حق مكفول لجميع العراقيين ، واتمنى الا يظلم احد من العراقيين ولكن كيف سيتم التوصل الى حكم منصف للجميع ، وكم كنت اتمنى ان ينظر للعراقيين بعين واحدة كما دعا لذلك الدستور الا ان واقع الحال يقول ان هناك فجوة بين الواقع والطموح .

ولقد اصبح موضوع الاقليات مطلبا سياسيا اكثر منه استحقاقا انتخابيا لان الاحزاب الضعيفة في الاقليات ترى مصلحتها في التحالف مع الاقوى في الحكم والمال والنفوذ وهذا ما يجعلها مغلوبة على امرها فممثلوها يعطون اصواتهم للحزب المتفضل عليهم وهذا بدوره يخلق حالة من عدم التوازن في مجالس المحافظات ويرجّح الكفة لصالح القوي على حساب الضعيف وان كان الحق معه والحجة عنده والاختصاص .

هل نكرس التجزاة ؟

- لاتزال جراحات الطائفية والحقد الاسود الذي يحركها حاضرة وان اخذت بالتلاشي وما فتئت بعض الدوائر الاعلامية والقنوات الفضائية تحاول اذكاء الفرقة والتعنصر لهذه القومية او تلك وقضية كركوك وخانقين خير شاهد على ما اقول .

حرب الاشاعات ذات الطابع القومي بين العرب والاكراد في الموصل تنذر بمخاطر جسيمة العواقب لاسمح الله اذا تهيأت لها الظروف فهل نمعن بتفتيت شعبنا العراقي الى تصانيف قومية ودينية وسياسية ، بل ونتعظ ونقول انما نحن عراقيون فحسب والعراقية شرف لنا جميعا في فضاء الوطن الفسيح هل بإمكاننا ان نطوي صفحة سوداء فتحتها ظروف الاحتلال وتداعيات الانتقال من حال الى حال .. آمل ذلك وما ذلك على الله بعزيز ..

المصدر

موقع الحزب الإسلامي العراقي

للمزيد عن الإخوان في العراق

من أعلام الإخوان في العراق


المواقع الرسمية لإخوان العراق
مواقع إخبارية

مجلات وصحف

.

أجنحة المقاومة
أحزاب وحركات
كتل برلمانية
مواقع شخصية

.

مواقع تربوية ودعوية

.

بيانات الحزب الإسلامي العراقي
الحزب-الإسلامى-العراقى.jpg بيانات الحزب الإسلامي العراقي الحزب-الإسلامى-العراقى.jpg



وصلات داخلية

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

أحداث في صور

حوارت مع قادة الإخوان في العراق

.

أخبار متعلقة

مراقبو الإخوان في العراق

1-محمد محمود الصواف

2-كمال القيسي

3-عبدالكريم زيدان

4-زياد شفيق الراوي

وصلات فيديو

.