أحداث في صور...احتفال جامعة القاهرة بذكرى استشهاد عمر شاهين وأحمد المنيسي وعادل غانم

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى: تصفح، ابحث
رجال الجامعة يكرمون ذكري عمر والمنسي ويري بينهم د.مورو والسكرتير العام وعميد دار العلوم
احتفال جامعة القاهرة بذكرى استشهاد عمر شاهين وأحمد المنيسي وعادل غانم

أعلن مصطفي النحاس يوم 8 أكتوبر 1951 إلغاء معاهدة 1936م.

وقال: "من أجل مصر وقعتها ومن أجل مصر ألغيها" وأعلن عن أن وجود القوات البريطانية في منطقة القناة أصبح غير شرعي وأن الحكومة المصرية لم تعد مسئولةً عن حمايتهم وأعلن عن دعم الحكومة للفدائيين في منطقة القناة وبذلك اندلعت الحرب لتحرير منطقة القناة من الإنجليز.

وبدأ المسلحون من الضباط والإخوان وغيرهم شن حرب عصابات ضد الإنجليز في منطقة القناة وكانت الخسائر البريطانية نتيجة العمليات الفدائية فادحة، خاصة في الفترة الأولى.

وفتحت الجامعات أبوابها أمام الشباب المجاهد ليتدرب في ساحتها وكان لموقف رئيس جامعة فؤاد الأول دورًا مشرفًا؛حيث فتح أبوابها لتدريب المجاهدين بل وتبرع بجزء من مرتبه للمجاهدين، ليس ذلك فحسب بل حينما استشهد عمر شاهين كان أحرص الناس على حمل نعشه مشاركة للمستشار حسن الهضيبي المرشد العام.

سافرت كتيبة الجامعة الأولى صباح 9 نوفمبر 1951 ووصلت إلى مركز فاقوس شرقية لمكان مملوك للمرحوم إبراهيم نجم مسئول الإخوان بفاقوس، وبعد استكمال التدريب وزعت الكتيبة على عدة مواقع في بلدة القرين، وأبو حماد والتل الكبير وفي الأسبوع الثاني من يناير 1952م وقعت أعنف معركة ضد الإنجليز، والتي حقق فيها طلاب الجامعة من الإخوان المسلمين أروع الانتصارات، واستشهد فيها بطلان من أبطال الإخوان المسلمين هما الشهيد أحمد المنيسي، والشهيد عمر شاهين.

واستشهد خمسة من طلاب الإخوان وهم:

الشهيدان محمد أحمد اللبان ومحمود عبد الله عبد ربه من طلبة الإخوان بالإسماعيلية (أثناء هجوم الإنجليز على الإسماعيلية)، والشهيد خالد أحمد الذكري من طلبة الإخوان بالإسكندرية (استشهد في معارك ليلة عيد الميلاد)، والشهيد عادل غانم يوم 4/1/1952م، والشهيدان عمر شاهين والشهيد أحمد المنيسي 13/1/1952م.

ويقول الكاتب اليساري الدكتور حسن حنفي في مقالٍ بعنوان "ماذا كسبنا من الإخوان المسلمين:"

أثبتت الجماعة وجودها في معاركنا الوطنية وعلى رأسها معارك القناة 1951م؛ فقد كان متطوعوها في الصفوفِ الأولى، وكان شهداؤها يودعون إلى مثواهم الأخير من الجامعة والشعب، وكان الاستعمار يهاب هذا الجند المسلح الذي يسترخص الموت، وقد كان من شعاراتهم "الموت في سبيل الله أسمى أمانينا".

وفي هذه الصورة يظهر الدكتور محمد مورو مدير الجامعة والسكرتير العام وعميد كلية دار العلوم ولفيف من الساتذة والطلاب في الاحتفال بذكرى استشهاد عمر شاهين وأحمد المنيسي.

حيث قال الدكتور محمد مورو:

"يتقدم مدير جامعة فؤاد إلى الأمة المصرية الكريمة على اختلاف هيئاتها بأعمق آيات الشكر على مشاركتها لاسرة الجامعة بشعورها الوطني الفياض بمناسبة استشهاد البطلين عمر شاهين وأحمد المنيسي".

المصدر: صحيفة الاتحاد العام لجامعة القاهرة، العدد الثالث، 1954م.

للمزيد

وصلات داخلية

كتب متعلقة

ملفات متعلقة

مقالات متعلقة

تابع مقالات متعلقة


متعلقات أخرى

للمزيد عن الإخوان والإنجليز وحرب القنال

كتب وملفات متعلقة

مقالات متعلقة

دور الإخوان في حرب القنال 1951م

الإمام حسن البنا والمحتل الإنجليزي

تابع الإمام البنا والمحتل الإنجليزي

متعلقات أخرى

وصلات فيديو