الإخوان المسلمون وتاريخهم في مدينة رشيد

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الإخوان المسلمون وتاريخهم في رشيد

موقع إخوان ويكي (ويكيبيديا الإخوان المسلمين)

مدينة رشيد

خطأ في إنشاء صورة مصغرة: تعذر حفظ الصورة المصغرة للوجهة
خريطة البحيرة ويتضح منها موقع مدينة رشيد

رشيد هي إحدى مدن ومراكز محافظة البحيرة. وهي ميناء قديم علي مصب الفرع الغربي للنيل في البحر الأبيض المتوسط، وتعد من أقدم الموانئ المصرية.

يرجع اسم مدينة رشيد إلى الاسم المصري القديم "رخيت" والذي أصبح "رشيت" في العصر القبطي‘بها وجد حجر رشيد الذي تم بفضله حل رموز الكتابة المصرية القديمة، ويعود تاريخه إلى عام 196 ق.م مسجل عليه محضر تنصيب الكهنة الملك بطليموس الخامس والاعتراف به ملكا على البلاد - وقد كانت رشيد محافظة مستقلة فيما مضى‘وتتميز المدينة بتراثها المعماري والزخرفى التاريخي الفريد حيث تعتبر متحفاً للعمارة الإسلامية وهي المدينة المصرية الثانية بعد القاهرة من حيث عدد الآثار الإسلامية الموجودة بها والتي ترجع إلى العصرين المملوكي والعثماني. ولمدينة رشيد تاريخها النضالي العظيم فهي التي هزمت غزوة الإنجليز الأولي 1807 ومع ذلك فقد فقدت مكانتها التجارية في عهد محمد على باشا بعد شق ترعة المحمودية ‘كما كان إهمالها طبيعياً طوال فترة الاحتلال الإنجليزي لمصر.

وتشتهر المدينة بإنتاجها الوفير من البلح حيث سميت بمدينة المليون نخلة‘ كما تشتهر أيضا بصناعة الأقفاص والأسبتة المصنوعة من مخلفات جريد النخل وكذلك تشتهر بصناعة الفسيخ وضرب الأرز وصيد الأسماك ولذا فإن بها أسطول كبير من سفن صيد الأسماك من النيل ومن البحر الأبيض المتوسط وفي المدينة 40 ورشة تصنع 1000 يخت سنويا وتصدرها للدول العربية.


دعوة الإخوان في رشيد

لقد دخلت دعوة الإخوان إلي مدينة المحمودية عام 1929 م وذلك بعد زيارة الأستاذ أحمد السكري لصديقه الامام البنا في الإسماعيلية، والتي أخذ في نشر الدعوة بقدر المستطاع في المدن القريبة من المحمودية، وساعده الشيخ حامد عسكرية والذي انتقل للعمل كواعظ في مدينة شبراخيت وأسس فرع للإخوان عام 1930م، ومن ثم دخلت الدعوة إلى رشيد بعد انتقال الامام البنا إلى القاهرة ، فكان تصنيف شعبة رشيد على النحو التالي عام 1936م.

حيث كان نائبها هو الشيخ محمود عبد الحليم – ناظر مدرسة المحافظة على القرآن الكريم، وكان مندوبها هو أحمد السكري – سكرتير المدرسة الابتدائية.

وفي عام 1940م كان الحاج محمود عبد الحليم (ناظر مدرسة المحافظة على القرآن) هو أيضا مسئول شعبة رشيد.

غير أنه في عام 1943م قامت شعبة رشيد بعمل انتخابات على مجلس الشعبة بهدف إجراء انتخابات لإعادة اختيار مجلس إدارة الشعبة وذلك لتجديد حيوية ونشاط الشعبة؛ حيث تجتمع الجمعية العمومية للشعبة، وتعيد انتخاب مجلس آخر؛ فإما أن تأتى بمجلس جديد يعمل على تنشيط أداء الشعبة، أو ربما يأتى نفس المجلس، ولكن بروح جديدة تعمل على تجديد حماسة أعضائه.

ومن مواقف الامام البنا في رشيد أنه زار عمدة (رشيد) محمد بك طبق ، وفي جلسة تعارف ـ كما هي عادة البنا ـ بدأ العمدة فقال : (محمد طبق) عمدة رشيد ، ثم تلاه بجواره في التعارف قائلاً : (محمد سمك) رئيس مجلس بلدية رشيد ، وقدم الذي يليه نفسه بقوله : (زكي طبيخة) طالب !!

فقال الأسـتاذ البنا وهـو يبتسم: (سـفرة دايمة) وضحك الجالسون جميعاً .

كما حضر أول معسكر للإخوان في الدخيلة عدد كبير من إخوان رشيد حيث بلغت مدة المعسكر حوالي اثنين وثلاثين يومًا؛ ابتداء من 27 جمادى الأولى 1357هـ الموافق 25 يوليو 1938م حتى 29 جمادى الآخرة 1357هـ الموافق 25 أغسطس 1938م ولقد مكث إخوان رشيد أيام قليلة.


مظاهر جهود الإخوان في رشيد

1- نحو فلسطين

فقد خرج الإخوان المسلمون في رشيد بمظاهرة قوية جابت أنحاء البلاد هاتفة بحياة فلسطين الشهيدة، وحياة العروبة والإسلام، فتصدى لها رجال البوليس وحاولوا تفريق المتظاهرين، ثم قبضوا على كثير من الإخوان المسلمين، وفتش رجال الإدارة بيوتهم فلم يجدوا فيها شيئًا.
لقد داهمت الحكومة دور الإخوان في: القاهرة والإسماعيلية ورشيد وبورسعيد، كما صادروا كتاب: "النار والدمار في فلسطين" الذي طبعه ووزعه الإخوان ليكشفوا ما يقوم به الإنجليز من فظائع في فلسطين..
يقول محمود عبدالحليم تحت عنوان (مظاهرات لأول مرة في جميع أنحاء القطر):
قبل حلول اليوم السابع عشر من شهر نوفمبر في تلك السنة وهو يوم ذكري وعد بلفور المشئوم وضع الإخوان خطة بحيث يقوم الإخوان في جميع شعب القطر كله في ذلك اليوم بمظاهرات صاخبة ، يهتفون فيها بهتافات محددة . وقد نجحت هذه الفكرة وقامت المظاهرات . وكان قيامها في يوم واحد في جميع أنحاء البلاد دليلا علي قوة الدعوة ، وهزًا لكافة الحكومة ، التي أمرت بإلقاء القبض علي مديري هذه المظاهرات .. كما أن نجاح هذه المظاهرات جعل الإنجليز يشعرون أنهم أصبحوا لأول مرة يواجهون عدوًا حقيقيًا متغلغلا في أحشاء الشعب وليس من السهل قهره لأنه يعتصم في جميع تصرفاته بالدين .
ولقد كانت هذه المظاهرات أول تنبيه لأذهان الشعب المصري في القرى والمدن نحو قضية فلسطين بعد أن كان التنبيه مقتصرًا تقريبًا علي القاهرة ولكن التنبيه في هذه المرة جاء تنبيهًا قويًا مثيرا أغني عن كثير من وسائل التنبيه السابقة التي اختصت بها العاصمة . وكما أن هذه المظاهرات كانت كسبًا رائعًا لقضية فلسطين ، فإنها عادت علي دعوة الإخوان المسلمين بفوائد كبيرة وأظهرت في هذا الشعب المغلوب علي أمره مواهب مذهلة ، وتوضيحا لذلك سأضرب للقارئ مثلا بما تم في هذا الصدد بإحدى شعب الإخوان :
قام الإخوان بشعبة رشيد بمظاهرة كغيرها من الشعب ، وفي اليوم التالي وصلني خطاب بالقاهرة يطلب حضوري إلي رشيد لأمر هام فسافرت فوجدت أن المظاهرة سببت نزاعًا بين فريقين ، أحدهما يمثله الإخوان الصغار السن من الطلبة والعمال الذين قاموا بالمظاهرة واعتقل بعضهم ، والفريق الآخر يمثله الإخوان الكبار سنا ومكانة وأدبية والذين جاء بهم الإخوان الصغار سنا وأسند إليهم المناصب الرئيسية في الشعبة ليكونوا واجهة لهم أمام الأهالي ، والذين كان بعضهم قد قبل الانضمام إلي الشعبة – مجاملة لي شخصيًا حيث كانت تربطني بهم صلات . تقدم إلي هؤلاء الإخوان الكبار وقالوا : أيرضيك أن يقوم الإخوان في الشعبة بمظاهرة يهتفون فيها هتافات ضد الحكومة وضد الانجليز ويوقفوننا في موقف حرج مع رجال البوليس الذين طلبوا إلينا أن نأمر الإخوان بفض المظاهرة ، فلما حاولنا ذلك رفضوا واستمروا في المظاهرة حتى قبض علي عشرة منهم وهم الآن في سجن المركز ؟ .
قلت لهم : أتعرفون لماذا قاموا بالمظاهرة ؟ قال : لأن المركز العام أرسل منشورا بذلك .
قلت : ماداموا قد فعلوا تنفيذًا لأمر المركز العام فإنه يستحقون الشكر .
قالوا : إذن أنت موافق علي عملهم . قلت : نعم .
قالوا : إذن فلتسمح لنا بالاستقالة من الشعبة لأننا لا نستطيع تحمل هذه التبعات .
ومما ينبغي ملاحظته أن هذه كانت أول مظاهرة تقوم في رشيد أو في الأقاليم مصر بوجه عام منذ مظاهرات سنة 1919 والذي حدث في شعبة رشيد من ابتعاد أشخاص لمسوا في الدعوة خشونة كانت فوق طاقتهم قد حدث في الشعب الأخرى ، وكانت هذه أول هزة للكيان الإخواني أو بمعني آخر كانت أول تصفيه تمخضت عن تخلص هذه الشعب من أشخاص ضعاف – أدو دورهم – ولم يعد وجودهم بها إلا ثقلا علي كاهلها .

2- مع الفقراء

أطعمت شعبة رشيد أطفال المدارس الأولية، ولهجت ألسنة الأهالي بالشكر والدعاء، كما جمعت شعبة رشيد مبلغًا كبيرًا من أهل الخير، واستطاعت أن تقوم بكسوةِ 500 يتيم لمناسبة عيد الفطر المبارك" وذلك عام 1943م.
يقول عباس السيسي:
ولا زلت أذكر جيدا عام 1936 حين أرسل نادي طلبة رشيد الرياضي إلى جمعية الإخوان المسلمون برشيد دعوة لإرسال مندوبين من الطلبة لحضور حفلة السنوي . فأرسل نائب الشعبة أن نظام الإخوان لا يفرق بين الطلاب وغيرهم من الفئات الأخرى . ففهم النادي هذه الملاحظة وبعثت شعبة الإخوان ثلاثة مندوبين : طالب وعامل وموظف وكان لهذا الموقف الإخواني صداه الطيب في نفوس الجميع.
ولم يفت الإخوان الإعلان عن بعض الأنشطة التي يقوم بها بعض الإخوان مهما كان ذلك النشاط صغيرًا، فتحت عنوان مصانع الإخوان المسلمين برشيد كتبت الجريدة "يسر أحمد مصطفى الخواجة وأولاده برشيد أن يقدموا لكم أحسن أصناف حبال القطن والدوبارة الأخرى".


شعراء رشيد

لقد أفرزت رشيد بعض شعراء الإخوان الذين اهتموا بهذا الجانب مثل مسئول الشعبة الأستاذ محمود عبدالحليم الكبير.

ومن الأشياء التي ظهرت جلية في إبداع هؤلاء قصائد الترحيب بالإمام الشهيد البنا عندما كان يزور بلدًا من البلاد أو قرية أو حتى نجعًا من نجوع الوجه البحري أو الصعيد، وأول ما يطالعنا قصيدة قالها شاعر يدعى عبد الكريم بهلول والذي كان يعمل بمدرسة رشيد الصناعية مخطابًا بها فضيلة المرشد:

رأيت المجد في مرساك يرسي

فجئت اليوم أفديكم بنفسي

وأبدي أن في "بلدي" رجالاً

لهم روحي وإيماني وحسّي

إذا ناديتهم للحق جاؤوا

إلى الميدان في أبهى الدمقسِ

يحبون الكفاح ليستردوا

إلى قدس الشريعة كل قدسِ

لهم في الموت معنى سرمدي

جميل قد خلا من كل لبسِ

فيا من فيك آمالي تسامت

فكنت التاج أن توجت رأسي

يهنئكم بعيد الفطر شهم

وعى من نور هديك كل درسِ

ويرجو أن تكون حليف يمن

مع الإخوان في عزٍّ وبأس

فهذا الشاعر الرشيدي يفخر بأهله في رشيد، وبأنهم رجال يحبون الكفاح والجهاد.

ومما كتبه الأستاذ محمود عبد الحليم الكبير رحمه الله وكان شاعر رشيد ونائب شعبة الإخوان بها يصف فيها هذه فرق الجوالة فقال :

قفا نحيـي الشـباب الناهضين

قفـا الرافعين لمصـر ذكرهـا شـرفـا

وكـبروا لرجـال كالـسيوف

تـري نظم السيـوف وتجواب الفلا ترفـا

سـاروا بقـلب يروع الأسـد

جرأته وصدق عـزم إلي العلـياء منصرفا

تقـلدوا الجـد والإقـدام واطرحـوا

ثوب النعيم وعافـوا اللهـو والسخفا

واستبطنوا محض حب الخير واستبقوا

واستظهروا حكمة في نصرة الضعـفا

أهـلا بفتيان صـدق شب جمعهـمو

علي المروءة والإخــلاص وائتـلفا

فهم ليوث . علي النفس اعتمادهمـو

لا يضمرون لمــا ينـتابهم آسفـا

طابوا نفوسـًا كما طابت شمـائلهـم

وللفضيلـة أضحـي حبـهم كـلفـا

راضوا نفوسـاً بخفض العيش منبتها

واستبدلوا بمجــاني خفضه شظفـا

شعارهم أن خـذوا للدهر أهبتـكـم

فيما نكدر من حالاتـه وصـفـــا

فـإن تصونوا قوي الأبدان نامـيـة

حفظتمو الروح والأوطـان والخلفـا

إن الحيـاة كبيداء فـإن لبــسـت

برد الشبـاب تبدت روضـة أنفــا

وليس أعجز ممن قد أنبـح له المـ ـحيا

معافـى ولاقي حتـفه دنفــا

وجوهر الروح أسمي في الحقيقة

من أن يرتضي المرء مختـارًا له التلفـا

الله فيهـا فقد شاءت عنـايـتـــه

باللؤلؤ الرطب أن سوي له الصـدفا

والشعب إن زاد للعلـيا تعطـشــه

ففي قوي النشء منه تعليـل شفــا

يخوض غمـرة هول الدهر مقتحمـا

ويمتطي غـارب البيداء معتسقـــا

إن صوب الدهر سهمًا قـام معترضا

في وجهـه ناصبًا أبطاله هدفــــا

من كل غضب إذا شاقتـه مكـرمـة

مضي سراعًا وإن شام الحنـا صدفـا

يهتـز للـبر إذ يدعي لـمرحـمـة

مساعـفًا أو رأي مسـتنجـداً هتـفا

فمـا دعوه " بكشـاف " مجـازفـة

حتى رأوه لعـادي الضر قد كشـفـنا

تلك الفضائل .... ما ترعون حرمتها

أرضيتم الله والأوطــان والسـلفـا

ستشكون مصـر والتاريخ نهضتكـم

ما مجـد الدهر من تاريخـها صحـفا


نماذج من رشيد

ومن الشخصيات التي برزت في رشيد الأستاذ محمود عبد الحليم والذي ولد في مدينة رشيد في 1917 20/9/م،والتحق بمدارس رشيد الابتدائية، وتخرَّج فيها، ولم يكن في المجتمع الرشيدي مدارس ثانوية، فاضْطُرَّ إلى أن يحمل متعلقاته، ويتَّجه نحو الإسكندرية ليكمل تعليمه في مدرسة العباسية الثانوية نظام (داخلي) عام 1929م، في هذا المرحلة عشق العمل لدعوة الله- بالرغم من كونه لم يكن قد تعرَّف على الإخوان بعد- لكنه عمل وكوَّن في رشيد جمعية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ونشطت هذه الجمعية في المجتمع الرشيدي حتى كان لها دورٌ مهمٌّ في توجيه الناس إلى الأمور الصحيحة.


محنة عام 1965م

الأستاذ عباس السيسي

وأيضا الأستاذ عباس السيسي حيث نشط في رشيد ومنذ خروجه منها عام 1934 وعاد لها ليستقر وينشا مصنع البان وينشر الدعوة، خاصة بعد خروجه من محنة عام 1954م وذلك في عام 1957م فحينما عاد نشط ليعيد إحياء نشاط الإخوان مرة أخرى .

يقول الأستاذ عباس السيسي:

زارني في رشيد الأخ المهندس يوسف ندا وفي صحبته الأخ مجدي متولي الطالب بكلية العلوم والذي أراه لأول مرة – هو شاب وسيم غاية في الأدب والحياة والرجلة تعارفنا وتآلفنا وتكررت الزيارات والحديث في الدعوة وواجبنا نحوها في هذه الظروف – وتبادلنا الزيارات في الإسكندرية وتعرفت إلى بعض من أصدقائه من الشباب الذين يتعاطفون مع الإخوان. ويتحركون في صورة زيارات ومقابلات أكثرها فردية ليس فيها اتجاه حركي أو تنظيمي ولكن هي مجرد عاطفة تجمع هذه القلوب وبعض هؤلاء قد هاجر من مصر لى الخارج وبقي هناك إلى الآن ولم يفكر في العودة أو مجرد الزيارة .
ويقول: زارني في رشيد الأخ المهندس محمد فؤاد إبراهيم وهو من الإخوة القدمي وله معي تاريخ في حركة الإخوان ... وكان معه الأخ المهندس عبد الحميد يونس الذي هاجر إلى أمريكا منذ ثلاثين عاما – وتحدثنا في شئون دعوتنا وواجبنا نحو أسر الإخوة المسجونين – وتعاهدنا على اتصال ببعض الإخوة تجمع منهم زكاة أموالهم كي نردها على إخوانهم وقبل أن نبدأ تنفيذ هذا المشروع.
قام الأخ مجدي متولي بدعوة مجموعة من أصدقائه كان من بينهم الأخ محمد فؤاد إبراهيم في منزله على حفل شاي وبلغ أمر هذا الحفل إلى المباحث – التي استدعتهم للمساءلة وبهذا انقطعت الصلة بيننا . الدعوة في رشيد.
وزارني في منزلي برشيد الأخ الأستاذ محمد عبد الفتاح شريف من الإخوة في دمنهور ومعه الأخ الكريم عبد الرحمن عبد الصمد . وجلسنا نستعرض الموقف من كل جوانبه – واستعرضنا ماذا يمكن أن نعمل لخدمة الدعوة في هذه الظروف التي لم ترع فينا الدولة إلا ولا ذمة – وتناصحنا بأن لا تشنا هذه الأحداث إلى نزوات العواطف ولابد من دراسة صابرة متأنية على منهج الإخوان حتى لا تتكرر محنة 1954 وبدأنا في التفكير في تكوين جيل جديد على نهج دعوة الإخوان وحددنا لذلك خمس سنوات كخطوة في التربية .

تشكيل لجنة قيادة العمل الإخواني بإسكندرية

تكونت لجنة قيادة العمل للإخوان بإسكندرية من الإخوة:

  1. الأخ عباس حسن السيسي مسئولا عاما.
  2. الأخ الكيمائي عبد المجيد الشاذلي عن التنظيم الخاص .
  3. الأخ الأستاذ محمود عيد أبو العنين عن التنظيم العام .
  4. الأخ الأستاذ سيد إسماعيل أبو شلوع مندوب عن محافظة البحيرة .
  5. الأخ الكيميائي مجدي عبد العزيز متولي.
  6. الأخ الأستاذ عبد العزيز متولي – مندوب اتصال بين القاهرة والإسكندرية .

أهداف هذا التنظيم

كان الهدف من تشكيل هذا التنظيم هو تكوين جيل امتداد لجماعة الإخوان المسلمين الذين لا تزال قيادتهم مع كثير من قواعدهم يمضون فترة السجن المؤبد في ليمان طره وبني سويف وأسيوط وقنا والواحات . وتقوم تنشئة الشباب على الأصول التربوية التي انتهجها [[الإخوان]ي حسب رسائل الإمام الشهيد حسن البنا ومناهج الأخلاق والسلوك والمعاملات الموحاة من سيرة الرسول صلي الله عليه وسلم .
وتكون مهمة الأستاذ محمود عيد أبو العينين – هي الدعوة العامة لشرح وتوضيح منهج الإخوان لإحياء ما اندثر من معالم هذا الدين وتصحيح ما لصق في عقول الناس وإفهامهم من تهم باطل وادعاءات كاذبة نشرتها وأذاعتها وسائل الإعلام المضللة وتكون وسائله في تحقيق ذلك – إلقاء الدروس في المساجد مع تجنب الإثارة والإعلان المباشر عن دعوة الإخوان . التعارف بالشباب وتوثيق الصلة به عن طريق إهداء الكتب والزيارات الدعوة الإخوان التعارف بالشباب وتوثيق الصلة به عن طريق إهداء الكتب والزيارات الدعوة إلى زيارات محدودة في المنازل ومناقشة القضايا الإسلامية وخاصة قضية الإخوان .
وتكون مهمة الأخ الكيميائي عبد المجيد الشاذلي هي تلقي الأسماء المرشحة لبناء التنظيم الخاص الذي شكل الأساس من الإخوان الذين يأخذون الأمر بالجدية والعزيمة وهؤلاء تدرس لهم مناهج فى العقيدة الإسلامية وأصول الفقه والسيرة الشريفة – والسنة من كتاب الدكتور مصطفى السباعي مراقب الإخوان في سوريا بالإضافة إلى رسالة التعاليم ورسالة المؤتمر الخامس والسادس وغيرها .
وتكون مهمة الأخ الكيميائي مجدي عبد العزيز متولي هي حلقة الاتصال بين قيادة العمل في مدينة الإسكندري وبين القيادة العامة في القاهرة – والتي لم تكن عرف أحدا منهم .
وكان الأخ الأستاذ سيد إسماعيل أبو شلوع المحامي يمثل الإخوان في محافظة البحيرة الذي قد تكون لهم تنظيم على نفس الصورة .
ومن أهم ما اتفقنا عليه جميعا وبكل وضوح .. هو البعد بالتنظيم عن التسليح بكل أشكاله حتي السلاح الأبيض – وأن يكون التدريب على كل أنواع الرياضة بالاشتراك في الأندية الرياضية المنتشرة في المدينة .
وأن لا ينضم إلى التنظيم إلا من اجتاز الشروط المتفق عليها ووافقت عليه اللجنة المكلفة بذلك وكل الأمر يجب أن تكون بالشورى وبإجماع المكتب وأن تكون مدة المرحلة الأولي لهذا التنظيم خمس سنوات اعتبارا من أول عام 1963 .


تأليف كتاب عن تاريخ رشيد

يقول عباس السيسي:

لما كنت لا أنقطع عن الكتابة فقد تعودت أن أسجل خواطري حول الدعوة في كراسات- وحين بدأت رقابة المباحث فقد خشيت أن تضبط هذه الكراسات ويضيع هذا المجهود كما ضاع غيره من قبل – لهذا فقد رأيت أن أستغل هذه الطاقة في كتابة موضوع بعيدا عن الدعوة فعزمت أن أكتب عن تاريخ رشيد ولم يكن أحد قد سبقني من قبل في طباعة مثل ذلك ولكن بعضهم كتب ولم يطبع إلى هذا التاريخ وبدأت أستعين بالكتب التاريخية مثل "الجبرتي وغادة رشيد" للأستاذ علي الجارم بك وأذكر ماضيها وحاضرها للأستاذ محمد زيتون وغير ذلك من دعوة كبار السن وبعض العلماء القدامي من الذين تجاوزوا الثمانين عاما . ويستطيع أن يتذكر ما هو أبعد من سنه مما سمعه ووعاه من أهله وأصدقائه السابقين – وبهذا جمعت معلومات من أهل الثقة والتقوي . وقد حدث فعلا أنه حين تم القبض عليّ في أغسطس 1965. عثروا على أصول الكتاب وبعد أن تصفحوه تركوه – حتى تمت طباعته بعد الإفراج عني عام 1974.
بعد أن خرج الإخوان عادت رشيد لنشر دعوة الإخوان وما زالت الدعوة فيها.

المراجع

1- جريدة الإصلاح – السنة السادسة – العدد 292 – صـ3 – 26محرم 1362هـ / 1 فبراير 1943م.

2- مجلة النذير الأسبوعية، العدد (27)، السنة الأولى، 13شوال 1357ه/ 6 ديسمبر 1938م، ص(18).

3- محمود عبد الحليم، الإخوان المسلمون أحداث صنعت التاريخ، دار الدعوة، 1998م.

4- عباس السيسي: في قافلة الإخوان المسلمين، دار القبس.


للمزيد عن الإخوان في محافظة البحيرة

أهم أعلام محافظة البحيرة

.

.

خطأ في إنشاء صورة مصغرة: تعذر حفظ الصورة المصغرة للوجهة

روابط داخلية

ملفات متعلقة

.

مقالات متعلقة

محافظة البحيرة وثورة 25 يناير

.

روابط خارجية

مقالات وأخبار

وصلات فيديو