أحمد المواوي

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
اللواء أحمد على المواوى من ميدان الحرب إلى صفوف الإخوان

مركز الدراسات التاريخية

ويكيبيديا الإخوان المسلمين

بقلم أشرف عيد العنتبلي

باحث دكتوراه بجامعة القاهرة

أولا:المقدمة

هناك كثيرون يعارضون الإخوان ولا يعلمون عنهم شيئا لمواقف شخصية من بعض الأفراد أو لفهم خاطىء، فإذا ما علموا مبادئهم وتعرفوا عليهم قد يتفقون معهم وينضمون إليهم أو يؤيدونهم ولا ينضمون إليهم ، أوقد يختلفون معهم فى بعض الأمورويحترمون وجهة نظرهم فى أمور أخرى ، وهذه هى الموضوعية والحرية فى التعبير .

وهناك من يتعرف على الإخوان المسلمين من خلال أعمالهم وأنشطتهم التى تجذبه للتعرف عليهم ، ومن هؤلاء اللواء أحمد علي المواوي ، قائد الجيش المصري في فلسطين في حرب 1948 الذى تعرف على الإخوان المسلمين فى ميدان حرب فلسطين 1948 فلمس فيهم التضحية والفداء؛

وتعرف عليهم عن قرب ومن خلال أعمالهم ومواقفهم فى الميدان وليس من خلال أقوالهم أو ما قيل عنهم ، وبعد انتهاء الحرب إذا به يقتنع بفكرهم وينضم إليهم كواحد منهم ، وهو الشاهد فى قضية السيارة الجيب 1951؛

والغريب أيضا أن القاضى الذى كان يحاكمهم المستشار أحمد كامل انضم أيضا إلى الإخوان ، فأصبح القاضى والشاهد فى قضية السيارة الجيب من الإخوان المسلمين بعد التعرف عنهم عن قرب .


ثانيا:السيرة الذاتية

  • ولد أحمد بك عبدالله علي الموواوي سنة 1897 فى قرية مشطا مركز طما محافظة سوهاج.
  • تخرج من الكلية الحربية المصرية في عام 1918.
  • عين برتبة رائد كرئيس التدريب لقسم العمليات الحربية.
  • في عام 1945 تم ترقيته لرتبة عميد وأصبح قائداً للواء المشاة الرابع بالجيش المصري.
  • تم ترقيته كقائد للمشاة في عام 1947.
  • وفى عام 1948 تم نقل مقر قيادته إلى العريش.
  • وفي 14 مايو 1948 صدر مرسوم ملكي بترقيته إلى رتبة اللواء وعين كقائد للقطاع الجنوبي من الجيش المصري في حرب فلسطين ، وكانت قواته بها حوالي 10,000 جندي موزعة في خمس كتائب.
  • أبرز معاركه فى حرب 1948.
  1. معركة ياد موردخاي .
  2. معركة نتسانيم .
  3. العملية بلشت .
  • تم تكريمه ، فنال وسام نجمة فلسطين، وأطلق اسمه على قرية قرب كفر الدوار بمحافظة البحيرة .
  • تم تألف كتاب عن حياته بالإنجليزية ،هو:

Ahmed Ali Al-Mwawi book by Lambert M. Surhone, Miriam T. Timpledon, Susan F. Marseken published by VDM Publishing, 20102010.

  • وتوفى اللواء أحمد عبدالله علي الموواوي سنة 1979.

ثالثا:اللواء المواوي فى حرب فلسطين

برز نجم اللواء أحمد على المواوى فى حرب فلسطين 1948، وكان اللواء المواوي يعمل فى التدريب ثم مديرا للمشاة عند اشتعال الموقف فى فلسطين 1948‏ وسافر إلي العريش‏..‏

فلما وصل إلي المعسكرات المخصصة للتدريب وجد أنها تخلو من المعدات‏..‏ وعاد إلي القاهرة ثم عاد بعدها إلي العريش‏ وكتب تقارير يقول فيها ليس عندي أسلحة كاملة‏..‏ ولاسيارات ولا معدات‏..‏ ولاذخائر‏..‏ ولاضباط‏..‏ ولاصف ضباط‏..‏ ولم يستمع إليه أحد‏,

وذهب اللواء المواوي إلي وزير الحربية الفريق محمد حيدر وحدثه عن مشكلة التدريب ومايحتاج إليه‏ ولا مجيب ‏.. وسعى إلى إبلاغ ملاحظاته إلي رئيس الوزارة النقراشي باشا وحدثه أن الوحدات غير مدربة وإننا غير مستعدين لدخول الحرب‏..‏ وكان تعليق النقراشي إن موقفنا بين الدول العربية يحتم علينا دخول الحرب‏.‏

وكانت عدد قوات الجيش المصرى التى ذهبت للقتال فى حرب 1948، هى : 5 كتائب مشاة، و3 مدفعية، وكتيبة مدافع ماكينة، وكتيبة مدرعة مضادة للدبابات، و7 طائرات مقاتلة و3 طائرات نقل جنود.

وكان البطل "أحمد عبد العزيز" يحضر اجتماع عمليات القيادة ، فقد حضر اجتماع عمليات القيادة لأول مرة، وفى هذا الاجتماع اختلف مع اللواء المواوى فى وجهات النظر حول خطة القتال .

ومن أهم المعارك التى خاضها اللواء أحمد المواوى فى حرب فلسطين 1948 بعد معركة غزة حيث قام بمحاصرة مستعمرة "نتسانيم" وقام بمهاجمتهم لمدة 5 أيام متتالية ، وكانوا كلما يقومون بمهاجمتهم لم يحققوا نجاحا، إلى أن نجحت فى النهاية إحدى كتائب المواوى.

رابعا:شهادة اللواء المواوى فى حرب فلسطين

وقد وقف اللواء المواوي صادعا بالحق أمام محكمة استئناف القاهرة في قضية السيارة الجيب 1951 التي اتهم فيها عدد كبير من الإخوان 1948 ، وامتدت جلساتها حتى عام 1951 والتى كانت تحاكم جماعة الإخوان أكثر من اتهام أفراد فى قضية .

أوضح الشاهد اللواء أحمد على المواوى أنه عند دخول الجيوش النظامية أرض فلسطين تحت قيادته كان يقاتل فيها متطوعون من الإخوان المسلمين، وكان منهم المتطوعون في معسكر البريج ، وقد استعان الجيش النظامي بالإخوان المسلمين فى بعض العمليات الحربية أثناء الحرب كطلائع ودوريات وما إلى ذلك .. واستخدمناهم كقوة حقيقية تعمل إلى جانبنا الأيمن في الناحية الشرقية.

وقد اشترك هؤلاء المتطوعون من الإخوان في كثير من المواقع أثناء الحرب في فلسطين ، وبالطبع كنا ننتفع بمثل هؤلاء في مثل هذه الظروف.و قام المتطوعون بعمليات نسف في صحراء النقب لطرق المواصلات وأنابيب المياه لفصل المستعمرات الصهيونية

لقد كان لروحهم المعنوية أنهم كانوا يطلبون دائما ألغامًا للنسف يقومون بدوريات ليلية يصلون فيها إلى النطاق الخارجي للمستعمرات اليهودية، وينزعون من تحت الأسلاك الشائكة الألغام التي يبثها اليهود وسط الأسلاك ويستعملونها في تلغيم الطرق الموصلة إلى المستعمرات اليهودية وقد نتج من جراء هذه الأعمال خسائر لليهود، وتقدم لي من جرائها مراقبو الهدنة يشتكون من هذه الأعمال التي كانت تعمل في وقت الهدنة.

وفى القضية سأل الدفاع اللواء أحمد محمد المواوى:هل كلفتم المتطوعين بعمل عسكرى؟ أجاب نعم .. فقد أرسل رئيس هيئة أركان الحرب إشارة لاسترجاع هذا البلد .. فأرسل المرحوم أحمد عبد العزيز قوة من الشرق من المتطوعين وكانت صغيرة بقيادة ملازم؛

وأرسلت قوة كبيرة من الغرب تعاونها جميع الأسلحة ، ولكن القوة الصغيرة هى التى تمكنت من دخول القرية والاستيلاء عليها ، ولما سأله المحامون عن السبب فى تغلب القوة الصغيرة أجاب: القوة العربية كانت من الرديف وضعفت روحهم المعنوية بالرغم من وجود مدير العمليات الحربية فيها .. المسألة مسألة روح .. ولابد من وجود الروح المعنوية .

وقرر الشاهد اللواء أحمد المواوى أن المتطوعين قاموا بانتزاع الألغام من النطاق الخارجى للمستعمرات اليهودية ، واستعملوا هذه الألغام ضد اليهود... وكان هذا العمل من الإخوان له أهميته إذ لم يكن لدى الجيش معدات .. ويتعجب رئيس المحكمة: هذا شئ عجيب ، كيف لا يكون لدى الجيش ألغام ؟ !

يقول الشاهد: من المعروف أن الجيش دخل الحرب بدون معدات .. ثم ذكر الشاهد كيف استمات الإخوان حتى استردوا العسلوج .. وقد روى اللواء المواوى قصة العسلوج كاملة ، وقصة الذين قيل عنهم أنهم أرادوا إتلاف أسلحة الجيش المصرى ! ..

لقد نفذت ذخيرة 1500 جندى من الجيش ولم يستطيعوا التقدم للاستيلاء على الموقع .. وتقدم 25 من فرسان الليل من كتيبة المرحوم أحمد عبد العزيز ليستولوا على الموقع ونجحوا ، حقيقة كانوا قلة ولكن كان شعارهم الخالد " كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله " (البقرة:249) .

خامسا:انضمام اللواء المواوى إلى الإخوان المسلمين

يقول الحاج عباس السيسي:

يأتي بعد ذلك دور اللواء أحمد المواوي الذي اعتزل الخدمة وعاد إلى الإسكندرية والتقي بالأخ الأستاذ مختار عبد العليم الذي تربطه به صلة الموطن بالصعيد ويبدي رغبته في الانضمام لجماعة الإخوان المسلمون ، وفعلا حدد الإخوان بالإسكندرية يوما جامعا أقاموا فيه حفلا إسلاميا رائعا ألقي فيه اللواء أحمد المواوي خطابا بين فيه أسباب تأثره بدعوة الإخوان بصفة عامة ، وسبب انضمامه إلى جماعتهم بصفة خاصة .
وكان مما قاله أنه عاصر جنود الإخوان في الميدان عن قرب ، ولمس فيهم الاستعداد العظيم للتضحية والفداء وسرعة تلبية النداء كما راعه إقبالهم على التدريب وتحمل المشاق والصعاب بسعة صدر وانشراح نفس وعدم تقديم الأعذار .. بل التلبية السريعة لتنفيذ الأوامر ، بل إنهم كانوا كثيرا ما يستعجلون القتال وما دخلوا معركة من المعارك إلا ويسدد الله خطاهم ويمدهم بنصر من عنده .
ولم يكن اليهود يخشون أحدا كما كانوا يخشون لقاء كتائب الإخوان ، وعلى الرغم من كثرة المعارك التي خاضها الإخوان إلا أنه لم يؤثر عنهم التراجع أو الخوف فضلا على أن اليهود لم يأسروا في كل هذه المعارك واحدا من الإخوان رغم أن هؤلاء الإخوان لم يسبق لهم التدريب في المدارس العسكرية لم يدرسوا التكتيك العسكري ، ولم يتخرجوا في الكليات العسكرية
ومع هذا كله فقد تفوقوا في جميع المعارك التي خاضوها ، وسجلوا أسماءهم في سجل الأبطال كما ذكر اللواء المواوي بعض المواقف العظيمة التي سجلت للإخوان وذلك عندما استعان بهم الجيش لاستكشاف مواقع اليهود وفتح ثغرات في مستعمراتهم فأدوا مهمتهم القتالية على أفضل ما يكون
وكانت الأنباء تأتيه مصورة بطولاتهم مما أثار انتباهه وجعله حريصا على لقائهم ، وأشار في كلمته إلى عظمة التربية الإخوانية التي يعود الفضل فيها إلى تعاليم الإسلام الذي جعل هذه الجماعة تعيد إلينا تاريخ السلف الصالح ، وفي نهاية الحفل شكر الإخوان على حسن استقبالهم وتمني لهم التوفيق في أداء رسالتهم الإسلامية .

سادسا:المراجع

  1. قضية السيارة الجيب ، نسخة الكترونية على موقعإخوان ويكي .
  2. عباس السيسي : في قافلة الإخوان المسلمين ، نسخة الكترونية على موقع إخوان ويكي .
  3. اللواء محمد رفعت وهبة أحد أبطال حرب 48: أحمد عبد العزيز اقترح تحويل المعركة مع اليهود لحرب عصابات. جريدة اليوم السابع المصرية ، الأحد، 15 مايو 2011 .
  4. محمد حسنين هيكل:العروش والجيوش ، دار الشروق، القاهرة ، ط 7 ،2002 .

ألبوم صور

البوم صور القائد أحمد المواوي
 

أحمد المواوي

أحمد-المواوي

أحمد المواوي

أحمد-المواوي-خلف-الملك-فاروق

أحمد المواوي

أحمد-المواوي-وعائلته

أحمد المواوي

اللواء-أحمد-المواوى

أحمد المواوي

اللواء-أحمد-المواوى-قائد-الجيش-المصرى-فى-حرب-فلسطين-1

أحمد المواوي

اللواء-أحمد-المواوي-وأحد-شباب-الضباط

أحمد المواوي

اللواء-أحمد-المواوي-وعائلته-وأحفاده

أحمد المواوي

اللواء-أحمد-المواوي-ومحمد-كامل-المواوي

أحمد المواوي

اللواء-أحمد-عبد-الله-المواوي

أحمد المواوي

محمد-كامل-المواوي



للمزيد عن جهود الإخوان تجاه فلسطين وحرب 1948م

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

أحداث في صور

.

تابع أحداث في صور

وصلات فيديو

أقرأ-أيضًا.png
مرشدو الإخوان والقضية الفلسطينية
الإمام حسن البنا والقضية الفلسطينية

الأستاذ محمد حامد أبو النصر والقضية الفلسطينية

الأستاذ مصطفي مشهور والقضية الفلسطينية

الأستاذ محمد المأمون الهضيبي والقضية الفلسطينية

الأستاذ محمد مهدي عاكف والقضية الفلسطينية

تابع الأستاذ محمد مهدي عاكف والقضية الفلسطينية

الدكتور محمد بديع والقضية الفلسطينية

للمزيد عن قضية السيارة الجيب

روابط داخلية

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

تابع مقالات متعلقة

متعلقات أخرى

روابط خارجية

أقرأ-أيضًا.png

المتهمون في قضية السيارة الجيب